دراسة: دهان المنازل خطر على صحة الأطفالالمنازل

تم نشره في الأربعاء 9 آذار / مارس 2011. 03:00 صباحاً
  • دراسة: دهان المنازل خطر على صحة الأطفالالمنازل

تورونتو- حذرت دراسة كندية نشرت أول من أمس، من أن المواد المستخدمة في دهان المنازل وتجديدها تشكل خطرا على صحة الأطفال، بسبب استنشاقهم للمواد السامة الداخلة في تكوينها.

وقال تقرير صادر عن الرابطة البيئية لكندا بعنوان (تجديدات صحية لمنزلك) إن المواد الكيميائية السامة التي تحملها مواد الدهان عند تبخرها في الجو تطلق عناصر مثل الرصاص أو الأميانيت.

وأضاف التقرير أن الأطفال الذين يتعرضون للرصاص عرضة للإصابة بنقص الذكاء، في حين أن مادة الأميانيت تتسبب في الإصابة بالأمراض التنفسية وسرطان الرئة.

وأشار إلى أن استنشاق ما يعادل من 1 إلى 10 ملليغرام من الرصاص لكل ديسيلتر من دم الطفل يقلل ذكاءه بنسبة ست درجات.

وأكدت مديرة الرابطة تيريزا ماكلينجان في بيان "كلما كان الحذر قليلا وعدم ضمان تهوية جيدة للمنازل فإن هذه المواد الكيميائية تشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان خاصة الأطفال".

وقالت ماكلينجان إن الخطر الأكبر يكمن في عنصر الرصاص، مشيرة إلى أن شركات الدهان في كندا كانت تستخدمه حتى العام 1977 لتعطي لمعانا أكثر للدهانات لهذا فإنها حذرت من أن كل المنازل التي بنيت حتى هذا التاريخ عرضة لإطلاق هذا العنصر السام بكميات كبيرة.

واتفق معها البروفيسور بروس لنفير من جامعة سيمون فريزر والذي قال "التعرض لاستنشاق الرصاص في سن مبكرة يضر بالفص الأمامي للمخ".

كما أفاد بأن هناك آثارا طويلة الأمد للتعرض للرصاص مثل؛ بطء نمو الطفل وصعوبات التعلم وفقدان السمع ونقص الانتباه حتى الأطفال الذين يتعرضون لمستويات ليست بالكبيرة للرصاص عرضة للإصابة باضطرابات عصبية وسلوكية.-(إفي)

التعليق