مهرجان أبو ظبي السينمائي يفتح باب الاشتراك في دورته الجديدة

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2011. 02:00 صباحاً

عمان- أعلن مهرجان أبوظبي السينمائي عن بدء استقبال طلبات المشاركة لدورته الخامسة التي ستقام بين 13 و22 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل حيث يستقبل المهرجان الأفلام الروائية والوثائقية الطويلة والقصيرة، ضمن فئاته التنافسية وغير التنافسية المتنوعة.
وتحملُ دورة المهرجان الخامسة بعض التعديلات في هيكلية الجوائز التي ستقدمها ضمن مسابقاتها الأربع: الأفلام الروائية الطويلة، الأفلام الوثائقية الطويلة، آفاق جديدة والأفلام القصيرة، مع المحافظة على مجموع قيمة الجوائز المقدمة الذي يتخطى المليون دولار أميركي.
وتعزّز الهيكلية الجديدة للجوائز أحد أهداف المهرجان الأساسية المتمثل بتقديم أعمال المخرجين العالميين والعرب جنباً إلى جنب وعلى قدم المساواة في المسابقات الرسمية.
وتتيح الصيغة الجديدة للجوائز فرصة كبرى للمخرجين للفوز بعدد أكبر من الجوائز، لاسيما أن بعض الجوائز المضافة حديثاً خاصة بالأفلام العربية، فيما البعض الآخر متاح أمام كافة الأفلام المتنافسة. وتأتي هذه الخطوة لإيجاد صيغة أرحب وأكثر تنوعاً لمكافأة أعمال المخرجين بعد الرصد الحثيث لتجاربهم خلال السنوات الأربع الفائتة من المهرجان.
من بين الجوائز التي أضيفت إلى مسابقات الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة وآفاق جديدة جائزة "أفضل منتج من العالم العربي" و"جائزة لجنة التحكيم الخاصة".
وتهدف الجوائز الخاصة بالمنتجين إلى تمييز عنصر شديد الأهمية في عملية الصناعة السينمائية ولفت النظر إليه، لاسيما أنه ما يزال غير مقدّر بشكل كامل في السينما العربية، ونقصد به الدور الإبداعي للمنتج.
أما جوائز لجنة التحكيم الخاصة فتتيح للجان تحكيم المهرجان مساحة أوسع للتعبير عن رؤيتها والاحتفال بالإنجازات السينمائية. كذلك، تأتي جائزة "أفضل منتج" في مسابقة الأفلام القصيرة اعترافاً بأهمية المنتجين المبدعين وبجرأتهم في خوض التحديات التي تفرضها صناعة الفيلم القصير.
وتشهد مسابقة آفاق جديدة التي تم إطلاقها عام 2010 للأعمال الروائية والوثائقية لمخرجين في تجاربهم الإخراجية الأولى والثانية، بعض التعديلات، حيث ستقتصر على الأفلام الروائية فقط، بهدف إفساح مجال أكبر للمزيد من الأعمال السينمائية الروائية لمخرجين جدد عالميين وعرب.
وتحتفظ الأفلام الوثائقية الأولى والثانية لمخرجيها بمساحتها في مهرجان أبوظبي السينمائي حيث خصص لها جائزة "أفضل مخرج وثائقي جديد" ضمن "مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة".-(بترا)

التعليق