مورينيو يعتبر فوز ريال مدريد باللقب ممكنا بعد تقليص الفارق مع برشلونة

تم نشره في الثلاثاء 15 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً
  • مورينيو يعتبر فوز ريال مدريد باللقب ممكنا بعد تقليص الفارق مع برشلونة

مدريد - صرح البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد، بأن فريقه مايزال بوسعه المنافسة على لقب الدوري الاسباني لكرة القدم، على الرغم من فارق الخمس نقاط بينه وبين برشلونة صاحب الصدارة.
وفي تصريحات تناقلتها وسائل الإعلام الإسبانية أمس الاثنين بعد فوز ريال مدريد أول من أمس الأحد على مضيفه إسبانيول بهدف من دون رد في إطار مباريات المرحلة الثالثة والعشرين من "الليغا"، قال مورينيو إن حظوظ الفريق الملكي ماتزال قائمة للمنافسة على اللقب الذي غاب عنه خلال العامين الماضيين، وأضاف "لم أغير موقفي بعد تقليص فارق النقاط بين الريال والبرسا من سبع إلى خمس نقاط، فما يزال الفارق كبيرا وخمس نقاط ليست هينة".
وأشار إلى أن الريال استحق الفوز في مباراة أول من أمس لأنها كانت صعبة وخارج أرضه وأمام منافس قوي مثل إسبانيول، خاصة وأن إيكر كاسياس حارس عرين الفريق الملكي قد تعرض للطرد في الدقيقة الثانية واستكمل الفريق المباراة بعشرة لاعبين فقط.
وأشهر الحكم بطاقة حمراء في وجه كاسياس قائد منتخب إسبانيا الفائز بكأس العالم 2010 بعدما عرقل خوسيه كاليخون خارج منطقة الجزاء وسرعان ما دفع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بالحارس الاحتياطي انطونيو ادان على حساب الجناح الارجنتيني انخيل دي ماريا.
وعلى غير عادته أشاد مورينيو بحكم المباراة حيث قال "أنا أعتبره حكما رائعا وفلسفته تنال إعجابي الشديد، لا أعلم إذا كان كاسياس يستحق الطرد أم لا، ربما يكون قد أخطأ ولكن هذا أمر وارد".
وأشعلت حالة الطرد حماس جماهير اسبانيول لكنها صمتت في الدقيقة 24 عندما شق البرازيلي مارسيلو مدافع ريال مدريد طريقه من ناحية الجناح الايسر ليسدد الكرة في شباك الحارس الكاميروني كارلوس كاميني محرزا الهدف الوحيد للقاء.
وكاد المهاجم التوجولي ايمانويل اديبايور المنضم لريال مدريد على سبيل الاعارة في كانون الثاني (يناير) الماضي ان يضاعف تقدم فريقه قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول لكن تسديدته اصطدمت بالعارضة وذهبت إلى خارج الملعب.
وأتيحت فرص لاديبايور كي يحسم اللقاء لصالح ريال مدريد لكن كاميني تصدى لكرتين منه ببراعة وكاد خوان فيردو لاعب اسبانيول ان يفاجئ ادان حارس ريال مدريد بتسديدة بارعة.
وتوقفت مسيرة انتصارات برشلونة التي استمرت 16 مباراة متتالية السبت الماضي عندما حول تأخره ليتعادل 1-1 مع مضيفه سبورتنغ خيخون واستغل ريال مدريد الفرصة أمام اسبانيول.
وفي وقت سابق أول من أمس أهدر فياريال فرصة لاستعادة المركز الثالث بعد هزيمته 1-0 أمام مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا.
وسجل المدافع البرتو لوبو هدف ديبورتيفو بعد مرور ساعة من زمن اللقاء عندما حول الكرة في المرمى بعد تمريرة من ركلة حرة نفذها انتونيو توماس.
وهذه الهزيمة الثانية على التوالي لفياريال بعد خسارته 1-0 أمام مضيفه ليفانتي الصاعد حديثا الاسبوع الماضي ليصبح في المركز الرابع بفارق نقطتين وراء فالنسيا صاحب المركز الثالث الذي هزم مضيفه اتليتيكو مدريد 2-1 السبت.
وفي مباريات أخرى أول من أمس سجل ديفيد تريزيغيه مهاجم منتخب فرنسا السابق هدفا ليقود هيركوليس الصاعد حديثا لتعويض تأخره والفوز 2-1 على ريال سرقسطة. وأحرز ملقة هدفين قبل النهاية ليتعادل 2-2 مع ضيفه خيتافي وتغلب ليفانتي على الميريا 1 -صفر ليتقدم للمركز 15.
ترتيب فرق الصدارة
1 - برشلونة 62 نقطة من 23 مباراة
2 - ريال مدريد 57 من 23
3 - فالنسيا 47 من 23
4 - فياريال 45 من 23
5 - اتلتيك بلباو 38 من 22

التعليق