استحداث خدمة لمتابعة كل ما هو جديد في رالي الأردن

تم نشره في الثلاثاء 8 آذار / مارس 2011. 03:00 صباحاً
  • استحداث خدمة لمتابعة كل ما هو جديد في رالي الأردن

6 أسباب لخروج بطولة العالم للراليات من الطابع الكلاسيكي

ايمن وجيه الخطيب

عمان - تم استحداث خدمة جديدة من قبل المسؤولين عن بطولة العالم للراليات “في منطقة الصيانة”، وسيتم العمل بها في رالي الاردن العالمي المقرر خلال نيسان (ابريل) المقبل، وذلك عند دخول السائقين مراحل الرالي.

 وتوفر الخدمة سجلا مفصلا عن المنافسات وكشفا عن كافة الأمور التي تدور في المراحل، وسيتم تجديد المعلومات والصفحات اولا بأول كل دقيقتين، لمنح الجمهور من جميع أنحاء العالم فرصة التعايش ومتابعة احداث وتفاصيل مختلف راليات بطولة العالم.

وستشهد الجولتان المقبلتان ضمن بطولة العالم للراليات منافستين قويتين هما رالي البرتغال (الجولة الثالثة) ورالي الاردن العالمي (الجولة الرابعة).

وضمن رالي الاردن العالمي، ستكون المنافسة على اشدها خصوصا أن بطل العالم للراليات (7) مرات الفرنسي سيباستيان لوب، سيعمل على تعزيز مركزه بعد فوزه مؤخرا في رالي المكسيك (الجولة الثانية).

ولا يبدو لوب متفاجئا من تطور المنافسة، وهو يتعامل مع الموقف المستجد بواقعية كاملة، وقال “لن اخجل عندما يفوز احد غيري بلقب بطولة العالم، فقد بقيت (7) سنوات أفوز على الآخرين”.

6 أسباب للخروج من الطابع الكلاسيكي

ومع التعديلات الجديدة لبطولة العالم للراليات للعام 2011، فانها ستكون كلاسيكية لعدة اسباب.

 ووفق بحث اجراه مركز البحوث المتخصص في رياضة السيارات في فرنسا، فإن (6) أسباب ستجعل من بطولة العالم للراليات لهذا العام مميزة، والسبب الأول هو القوانين الجديدة التي تقضي بإستبدال محركات (2.0) ليتر بـ(1.6) بالإضافة الى تخفيض الكلفة بنسبة (20 %)، ما يسمح بدخول منافسة جديدة من شركات سيارات كانت قد غابت عن البطولة.

 والثاني هو احتمالية خسارة بطل العالم للراليات (7) الفرنسي سيباستيان لوب لقبه، والسبب في ذلك يعود الى تماثل قوة السيارات فيها، ما سيؤدي الى ارتفاع المنافسة، وقد تتصدر فرق جديدة الترتيب العام لبطولة الصانعين، وفي بطولة العالم للسائقين فان المضايقات تأتي للوب من الفنلندي هيرفونن الفائز في رالي السويد، ومن خلال مواطنه وزميله في فريق ستروين سيباستيان أوجيه.

والسبب الثالث، هو البحث عن مراكز متقدمة من قبل السائقين القدامى والجدد، من اجل كسر إحتكار لقب بطولة العالم للسائقين والصانعين ومنهم النرويجي بيتر سولبيرغ وشقيقه هاينينغ، والروسي نوفيكوف، والايرلندي كريس ميكي (تلميذ كولن ماكري)، وماثيو ويلسون إبن مدير فريق فورد للراليات. والسبب الخامس يتمحور حول الموقع الخاص ببطولة العالم للراليات، ووضع خطط وأسس تتماشى مع المواكبة التكنولوجية من خلال المتابعة المباشرة للنتائج والاخبار والصور.

والسبب السادس هو ان المنافسة ستكون على أشدها ضمن بطولة العالم للمصنعين، حيث دخلت شركات مصنعة جديدة في بطولة العالم للراليات مثل برو درايف، وميني كوبير، والبرازيل للراليات، واي سي ايه رايسنغ، ومونيستر، وأبو ظبي، وفان ميركستين.

تعديلات جديدة

ستقوم شركة ميشلين الفرنسية بتزويد السيارات بالإطارات بعد انتهاء عقد بيريلي الإيطالية، وتحولها لتزويد سيارات بطولة العالم للفورمولا 1.

اما التعديل البارز الآخر فيتمثل بمنح الفائز في المرحلة الخاصة الأخيرة من كل رالي والتي ستكون منقولة مباشرة على الهواء ثلاث نقاط، فيما يحصل الثاني فيها على نقطتين، والثالث على نقطة، وهو ما سيتم تطبيقه في رالي الاردن العالمي.

فرق جديدة

تم ادراج فرق جديدة في بطولة العالم للراليات كفريق البرازيل للراليات باسم فريق (ميني سيارة للراليات)، وميني سوبر (2000) بقيادة البرازيلي دانيال اوليفيرا، وسيشارك في رالي  الاردن تحت إشراف شركة “برودرايف” البريطانية، كما عادت الماركة البريطانية الأسطورية ميني كوبر للمشاركة في البطولة (فريق ميني للراليات).

وتعاقدت ميني مع الاسباني داني سودرو، الذي سيقود إلى جانب البريطاني كريس ميكي وتحت إشراف “برودرايف” ومديرها البريطاني ديفيد ريتشاردز، وسيشارك الفريق في عدة راليات ضمن بطولة العالم.

وكانت ميني كوبر من أبرز الفرق المشاركة في بطولة العالم للراليات خلال الستينيات، حيث احرزت مع سيارتها “كوبر اس” رالي مونتي كارلو الأسطوري في ثلاث مناسبات أعوام (1964 و1965 و1967)، الى جانب راليات أكروبوليس وبريطانيا وفنلندا وأوروبا عام 1965.

وستشارك ميني بسيارتها “كاونتريمان دبليو ار سي” في 6 مراحل من أصل 13 مرحلة مقررة الموسم الحالي، على أن تسجل عودتها الكاملة إلى عالم الراليات في العام 2012.

التعليق