بالوتيلي يختبر قدرة مانشستر سيتي ومانشيني على التحمل

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

لندن - يختبر ماريو بالوتيلي الذي خاض 20 مباراة وسجل عشرة اهداف وطرد مرتين ونال تسعة انذارات على مدار مسيرته مع فريق مانشستر سيتي صبر روبرتو مانشيني مدرب الفريق الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لاقصى درجة ممكنة.

وعلى الرغم من معاناة فريقه في تسجيل الاهداف ومع اقتراب المواجهة المرتقبة والمهمة امام تشلسي في الدوري الانجليزي الممتاز اليوم الاحد فانه من غير المحتمل ان يغامر مانشيني بالدفع باللاعب البالغ من العمر 20 عاما في المباراة التي ستقام على ستاد "ستامفورد بريدج".

وقال مانشيني عقب مباراة فريقه امام دينامو كييف والتي شهدت خروج الفريق الانجليزي من الدوري الاوروبي وتدخل عنيف من بالوتيلي ضد غوران بوبوف مما ادى لطرد المهاجم الايطالي في الدقيقة 36 "لا اعتقد انه سيكون ضمن التشكيلة".

واضاف مانشيني "المشكلة بالنسبة لماريو هو انه يعتقد انه يمكنه ان يكون لاعبا رائعا الا انه عندما يقوم بتصرف غبي مثل هذا (التصرف) الذي قام به فان الامور تزداد صعوبة بالنسبة لي وله وللفريق".

ووضع مانشيني سمعته كمدرب يعشق الانضباط على المحك عندما ضم بالوتيلي سريع الانفعال مقابل 24 مليون جنيه استرليني من ناديه السابق انتر ميلان في آب (اغسطس) الماضي.

وبعد ذلك بسبعة اشهر لا يزال المدرب الايطالي يعاني من أجل صهر اللاعب الذي يطلق عليه "الطفل المشاغب" للكرة الايطالية في بوتقة الفريق في ظل بعض التساؤلات حول السبب في الرغبة في ضمه الى التشكيلة الاساسية.

ولم يقدم بالوتيلي الكثير لكي يدفع البعض للاعتقاد انه تعلم من اخطائه التي القت بظلالها على مسيرته في ايطاليا.

وشهد الموسم الاخير العاصف له في سان سيرو استبعاده من قبل جوزيه مورينيو مدرب انتر ميلان في ذلك الوقت اضافة الى مشادة مع جماهير يوفنتوس عقب تعرضه لهتافات عنصرية الى جانب خلافه مع جماهير انتر ميلان ذاتها خلال مباراة الفريق في الدور نصف النهائي لدوري ابطال اوروبا في الموسم الماضي أمام برشلونة الاسباني.

 

التعليق