المركز الوطني للثقافة والفنون يعرض مسرحية "قف" في الشارقة

تم نشره في الأربعاء 23 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً
  • المركز الوطني للثقافة والفنون يعرض مسرحية "قف" في الشارقة

عمان-الغد- استضافت مجموعة مسارح الشارقة مؤخرا الفريق الوطني للمسرح التفاعلي التابع للمركز الوطني للثقافة والفنون - مؤسسة الملك الحسين، وذلك ضمن مشروع التعاون القائم مع مجموعة مسارح الشارقة.

ويشتمل على دورات تدريبية في مجال الفنون المسرحية وعروض مسرحية بأسلوب المسرح التفاعلي، يقدمها المركز الوطني للثقافة والفنون الأدائية داخل الإمارات.

وعرض فريق المركز المسرحية التفاعلية "قف" على مسرح المركز الثقافي في خورفكان بحضور بلغ قرابة 310 طالبة وطالب من مدارس المرحلة الابتدائية من مدارس خورفكان. وانتقل الفريق أيضا إلى مدينة كلباء، وقدم عرضين مسرحيين في حديقة "الكورنيش"، حضرها ما يقارب 700 مشاهد من أطفال وعائلات.

و"قف" مسرحية تفاعلية من إنتاج المركز الوطني الثقافة والفنون، تتناول مسألة السلامة المرورية بشكل توعوي تفاعلي، وتوضح مخاطر عدم الالتزام بقواعد المرور، ومدى أهمية التزام المشاة والسائقين بها. واشتملت المسرحية على أغان ولوحات تعبيرية، تلاها مناقشة مع الجمهور.

وتدور أحداث مسرحية "قف" حول طالبة في الصف العاشر اسمها ناديا، تقوم بتحضير بحث للمشاركة في المسابقة الوطنية حول التوعية المرورية، وتحلم بأن تجعل الشوارع مكانا آمنا للأطفال، ولكن للأسف يتعرض أحد أفراد عائلتها لحادث مؤسف، وتبدأ تتساءل عن مدى المام المشاة والسائقين بقواعد المرور، ومدى التزامهم بها.

والمسرحية من إخراج مديرة المركز الوطني للثقافة والفنون لينا التل، أما تصميم اللوحات فلرانية قمحاوي، وكتابة النص من قبل الفريق الوطني للمسرح التفاعلي وتصميم الديكور لتوفيق الرواجفة، وإدارة الإعلام لريم عريضه.

وهي من تمثيل؛ غاندي صابر، يسرى العوضي، رزان الكردي، فضل العوضي، سوزران الضمور، أما دور الممهد والوسيط بين الممثلين والجمهور فقام به مهند النوافلة. وتخلل المسرحية رقصات فنية تعليمية وأغان إرشادية من تأليف ناجح أبو الزين، وتأليف موسيقي قاسم صابونجي.

مدير عام مجموعة مسارح الشارقة محمد حمدان بن جرش أكد أن هذا الشكل المسرحي جديد في الإمارات، مشيرا إلى أنه مسرح يلامس القضايا المهمة والحيوية في المجتمع، وأن مسألة المخاطر المرورية هي واحدة من أكثر المشكلات التي باتت المجتمعات تعاني منها.

وأضاف حمدان أن مهمة المسرح التفاعلي قيادة حوار بين الممثلين والجمهور عن طريق تقديم المعارف الضرورية حول مسألة السلامة المرورية، مشيرا إلى أن استهداف فئة الأطفال أمر ضروري، كونها من أكثر الشرائح التي تعاني من مخاطر المرور.

وأعربت التل عن اعتزازها بهذه الشراكة مع مجموعة مسارح الشارقة لما لها من فائدة ثقافية وفنية تعود على الأطفال والشباب في البلدين وتنشيط التبادل الثقافي وتبادل الخبرات بين المهتمين في تطوير الحركة المسرحية الشبابية. وأبدت التل إعجابها بالمرافق الفنية المتواجدة في إمارة الشارقة، والتي تعتبر أساسا متينا لعقد كافة النشاطات الثقافية والفنية.

التعليق