تنظيم "أسماء الحب" تزامنا مع إطلاق حملة "ازرع بذرة الحب" لدعم أطفال الشلل الدماغي غدا

تم نشره في السبت 9 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً
  • هناء صادق (يمين) وحسين نشوان ود.نسرين العتيبي يتحدثون في المؤتمر الصحافي- (تصوير: محمد مغايضة)

غيداء حمودة

عمان- أكدت مصممة الأزياء العالمية هناء صادق أن مشاركتها في عرض الأزياء الذي يحمل عنوان "أسماء الحب" والذي يقام في السابعة من مساء غد في فندق الانتركونتنننتال بتنظيم من جمعية الشلل الدماغي، تأتي من أهمية التواصل بين الفنانين والجمعيات التي يحتاج عملها الى توفر الدعم سواء المادي او المعنوي.
وبينت خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته ظهر أول من امس في "الانتركونتننتال" أن الهدف من هذا العرض هو دعم جمعية الشلل الدماغي التي أخذت على عاتقها تقديم خدمات تعليمية وطبية وتأهيلية واستشارية وغيرها من الخدمات للأطفال الذين يعانون من الشلل الدماغي.
ويتزامن تنظيم عرض "أسماء الحب" مع إطلاق حملة "ازرع بذرة الحب" التي تطلقها جمعية الشلل الدماغي بهدف فتح باب التبرعات وتشجيع الأفراد والقطاع الخاص على تقديم الدعم للأطفال الذين يعانون من الشلل الدماغي.
وحول اسم العرض "أسماء الحب" الذي يأتي بدعم من بنك القاهرة عمان، وفندق انتركونتننتال وجمعية الشلل الدماغي، قالت صادق انه جاء لإيمانها بأن الحب هو "القيمة الأسمى التي تجمع ولا تفرق ومنه نستمد قيم الجمال والرومانسية، ويمنحنا القوة لنبذ العنف"، مشيرة الى أن الحب هو "القيمة الكبرى التي حملها الشعراء في قصائدهم منطلقين من إحساسهم بالجمال والعشق". 
وبينت صادق أن المجموعة التي سيتم عرضها تشتمل على 42 قطعة فنية صممت بروح شرقية وألوان صافية مشتقة من الطبيعة وألوان البحر والصحراء بخاصة درجات الأزرق والأخضر والأحمر فضلا عن الأسود، أما عن الأقمشة المستخدمة فأكدت صادق على حرصها الدائم على استخدام الأقمشة الطبيعية مثل؛ القطن والكتان والحرير والصوف.
وقالت ان العرض يقدم مع موسيقى من تأليف وليد الهشيم ومقاطع شعرية حول الحب لعدد من الشعراء منهم؛ محمود درويش، عرار، بدر شاكر السياب، نزار قباني، فدوى طوقان، زاهي وهبي، ابن الرومي، على بن الجهم، ابن زريق البغدادي، مبينة أنه يشارك في العرض 12 عارضة من العارضات المحترفات اللواتي شاركن في عدد من المهرجانات العالمية من مختلف الجنسيات.
وقالت صادق انها تسعى من خلال عرض الأزياء تكريس فن تصميم الأزياء الجميل والأصيل كعنوان للحسن والجمال، داعية إلى الاعتراف الرسمي بالأزياء كواحد من الفنون الجميلة، اضافة الى ضرورة أن يتم ادراج عروض الأزياء في المهرجانات المحلية والمشاركات العربية، مؤكدة أن الأزياء "عنوان الهوية الوطنية، وأكثر الفنون تعبيراً عن الثقافة والوجدان الجمعي للأمة".
من جهتها أكدت رئيسة جمعية الشلل الدماغي د. نسرين العتيبي الفايز على أهمية وعي الناس بمفهوم هذا المرض، مشددة على وجود اعتقاد خاطئ بأنه "تخلف عقلي".
وقالت ان الجمعية التي تأسست العام 1977 عملت على تقديم خدمات مختلفة للأطفال المصابين بالشلل الدماغي ووصل عدد الأطفال المستفيدين من هذه الخدمات التي قدمتها الجمعية الى  18700 طفل.
وحول حملة "ازرع بذرة الحب" التي تطلقها الجمعية بالتزامن مع اقامة العرض قالت العتيبي "بإمكان الشركات الخاصة المشاركة في هذه الحملة من خلال التزامهم بدفع راتب احد موظفي الجمعية الذين يقدمون خدمات مختلفة للأطفال المصابين بالشلل الدماغي والتي يصل عدد الموظفين فيها الى 66 موظفا"، موضحة أنه بإمكان أي شخص أيضا تقديم التبرعات من خلال هذه الحملة، بالاضافة الى وجود مجال للتطوع مع الجمعية بساعات عمل معينة.
أما الزميل حسين نشوان الذي أدار المؤتمر الصحافي فقال إن الجمال لا ينفصل بصورة او بأخرى عن الانسان، مشيرا الى ان صادق دائما تؤكد بعروضها أن الأزياء هي الجمال والجمال هو محبة، منوها إلى "أننا دائما نعيش بهذه المحبة ونتواصل من خلالها".

ghaida.h@alghad.jo

التعليق