"هواة" كراولي يخوض مباراة كبرى ضد "نجوم" مانشستر يونايتد

تم نشره في السبت 19 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً
  • "هواة" كراولي يخوض مباراة كبرى ضد "نجوم" مانشستر يونايتد

كأس انجلترا

لندن - لو احتجنا لمباراة نذكر بها المشككين في الأهمية الخاصة التي ما تزال تتمتع بها مسابقة كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم فستكون مباراة مانشستر يونايتد على ملعبه "أولد ترافورد" في الدور الخامس ضد كراولي تاون اليوم السبت.

وللوهلة الأولى تمثل المباراة الحلم التقليدي في كأس الاتحاد الانجليزي حيث يلعب فريق مغمور يلعب في دوري الهواة في ضيافة يونايتد القوي الفائز بأقدم مسابقة كأس في العالم 11 مرة في ستاد عظيم أمام الكاميرات التي تنقل المباراة في بث مباشر للملايين.

وكراولي هو أول فريق من دوري الهواة يتأهل للدور الخامس في كأس الاتحاد الانجليزي منذ عام 1994 ويسعى لأن يصبح أول فريق من هذه الفئة يصل لدور الثمانية منذ 97 عاما رغم صعوبة مهمته، لكن التقدم في المسابقة ليس هدفا لكرولي الذي سيسعى للحصول على مليون جنيه استرليني من وراء هذه المباراة.

ولم يكن الفريق يحلم بمثل هذه الأموال في العقدين الماضيين حين وضع تحت الوصاية القضائية واصبح على بعد خطوة من الخروج من عالم كرة القدم تماما، لكن الأمور سارت بطريقة مختلفة تماما للنادي الذي يجاور مقره مطار غاتويك في جنوب انجلترا.

ولا يعتمد كراولي فقط على تشكيلة كلها من اللاعبين المتفرغين لكرة القدم لكنه يملك أيضا بمقاييس دوري الهواة الكثير من الأموال وهو مرشح بقوة للتأهل للعب في درجات دوري المحترفين للمرة الأولى.

وسيرغب كل المحايدين من عشاق كأس الاتحاد الانجليزي حول العالم أن يحقق كرولي أكبر مفاجأة في تاريخ المسابقة لكن سيكون هناك قطاع كبير من المشجعين لأندية تلعب في دوري الهواة الانجليزي سيتمنون أن يخيب أمل كراولي.

وتسبب الأموال التي يتمتع بها النادي غيرة كثيرين لكن الجزء الأكبر من الغيرة موجه ضد المدرب ستيف ايفانز الذي أدين بالتهرب الضريبي وفرضت عليه غرامة وعوقب بالإيقاف من قبل الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بعد أن تثبت تحقيقات وجود مخالفات في عقده حين كان مدربا لبوسطن يونايتد وهي مشاكل جعلت ذلك النادي أيضا قريبا من الانهيار.

وتعمقت مشاعر الكراهية ضد كراولي بعد اعتقال أحد مشجعيه هذا الأسبوع بسبب نشر أغنية مسيئة عن حادثة مطار ميونيخ التي قتل فيها عدد من لاعبي مانشستر يونايتد عام 1958 ليضطر فريقه لإصدار اعتذار.

لكن كل هذا لن يؤثر في اللاعبين حين يحققون حلمهم باللعب في ستاد "أولد ترافورد" في مواجهة أشهر فريق في المنطقة.

وقال مارك ستين طبيب كرولي الذي خسر 4-0 أمام يونايتد حين كان لاعبا في صفوف تشلسي في النهائي عام 1994 "هزمنا ثلاثة فرق تشارك في درجات دوري المحترفين (وهي سويندون تاون وديربي كاونتي وتوركاي يونايتد) حتى الآن ويستحق النادي مواجهة كبرى".

وأضاف "لكي أكون صادقا فإن مسيرتنا لا تصدق.. إنها تتحسن شيئا فشيئا. أتمنى أن نذهب إلى هناك ونلعب بطريقة جيدة".

في الجهة المقابلة، لن يغامر مانشستر يونايتد أمام كراولي وسيشرك تشكيلة قوية، وقال اليكس فيرغسون مدرب يونايتد أمس الجمعة "سنشرك جميع اللاعبين الذين شاركوا أمام ساوثامبتون في الجولة السابقة" في إشارة لفوز فريقه في الشهر الماضي 2-1 خارج ملعبه على الفريق الذي ينافس في دوري الدرجة الثالثة، وأضاف "بيبي سيشارك وأيضا الشقيقان سيلفا (رفائيل وفابيو) و(ويس) براون و(جون) اوشيا وتشيكاريتو (خافيير هرنانديز). نحن أقوياء في وسط الملعب في وجود اندرسون و(دارون) غيبسون و(مايكل) كاريك".

وتابع "ستكون مباراة مثيرة. لدينا خبرة في مواجهة فرق مثل كراولي بعدما واجهنا بيرتون البيون وايكستر".

ومضى قائلا "هذه المباريات تذكرة بامكانية حدوث مفاجأت وكان ذلك سيحدث أمام هذين الفريقين. لكن في ظل نوعية اللاعبين الذين سيكونون موجودين يوم السبت فليس من المفترض أن نواجه نفس القلق".

وسيغيب مايكل اوين بعد اصابة المهاجم البالغ عمره 31 عاما في عضلات أعلى الفخذ اثناء المران رغم أنه من المفترض أن يكون لائقا للعب ضد مرسيليا الفرنسي في دوري أبطال اوروبا في منتصف الأسبوع الحالي، كما يغيب أيضا بارك جي سونغ لاعب منتخب كوريا الجنوبية.

وقال فيرجسون للصحفيين "إنه شيء مخيب للامال لأني كنت أريد الدفع بمايكل. يمكننا المخاطرة باشراكه لكن لا يوجد سبب لذلك. من المفترض أن يكون لائقا لمباراة يوم الاربعاء" في إشارة للمباراة التي تقام في جولة الذهاب لدور الستة عشر باستاد فيلودروم في مرسيليا.

وأكد فيرغسون أيضا أن المدافعين ريو فرديناند وجوني ايفانز سيغيبا عن اللقاء بسبب الاصابة. ولن يكون كراولي وحده ممثلا للفرق المغمورة حيث سيلعب برايتون المنتمي لدوري الدرجة الثالثة ضد أحد فرق الدوري الممتاز وهو ستوك سيتي.

كما سيخوض اليوم السبت أيضا فريق تشلسي حامل اللقب والذي يسعى لأن يكون أول فريق يفوز باللقب ثلاث مرات متتالية منذ بلاكبيرن روفرز في الثمانينات على أرضه مباراة إعادة في الدور الرابع ضد إيفرتون بعدما تعادلا 1-1 في ستاد "غوديسون بارك" معقل إيفرتون.

ويعاني كل منهما من سوء النتائج في الدوري مؤخرا ورغم أن كلا منهما قد يعتبر مباراة الكأس تشتيتا عن مسيرته في الدوري فإن كأس الاتحاد قد تكون الفرصة الوحيدة لتشلسي لإحراز لقب هذا الموسم في حالة تكرار فشله في دوري الأبطال.

وسيلعب مانشستر سيتي هو الآخر مباراة إعادة في الدور الرابع غدا الأحد ضد نوتس كاونتي فريق الدرجة الثالثة بعدما تعادلا 1- 1.

كما سيحل أرسنال ضيفا على فريق آخر من الدرجة الثالثة وهو ليتون اورينت يوم غد الأحد بينما سيلعب فولهام وبولتون واندرارز في مواجهة بين فريقين من الدوري الممتاز في الدور الخامس، وسيلعب وست هام يونايتد ضد بيرنلي بعد غد الاثنين.

التعليق