الدوري السوري:الجيش مع الكرامة في واجهة المرحلة الثانية عشرة

تم نشره في الجمعة 18 شباط / فبراير 2011. 09:00 صباحاً
  • الدوري السوري:الجيش مع الكرامة في واجهة المرحلة الثانية عشرة

دمشق - تتصدر قمة الجيش حامل اللقب مع ضيفه الكرامة المتصدر اليوم الجمعة واجهة مباريات المرحلة الثانية عشرة قبل الاخيرة من ذهاب بطولة سوريا لكرة القدم.

وفي باقي المباريات يلتقي امية مع الوحدة في ادلب، والوثبة مع النواعير في حمص، والفتوة مع الجزيرة في دير الزور، والطليعة مع تشرين في حماة، وحطين مع المجد في اللاذقية.

وتختتم المرحلة بعد غد السبت بلقاء الشرطة مع الاتحاد في دمشق.

ويتطلع الجيش الرابع (16 نقطة) الى تقليص فارق النقاط الذي يفصله عن ضيفه الكرامة المتصدر (23 نقطة) وبالتالي تجديد حظوظه بالدفاع عن لقبه في مواجهة ينظر اليها الضيف على انها مفتاح فوزه ببطولة دور الذهاب وبالتالي توسيع فارق النقاط والابتعاد اكثر في الصدارة.

وتعتبر المواجهة متكافئة الى حد كبير مع افضلية نسبية للكرامة بقوة هجومه الذي يتفوق على هجوم مضيفه. في الموسم الماضي فاز الجيش ذهابا 1-صفر وتعادلا ايابا 1-1.

وسيجد الوحدة الثاني (19 نقطة) نفسه في مواجهة صعبة امام مضيفه امية الثامن (14 نقطة) بسبب الغيابات المؤثرة في صفوفه حيث سيفتقد خدمات قلبي دفاعه محمد اسطمبلي وباسل العلي ومهاجمه عبد الرحمن عكاري لنيلهم الانذار الثالث مما يصب في صالح امية الذي يجيد اللعب في ملعبه.

في الموسم الماضي تعادلا ذهابا 1-1 وفاز الوحدة ايابا 2-1.

ويبحث الوثبة الحادي عشر (13 نقطة) عن مصالحة جمهوره واستعادة نغمة الفوز التي غابت عنه في المراحل الثلاث الماضية عندما يواجه ضيفه النواعير الخامس (16 نقطة) في مباراة متكافئة ومفتوحة باحتمالاتها وان كان الفوز قد يكون قريبا من المضيف. في الموسم الماضي فاز الوثبة ذهابا 3-2 وخسر ايابا صفر-1.

ويتطلع الفتوة العاشر (13 نقطة من 10 مباريات) الى الخروج بنتيجة ايجابية ومصالحة جمهوره بعد ان تراجعت نتائجه في المراحل الماضية وان كان يحتاج الى جهود مضاعفة لقوة ضيفه الجزيرة السادس (15 نقطة) في مباراة متكافئة مع افضلية نسبية للمضيف بعاملي الارض والجمهور.

وكانت اخر مواجهة جمعت الطرفين تعود الى ما قبل 16 عاما وتحديدا لموسم 1994-1995 عندما تعادلا ذهابا 2-2 وفاز الفتوة ايابا 1-صفر.

وتتشابه ظروف الطليعة الرابع عشر الاخير (9 نقاط من 10 مباريات) مع ضيفه تشرين الثاني عشر (12 نقطة) من حيث تراجع نتائجهما ومستواهما مما يدخل المباراة في خانة الاحتمالات المفتوحة. في الموسم الماضي تعادلا ذهابا 1-1 وفاز تشرين ايابا 1-صفر.

وينطبق الامر ذاته على لقاء اللاذقية بين حطين التاسع (14 نقطة) وضيفه المجد الثالث عشر (9 نقاط) وان كان المضيف عزز صفوفه مؤخرا بالمهاجم الاردني الهداف عوض راغب القادم من الوحدات الاردني على سبيل الاعارة مما يعزز من حظوظ اصحاب الارض.

وكان المجد فاز في اخر مواجهة بينهما موسم 2008-2009 ذهابا 5-1 وايابا 5-2.

وسيجد الروماني تيتا فالريو مدرب الشرطة الحالي الثالث (18 نقطة) نفسه في مواجهة فريقه السابق الاتحاد السابع (14 نقطة من 9 مباريات) في مواجهة متكافئة مع افضلية لاصحاب الارض بصفوفهم المكتملة على العكس من الاتحاد الذي سيفتقد جهود مدافعه الدولي عبد القادر دكة الذي انتقل الى صفوف فريق شنغهاي الصيني على سبيل الاعارة لعشرة اشهر. في الموسم الماضي فاز الشرطة ذهابا 4-2 وخسر ايابا صفر-1.

التعليق