أسبوع الموضة: أول حدث دولي في تونس منذ الإطاحة ببن علي

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2011. 02:00 صباحاً
  • جانب من أسبوع الموضة لموسمي خريف وشتاء العام المقبل الذي أقيم في تونس-(أرشيفية)

تونس- بعد أن قطعت تونس شوطا طويلا في سبيل التخلص من الديكتاتورية وتحقيق الديمقراطية، نظمت أسبوع الموضة لموسمي خريف وشتاء العام المقبل، كأول نشاط فني دولي بها منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني (يناير) الماضي.
وكان ضمن المشاركين في الحدث الذي اختتمت فعالياته أول من أمس، مصمم الأزياء الإسباني كوستو برشلونة الذي قال في تصريحاته له إن مشاركته في أسبوع الموضة بتونس "تعبير عن التضامن" مع بلد قام بثورة وصفها بأنها "رائعة" لأنها "اتسمت بالحيوية أكثر من كونها سياسية".
وقال المصمم الإسباني "أعترف بأنه كان لدي فضول للعودة إلى تونس منذ أن زرتها في إجازة منذ عدة سنوات، بعد أن علمت أن بها أسماء كبيرة في عالم الموضة مثل عز الدين علايا". من جانبه، ذكر أمين بن درويش أن تصميماته تتسم بعدم اتباع "الاتجاهات أو الفصول"، مشيرا إلى أن مجموعته "لا ترتبط بموسم معين" وإلى أنه يستلهمها من "الثقافة وطريقة الحياة وأساطير الروك أند رول".
أما مهدي خليل فقدم مجموعته المعروفة باسم Spiritious والتي عرفها بأنها "تحالف رمزي وتمثيلي للأديان الثلاثة لبث الجمال والوفاق والسلام بين المسيحية واليهودية والإسلام".

(إفي)

التعليق