مواجهة قوية بين شباب الحسين والبقعة اليوم

وادي موسى يتخطى الكرمل ويجدد آماله في المربع الذهبي لـ"طائرة الممتاز"

تم نشره في السبت 14 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب وادي موسى علاء دقماق (وسط) يوجه الكرة الى ملعب الكرمل في مباراة أمس - (تصوير: جهاد لنجار)

خالد المنيزل

عمان - استعاد فريق وادي موسى عافيته، بعد أن حقق الفوز على فريق الكرمل بنتيجة 3-2 بواقع 20-25، 25-19، 25-22، 15-25، 15- 12، في اللقاء الذي أقيم بينهما أمس في صالة الأمير فيصل في القويسمة ضمن الدوري الممتاز للكرة الطائرة، ليرفع وادي موسى رصيده إلى 14 نقطة متساويا مع الكرمل بنفس الرصيد، الأمر الذي منحه فرصة أخرى للمنافسة على إحدى بطاقات المربع الذهبي، رغم أن له مباراتين أمام البقعة وشباب الحسين، بينما يعول الكرمل على مباراته السهلة مع المحطة يوم 28 الحالي.
وتتواصل عند الساعة الخامسة من مساء اليوم مباريات الدوري في صالة الامير فيصل، باقامة لقاء هام بين فريق شباب الحسين متصدر الدوري برصيد 19 نقطة، وفريق البقعة الذي رصيده 17 نقطة.
وادي موسى 3 الكرمل 2
دانت السيطرة لفريق الكرمل طيلة الشوط الأول، بفضل قدرته الهجومية الفعالة من مختلف محاور الشبكة، وسكب فارس الكردي خبرته في تأمين الكرات النموذجية للضاربين، بعد ان حيد حوائط الصد لفريق وادي موسى، وتناوب كل من عبادة فخري وسليمان الصقر ومحمد جمال ومحمد نجيب على الهجوم الفعال من الاطراف، في الوقت الذي تولى فيه مؤمن الخطيب قنص الكرات نصف الطائرة من الإعداد القصير ليتقدم الكرمل سريعا 13-5، مقابل أن محاولات وادي موسى لم تتوقف، وبذل معد وادي موسى محمد الناجي جهدا اضافيا من اجل تقليص الفارق، بعد ان منح زملائه الضاربين فرصة الانطلاق خلف الكرات السريعة من العمق، وخاصة حسن حسونة وابراهيم عبدربه، في الوقت الذي حاول فيه خليل محارمة الضرب بقوة من الاطراف الى جانب نضال فواز وعلاء دقماق، ليقلص الفارق الى 4 نقاط 21-18، الا ان الكرمل واصل حصد النقاط لينهي الشوط لصالحه بواقع 25-20.
وتحسن اداء وادي موسى مع بداية الشوط الثاني ولعب بجماعية بعد ان تعامل مع هجوم الكرمل بنجاح من خلال بناء حوائط الصد والدفاع عن الملعب الخلفي الذي قاده إبراهيم عقله، وتألق الناجي في الإعداد خاصة بالكرات القصيرة من العمق والتي عالجها حسن حسونة وإبراهيم عبدربه بإتقان، في الوقت الذي برز خليل محارمة كضارب متميز من الأطراف مستثمرا قدرته على قراءة الدفاع بعناية، قبل أن يطلق ساحقاته في الزوايا الخلفية للملعب، وتناوب علاء دقماق ونضال فواز على معالجة الكرات من الأطراف من خلال إسقاطها بسهولة في الملعب الأمامي ليتقدم وادي موسى 9-5، والكرمل يعاني من ضعف الاتزان في الوقت الذي فقد تركيزه في الدفاع خاصة حوائط الصد على الشريط الأمامي ويتقدم وادي موسى 19-10، ويواصل حصد النقاط حتى انهى الشوط لصالحه بواقع 25-19.
وواصل وادي موسى الأداء الجيد في الشوط الثالث، في الوقت الذي عانى فيه فريق الكرمل من ضعف اللمسة الأولى والإعداد المكشوف وضعف التغطية بحوائط الصد، الأمر الذي مكن وادي موسى من التقدم سريعا 4-1، إلا أن الكرمل عاد للشوط وحقق التعادل 5- 5، لكن دفاعات الكرمل تراجعت من جديد ليوسع وادي موسى الفارق من جديد 18-10، وتاهت هجمات وادي موسى في الوقت الذي أتقن مؤمن الخطيب الهجوم من العمق ليتقلص الفارق الى نقطة واحدة 21-20، ويعود وادي موسى ليحسم الشوط لصالحه بواقع 25-22.
واتقن فريق الكرمل الدفاع في الشوط الرابع، الأمر الذي منحه التقدم سريعا 12-6، وهاجم بقوة من العمق بواسطة مؤمن الخطيب وعبادة فحري ومحمد جمال، وتاه فريق وادي موسى الذي عجز عن مجاراة الكرمل بسبب ضعف التغطية ليتقدم الكرمل سريعا 19-9، ويحسم الشوط لصالحه بواقع 25-15، ليلجأ الفريقان للشوط الحاسم الذي فاز به فريق وادي موسى بواقع 15-12.
شباب الحسين × البقعة 
يلعب شباب الحسين بقيادة صانع الألعاب يعقوب القهوجي، الذي يجيد قراءة دفاعات الخصم، ويقوم بتوجيه الكرات للضاربين من الأطراف عبر حسن قمر واحمد العواملة واحمد خشان، بينما يتبادل حسين الرمحي وامين عبدالقادر الهجوم من القلب، قدرات الفريق الهجومية والدفاعية متوازنة، ويلعب الفريق بثقة وانسجام كبيرين، وقوة الفريق تكمن في دفاعه من خلال تشييد حوائط الصد على طول الشريط الامامي، وكذلك اغلاق الملعب الخلفي بالكامل بوجود بشار محارمة الذين يحسن استقبال اللمسة الاولى بإتقان، ويوجهها إلى المعد يعقوب القهوجي الذي يقوم بتأمينها بسهولة للضاربين. 
أما البقعة فهو يلعب بكامل تشكيلته الاساسية، ويتسلح الفريق بالعزيمة رغم انه ظهر بصورة مغايرة لمستواه المعروف امام الكرمل، ويلعب الفريق بقيادة صانع الألعاب عيسى غريب، الذي يحسن قراءة حوائط صد الخصم قبل ارسال الكرات للضاربين، ويهاجم الفريق من القلب والأطراف عن طريق علي ثامر وعبد الرحمن غانم وحسن غانم ومحمد جميل ومحمد ابوهديب ورياض إسماعيل واحمد النجار، والفريق يلعب بجماعية ويجيد الهجوم الفعال من القلب والاطراف، بينما دفاعات الفريق تعتبر ايجابية خاصة في الملعب الامامي، ويتولى الليبرو أحمد صقر الدفاع بقوة عن الملعب الخلفي.

التعليق