مانشيني: بالوتيلي لا يصغي إلي.. لكن ذلك لا يهم!

تم نشره في السبت 5 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

لندن - اعترف المدرب الايطالي لفريق مانشستر سيتي الانجليزي لكرة القدم، روبرتو مانشيني انه يعاني من اجل التواصل مع مواطنه «العنيد» ماريو بالوتيلي.

وسجل بالوتيلي (20 عاما) ستة اهداف في 10 مباريات خاضها مع مانشستر سيتي منذ انتقاله إلى الأخير من انتر ميلان بطل ايطاليا وأوروبا مقابل 24 مليون جنيه استرليني، لكنه عانى من مشكلة الانضباط ما دفع مانشيني إلى اخراجه من مباراة الكأس أمام أستون فيلا (3-0) في منتصف الاسبوع الماضي تجنبا لحصوله على بطاقة حمراء ثانية هذا الموسم.

ويعرف مانشيني المهاجم الدولي الشاب جيدا كونه اشرف عليه في انتر ميلان لكن ذلك لا يعني انه توصل إلى وسيلة ما من اجل التواصل معه وتجنيبه التصرفات المتهورة في ارضية الملعب، وتحدث مانشيني عن هذا الموضوع قائلا «انه لا يصغي إلي. اتحدث اليه لكني لا أعتقد أنه يسمع ما أقوله».

لكن مانشيني لا يتذمر كثيرا من مهاجمه الشاب شرط ان يواصل مهمة تسجيل الاهداف، وهو الأمر الذي يتمناه مدربه في عطلة نهاية الاسبوع عندما يتواجه الـ»سيتيزينس» مع ويغان اثلتيك في الدوري المحلي.

وقال مانشيني حول هذه المسألة «لا يهم اذا كان لا يصغي إلي. ما يهم هو ان يقوم بعمل جيد، أن يسجل الاهداف. لكني أعلم ان بامكانه تقديم أداء أفضل لأني أعرف معدنه. بامكانه ان يغير مجرى كل مباراة إذا أراد ذلك. بامكانه التسجيل في كل مباراة. آمل أن يفهم هذا الأمر بسرعة لمصلحته ومصلحتنا».

وسيفتقد مانشيني في مباراة ويغان خدمات المدافع العاجي كولو توريه بعد ايقافه بسبب تناوله مادة محظورة، ومن المرجح ان يتم تعويضه بالبلجيكي فينسان كومباني شرط ان يكون الاخير تعافى تماما من اوجاع في وركه.

كما سيستعيد مانشيني خدمات لاعب الوسط الدولي الهولندي نايجل دي يونغ بعد غيابه عن المباريات الست الاخيرة بسبب اصابة في كاحله، لكن وصيف بطل مونديال جنوب افريقيا 2010 لن يشارك أساسيا بحسب ما أكد مدربه، مضيفا «غاب نايجل عن الملاعب لمدة شهر، وبالتالي من الصعب عليه ان يكون جاهزا مئة بالمئة. قد يتواجد على مقاعد الاحتياط ويلعب 20 او 30 دقيقة، وسيكون حينها جاهزا لمباراة دينامو كييف (الاوكراني) الخميس المقبل (في الدوري الاوروبي)».

ويحتل مانشستر سيتي المركز الثالث في ترتيب الدوري المحلي بفارق 10 نقاط عن جاره مانشستر يونايتد المتصدر.

التعليق