العثور على صخور منقوشة يعود تاريخها لـ12 ألف عام في تيمور الشرقية

تم نشره في السبت 12 شباط / فبراير 2011. 09:00 صباحاً

سيدني - عثر علماء آثار أستراليون على صخور منقوشة يعود تاريخها إلى 12 ألف عام، في كهف بتيمور الشرقية.

وذكرت إذاعة (ABC) أمس ان العلماء كانوا يبحثون عن حفريات لفئران عملاقة، عندما وجدوا اشكالا تشبه وجوها بشرية محفورة على الصخور.

وعندما سلط الخبراء الضوء على الصخور وجدوا مجموعة كاملة من الرسومات التي تعود لعصر ما قبل التاريخ على حوائط الكهف، بينها وجه يرتدي تاجا يشبه الشمس.

وأكد الخبير كين أبلين، عضو منظمة البحث العلمي والصناعي في أستراليا، أن هذه النقوش "تعد الأولى من نوعها التي يتم العثور عليها في تيمور الشرقية".

وكان علماء آثار قد عثروا العام الماضي في نفس الكهف على ادلة تثبت وجود فئران ضخمة بحجم كلب، كانت تعيش منذ 30 ألف عام في جنوب شرق آسيا.

التعليق