دراسة: الاستحمام بالماء الساخن في الشتاء قد يصيب بالسكتة القلبية

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً
  • كشفت دراسة أن الاستحمام لفترة طويلة في حوض ماء ساخن قد تترتب عليه مخاطر صحية-(أرشيفية)

نيويورك- كشفت دراسة يابانية أن الاستحمام لفترة طويلة في حوض ماء ساخن من أجل الشعور بالدفء في فصل الشتاء، قد يترتب عليه بعض المخاطر غير المتوقعة.
وقال فريق بقيادة تشيكا نيشياما من كلية التمريض بجامعة كيوتو اليابانية ان الاستحمام بالماء الساخن في يوم بارد، يسبب مشاكل للقلب مع ارتفاع معدل الاصابة بالسكتة القلبية أثناء الاستحمام لعشرة أمثاله في الشتاء عنه في الصيف.
وقد تكون هذه النتائج مهمة وخاصة في اليابان حيث يمثل الاستحمام جزءا رئيسيا من الحياة اليومية سواء في المنزل أو كشكل من أشكال الترفيه، مع تدفق الناس على الينابيع الساخنة العديدة في البلاد من أجل الاسترخاء لفترة طويلة.
وكتبت نيشياما وزملاؤها في دورية "الانعاش" "في اليابان يأخذ معظم الناس حماما ساخنا لفترة طويلة لأن المنازل اليابانية التقليدية ليست معزولة جيدا كما هو الحال في الغرب والتدفئة المركزية غير مألوفة تماما".
واستند الفريق في دراسته على بيانات حوالي 11 الف حالة توقف للقلب في أوساكا غرب البلاد في الفترة من 2005 الى 2007.
وقبيل حدوث السكتة القلبية كان 22 بالمائة من الاشخاص ينامون وتسعة بالمائة يستحمون وثلاثة بالمائة يعملون و 5ر0 بالمائة يمارسون الرياضة، وكانت النسبة الباقية تمارس أنشطة "غير محددة" او غير معروفة.
وبالنظر الى معدلات السكتة القلبية كان أعلى معدل في القائمة 54 حالة لكل عشرة ملايين شخص لكل ساعة من الاستحمام ثم عشر حالات لكل عشرة ملايين شخص لكل ساعة من ممارسة الرياضة.
وبالنسبة لمن يقومون بالاستحمام ارتبط الخطر بدرجات الحرارة الخارجية مع حدوث مزيد من السكتات القلبية في الايام الاكثر برودة.
وفي حين ما يزال من غير الواضح كيف يمكن تفسير هذا الارتباط فإن الاستحمام في حوض ماء ساخن في يوم بارد يؤدي الى انخفاض سريع في ضغط الدم ما يؤثر على القلب.
وكتبت نيشياما وزملاؤها "قد يكون من المهم اتباع النهج الوقائي للأشخاص الاكثر عرضة للخطر مثل تدفئة الحمام والرواق أو الامتناع عن الاستحمام بالماء الساخن لفترة طويلة".-(رويترز)

التعليق