بلير يحدد افكار الدول الصناعية أمام منتدى دافوس

تم نشره في السبت 22 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

زوريخ - من المتوقع ان يحدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أولوياته لمجموعة الثماني للدول الصناعية  الكبرى في كلمة في افتتاح المؤتمر السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي.

 والمؤتمر الذي سيعقد في الفترة من السادس والعشرين الى الثلاثين من الشهر الحالي سيحضره أكثر من 20 من رؤساء الدول و70 وزيرا وألف من كبار رجال الاعمال ورؤساء الشركات في منتجع دافوس السويسري.

 وقال منظمو المنتدى في بيان امس ان بلير سيلقي كلمته في الجلسة  الافتتاحية وانه سيركز على التغييرات في المناخ وهي قضية يضعها في مقدمة اهتماماته للعام الحالي الذي تتولى فيه بريطانيا رئاسة مجموعة الثماني.

 وحددت حكومة بلير اهدافا قوية لخفض انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون  وهو الغاز المسؤول عن ارتفاع درجات حرارة العالم ويريد من الاخرين ان يحذوا  حذوه.

 وفي حين يقول بلير انه لا يتوقع ان تتخلى واشنطن عن معارضتها لبروتوكول كيوتو الدولي الذي يهدف لخفض درجات حرارة العالم فانه اقترح ان تتخذ الولايات المتحدة اجراءات اخرى لم يحددها لمنع تغيير المناخ.

 والاولوية الاخرى التي اعلنها بلير لمجموعة الثماني هي تخفيف اعباء ديون  الدول الاكثر فقرا.

 وقال المنتدى الاقتصادي العالمي ان بلير سيشارك في جلسة خاصة بشان افريقيا من المقرر ان تعقد يوم الخميس المقبل مع كل من الرئيس الامريكي السابق  بيل كلينتون ورئيس جنوب افريقيا ثابو مبيكي والرئيس النيجيري اولوسيجون  اوباسانجو ونجم الروك بونو.

 وخصصت سويسرا 5500 جندي لحراسة المؤتمر وحظرت دخول الطائرات الى المجال الجوي لدافوس في تلك المناسبة التي عادة ما تشهد احتجاجات من الجماعات المناهضة للرأسمالية.

التعليق