أمسية تبين خصائص الحكاية الشعبية في الزرقاء

تم نشره في الجمعة 29 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً

الزرقاء - نظم مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء أول من أمس، أمسية للحديث عن خصائص الحكاية الشعبية، وقراءة نماذج من القصص الشعبية للكاتبين هشام عودة وصالح شبانة.
وقال الباحث الدكتور جاسر العناني الذي أدار الأمسية إنّ "أكثر خطر يواجه أي أمة هو اقتلاع جذورها وطمس هويتها والاستيلاء على تراثها وثقافتها"، مبيّناً أنّ أمة لا تستطيع الحفاظ على هويتها تعتبر غير جديرة بأن تتصدر مكانا في الحياة ولا يحسب لها أي حساب.
من جهته، قال الشاعر والمسرحي هشام عودة، إنّ الحكاية الشعبية تعدّ من أقدم أنواع السرد في الأدب العربيّ، حيث ساعد الموروث الدينيّ المُوغِلُ في القدم على تطوير الحكاية، نمطاً وشكلاً وأسلوباً ومضموناً، كما استفادت الحكاية الشعبية من الأسطورة ودورها ومفهومها وسطوتها على العقل البشري، مشيرا إلى أبرز الحكايات الشعبية عند العرب مثل حكاية سيف بن ذي يزن، والزير سالم، وتغريبة بني هلال.

(بترا)

التعليق