ديوكوفيتش يواجه فيدرر في المباراة النهائية

تم نشره في السبت 26 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً

دبي - تابع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا بنجاح سعيه الى إحراز اللقب الثالث على التوالي في دورة دبي الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 1.619 مليون دولار، وبلغ المباراة النهائية للمرة الثالثة على التوالي بتغلبه على التشيكي توماس بيرديتش الثالث 6-7 (5-7) و6-2 و4-2 ثم بالانسحاب في ساعتين و21 دقيقة أمس الجمعة في الدور نصف النهائي.

وسيلعب ديوكوفيتش في النهائي امام السويسري روجيه فيدرر المصنف الأول الذي تغلب على الفرنسي ريشار غاسكيه 6-2 و7-5 أمس أيضا.

ونجح ديوكوفيتش في تأكيد تفوقه على بيرديتش وهزمه للمرة الرابعة على التوالي آخرها في ربع نهائي بطولة استراليا المفتوحة، والسادسة في 7 مباريات جمعت بينهما حتى الآن.

وهي المرة الثانية التي يخسر فيها ديوكوفيتش مجموعة في دورة هذا العام بعد الاولى امام الفرنسي ميكايل لودرا في الدور الأول، علما بأنه نجح العام الماضي في تحويل تخلفه بمجموعة الى فوز في الدورين ربع النهائي ونصف النهائي امام العملاق الكرواتي ايفان ليوبيسيتش والقبرصي ماركوس بغداديس على التوالي.

وأكد ديوكوفيتش الساعي الى اللقب الـ20 في مسيرته الاحترافية أن المباراة كانت صعبة على اللاعبين بسبب درجة الحرارة المرتفعة التي أثرت على ادائهما وحالت دون تقديمهما لعروض جيدة، واوضح ديوكوفيتش "كانت بدايتي كارثية لأنني لم أنجح في العديد من الكرات، لكني تداركت الموقف بعد خسارتي المجموعة الأولى".

وأضاف "يجب أن ارتاح جيدا الآن لأن المباراة النهائية ستكون أصعب بكثير من جميع المباريات التي خضتها حتى الآن".

وهي المرة الثالثة على التوالي التي يبلغ فيها ديوكوفيتش المباراة النهائية لدورة دبي وبات على بعد فوز واحد لإحراز لقبه الثالث على التوالي ايضا ليكرر إنجاز فيدرر أعوام 2003 و2004 و2005.

وكان ديوكوفيتش، الثالث عالميا، أصبح العام الماضي أول لاعب يحتفظ بلقبه في دبي منذ أن حقق فيدرر هذا الانجاز، علما بأن الاخير هو حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الدورة برصيد 4 ألقاب (توج ايضا العام 2007)، ويشكل العقبة الأبرز امام ديوكوفيتش في الدورة، واذا فرض المنطق نفسه فإنهما سيلتقيان في المباراة النهائية لأن السويسري تنتظره مباراة سهلة نسبيا امام الفرنسي ريشار غاسكيه مساء. ويتفوق فيدرر على غاسكيه 7-1 في 8 مباريات جمعت بينهما حتى الآن، وهو الفوز الحادي عشر على التوالي لديوكوفيتش هذا الموسم والثالث عشر على التوالي منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

ولم يخسر ديوكوفيتش منذ سقوطه امام السويسري روجيه فيدرر في الدور نصف النهائي من بطولة الماسترز في لندن في 26 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، حيث قاد بعدها منتخب بلاده الى التتويج بكأس ديفيز للمرة الاولى في تاريخه على حساب فرنسا، ثم توج بلقب بطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى، على ملاعب ملبورن اواخر الشهر الماضي.

في المقابل، فشل بيرديتش في بلوغ المباراة النهائية لاحدى دورات رابطة اللاعبين المحترفين للمرة الاولى هذا الموسم والاولى في دبي بعدما فك اول من امس الاربعاء نحس الدور الثاني في مشاركاته الخمس السابقة حيث ودع الدورة من الدور الثاني من 2005 الى 2008، وهو غاب عن النسختين الاخيرتين.

وكان بيرديتش يخوض للمرة الثانية نصف نهائي احدى دورات رابطة اللاعبين المحترفين هذا الموسم في 6 دورات خاضها حتى الآن بعد الاولى في دورة تشيناي مطلع العام الحالي عندما خسر امام السويسري ستانيسلاس فافرينكا.

وتبخرت آمال بيرديتش بإحراز اللقب السادس في مسيرته الاحترافية والاول منذ تتويجه بطلا لدورة ميونيخ الالماني في أيار (مايو) 2009.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »1230 (حسن)

    السبت 26 شباط / فبراير 2011.
    انا مع السويسري روجر الى الأبد