هل تستمر ظاهرة "بطل جديد في كل موسم"؟

تم نشره في السبت 26 آذار / مارس 2011. 03:00 صباحاً
  • هل تستمر ظاهرة "بطل جديد في كل موسم"؟

الكويت - عاشت بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 في نسخاتها الخمس الأخيرة تتويج خمسة سائقين مختلفين بلقب الرياضة الميكانيكية النخبوية، أربعة منهم للمرة الأولى في مسيرة كل منهم.

وترافق ذلك مع تتويج خمس حظائر مختلفة على جبهة بطولة الفرق.

السؤال الذي يطرح نفسه عشية إطلاق شرارة ولادة نسخة 2011 من السلسلة هو: هل تشهد بطولة الفئة الأولى في العام الحالي ولوج سائق جديد اعلى نقطة من منصة التتويج وفرض حظيرة جديدة نفسها على قمة صراع الفرق؟

يبدو استكمال "ظاهرة بطل جديد في كل موسم" صعبا للغاية في 2011 خصوصا ان لقب السائقين، بحسب الخبراء، لن يفلت من قبضة احد فرسان رد بول - رينو، فيراري وماكلارين مرسيدس.

وكان الاسباني فرناندو ألونسو انتزع العرش العالمي مع رينو في 2005 و2006 قبل أن تبدأ سلسلة الابطال الجدد مع الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) في 2007 والذي سلم المشعل للبريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين مرسيدس) بطل 2008 ومنه إلى مواطنه جنسون باتون مع براون جي بي في 2009، ثم جاء الدور أخيرا على الالماني سيباستيان فيتيل (رد بول - رينو) في 2010.

لقب 2011 قد ينضم الى سلسلة "بطل جديد في كل موسم" في حال صب في خانة الاسترالي مارك ويبر (رد بول - رينو) او البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) أو اي سائق آخر من خارج "نادي الكبار" رغم استحالة ذلك من وجهة نظر منطقية.

بطولة العالم، التي ابصرت النور العام 1950، سبق لها ان عاشت ما تعيشه اليوم مطلع ستينيات القرن الماضي عندما توج اربعة سائقين مختلفين للمرة الأولى في مسيرة كل منهم بدءا بالأميركي فيل هيل (فيراري) العام 1961، والذي تبعه الانجليزي غراهام هيل (بي أر أم) في 1962، ثم ذهب اللقب إلى الاسكتلندي جيم كلارك (لوتوس - كليماكس) العام 1963، فالانجليزي جون سورتيس (فيراري) في 1964.

المشهد نفسه تكرر بنهاية سبعينات ومطلع ثمانينات القرن الماضي من خلال تتويج أربعة سائقين جدد على التوالي هم الاميركي ماريو اندريتي (لوتوس - فورد) في 1978، الجنوب افريقي جودي شكتر (فيراري) عام 1979، فالاسترالي ألن جونز (ويليامز - فورد) في 1980، ثم جاء الدور على البرازيلي نيلسون بيكيت (برابهام - فورد) عام 1981، وأخيرا الفنلندي كيكي روزبرغ (ويليامز - فورد) في 1982.

في المقابل، يحمل الالماني مايكل شوماخر، سائق مرسيدس جي بي حاليا، الرقم القياسي لناحية الالقاب المتتالية اذ حافظ على العرش العالمي لمدة خمسة اعوام متعاقبة مع فيراري (2000 و2001 و2002 و2003 و2004) مع العلم انه انتزع اللقب مرتين اخريين مع بينيتون - فورد عام 1994 وبينيتون - رينو في 1995.

ويحتل المركز الثاني على هذا الصعيد الارجنتيني خوان مانويل فانجيو الذي احتفظ باللقب اربع مرات على التوالي (1954 مع مازيراتي، مرسيدس بنز، 1955 مع مرسيدس بنز، 1956 مع فيراري، لانسيا، 1957 مع مازيراتي).

اما اطول سلسلة من الانتصارات الخاصة بالفرق فتعود إلى فيراري الذي امتدت هيمنتها لمدة ست سنوات (1999 مع السائقين مايكل شوماخر والبريطاني ايدي ايرفاين، 2000 حتى 2004 مع شوماخر نفسه والبرازيلي روبنز باريكيللو).

وتحتل حظيرة ماكلارين - هوندا المركز الثاني على هذا الصعيد اذ تمسكت باللقب في اربع مناسبات على التوالي (1988 و1989 مع الفرنسي الان بروست والبرازيلي الراحل ايرتون سينا، 1990 و1991 مع سينا والبريطاني غيرهارد بيرغر).

من جهة أخرى، تعتبر فيراري الحظيرة الوحيدة المشاركة في بطولة العام الحالي التي شاركت في السلسلة منذ انطلاقها في 1950 ولم يطرأ اي تعديل على اسمها حتى اليوم.

ماكلارين تشغل المركز الثاني على هذا الصعيد اذ تمسكت بالاسم نفسه ابتداء من 1966.

مرسيدس جي بي ولدت في 2010، بيد ان الفريق ابصر النور عام 1968 تحت مسمى ماترا انترناشونال قبل ان يتحول الى تيريل (من 1970 حتى 1998)، ثم الى بار (من 1999 حتى 2004)، هوندا (من 2005 حتى 2008)، ثم براون جي بي في 2009.

حظيرة ويليامز بدأت المشاركة في السلسلة عام 1977 وبقيت وفية للاسم نفسه حتى يومنا هذا.

فريق رينو المشارك في بطولة العالم منذ 2002 وحتى 2011 بدأ تحت مسمى تولمان عام 1981 واستمر حتى 1985 قبل ان يتحول الى بينيتون بين 1986 و2001.

اما حظيرة تورو روسو فقد ولدت عام 2006 على انقاض فريق ميناردي الذي قام بخطواته الأولى في عالم الفئة الأولى العام 1985 واستمر فيه حتى 2005.

فورس انديا جاء ابتداء من 2008 كحلقة ضمن سلسلة طويلة بدأت مع جوردان (1991 حتى 2005)، وتحولت الى ميدلاند 2006، ثم سبايكر 2007.

حظيرة ساوبر ولدت العام 1993 وحافظت على حضورها حتى 2005 عندما تحولت الى بي ام دبليو ساوبر بين 2006 و2010، الا انها ستعود للمشاركة باسمها المستقل ابتداء من 2011.

فريق رد بول ريسينغ، بطل الصانعين في 2010، ولد العام 2004 مع العلم ان الحظيرة بدأت بمسمى ستيوارت جي بي (1997 حتى 1999)، ثم تحولت الى جاغوار ريسينغ من 2000 الى 2003.

اما فرق لوتوس، اتش ار تي، وفيرجين فقد ولدت جميعها العام 2010.

التعليق