الفيصلي يخشى صحوة الأهلي وشباب الأردن يحذر العربي واليرموك في ضيافة الحسين

تم نشره في السبت 5 شباط / فبراير 2011. 09:00 صباحاً
  • الفيصلي يخشى صحوة الأهلي وشباب الأردن يحذر العربي واليرموك في ضيافة الحسين

ختام الاسبوع الثاني عشر من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم

خالد الخطاطبة

عمان - يطمح فريق الفيصلي "23 نقطة" بتحقيق الفوز على فريق الأهلي "4 نقاط"، في المباراة التي ستجمعهما في الثالثة من مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الاسبوع الأول من مرحلة الاياب لدوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، ويبحث الفيصلي عن كامل النقاط، للبقاء قريبا نوعا ما من المتصدر الوحدات، أملا في تقليص فارق النقاط بينهما.

وضمن منافسات اليوم، يلتقي أيضا شباب الأردن "20 نقطة" مع العربي "12 نقطة" في الخامسة مساء على ملعب الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، فيما يستضيف فريق الحسين اربد "8 نقاط" على ملعب الحسن في الخامسة مساء فريق نادي اليرموك "14 نقطة".

البحث عن النقاط

يبحث فريق الفيصلي عن كامل نقاط المباراة، في ظل رغبته بالبقاء قريبا من المتصدر، حيث يدرك الفيصلي ان التفريط بأي نقطة خلال المباريات المقبلة سيعني له الكثير، وربما الخروج مبكرا من المنافسة على اللقب الذي فاز به الفريق الموسم الماضي.

الفيصلي الذي سينتهج اسلوبا هجوميا، يدرك صعوبة مواجهة لاعبي الأهلي الراغبين بالحفاظ على موقعهم في الاضواء، مما يصعب من مهمته.

وينتظر ان يمنح الفيصلي لظهيريه علاء مطالقة وعبدالاله الحناحنة ادوارا هجومية كبيرة، من خلال الايعاز لهما بالتقدم للاسناد، وبالتالي مساعدة أنس حجة ومحمود زعترة على فتح جبهات هجومية من اطراف الأهلي، يساعدهما في ذلك قيادة بهاء عبدالرحمن ومحمد خير لمنطقة الوسط، وبالتالي العمل على الاندفاع منذ البداية نحو مرمى أنس طريف او مازن عبيد، بحثا عن هدف مبكر يريح الاعصاب، وسيحاول المهاجم عبدالهادي المحارمة مشاغلة مدافعي الأهلي، ومن ثم ايجاد الطريق الواصلة الى المرمى.

وفي الجانب الدفاعي، عادة ما يتولى وسيم البزور حماية العمق الدفاعي الى جانب شريف عدنان، على ان يتقدم وسيم في حالات الكرات الثابتة للاستفادة من إجادته لالعاب الهواء، على ان يمنح واجباته الدفاعية الاولوية للدفاع عن مرمى لؤي العمايرة.

فريق الأهلي من جانبه، سيعمد الى تكثيف تواجده الدفاعي امام مرمى طريف او عبيد، على ان يفرض أحمد العرامين وأحمد جابر ومحمد محمود وشفيق عويس، رقابة مشددة على مهاجمي الفيصلي، قبل التفكير بأي واجبات هجومية.

وربما كانت التعليمات مشددة الى رائد الزاغة واحمد الحمكري وعلاء المومني ومحمد ناجي، بضرورة العودة لمساندة المدافعين، او تكبيل تحركات لاعبي الفيصلي في الوسط، لمنعهم من بناء الهجمات.

ويملك الأهلي قوة هجومية جيدة، تتمثل بوجود محمد عمر الشيشاني وأحمد نوفل، وهما بالتأكيد سيشكلان ضغطا على مرمى العمايرة، في حال لم يفرض البزور وزملاؤه عليهما رقابة مشددة.

التشكيلتان المتوقعتان

الفيصلي: لؤي العمايرة ووسيم البزور وشريف عدنان وعلاء المطالقة وعبدالاله الحناحنة وأنس حجة وبهاء عبدالرحمن ومحمد خير وخليل بني عطية وعبدالهادي المحارمة ومحمود زعترة.

الأهلي: انس طريف (مازن عبيد) واحمد العرامين واحمد جابر ومحمد محمود وشفيق عويس ومحمد ناجي واحمد الحمكري ورائد الزاغة وعلاء المومني ومحمد عمر واحمد نوفل.

مواجهة صعبة

تعتبر هذه المواجهة صعبة للفريقين، في ظل الرغبة بالبحث عن مركز متقدم، خاصة فريق شباب الأردن الذي تعاقد مع مدرب بلجيكي، للوصول الى نتائج افضل، فيما يعيش العربي حالة معنوية جيدة بعد استقرار تشكيلته.

شباب الأردن الذي يحرس مرماه معتز ياسين، يملك خط دفاع جيدا وصاحب خبرة، يتمثل بالبرازيلي دي سلفا وطارق الكرنز وعمار الشرايدة وصالح نمر، والاخيران سيناط بهما واجبات هجومية، من خلال التوغل عبر الطرفين، لتوفير الاسناد لخط الوسط، وسيشكل حازم جودت نقطة الارتكاز للاعبي الوسط، ومن أمامه علاء الشقران، فيما يبرز عبدالله ذيب في الميسرة، فيما ينتظر ان يحسم المدرب اسم اللاعب الذي سيظهر في الميمنة، حيث تبدو خياراته محصورة بين الكونغولي شولومبو في حال وصول بطاقة انتقاله، أو مصطفى شحادة أو يوسف الشبول، فيما يبرز كبالينغو في المقدمة من خلال تحركاته، على ان يحافظ احمد مرعي على تقدمه للعب في منطقة جزاء العربي بحثا عن التسجيل.

فريق العربي من جانبه، سيحاول التركيز على تواجد أكبر عدد من لاعبيه في الوسط، لمنع خصمه من التحرك بحرية، وهنا يبرز محمود بصول وصدام شهابات واحمد غازي وسعيد مرجان، وتبدو الادوار الهجومية مركزة على غازي الذي سيتقدم للانضمام الى محمد البكار والمحترف كوبي، مما يشكل قوة هجومية ربما ترهق دفاعات شباب الأردن والحارس ياسين.

وعلى الجانب الدفاعي، يتوقع ان يعاني المحترف وترا وعماد ذيابات من ضغط مهاجمي الشباب، كما سيضطر الظهيران طارق صلاح وانس ارشيدات، لتقنين واجباتهما الهجومية، لمنع ذيب من التقدم نحو المرمى.

عموما يبحث الشباب بدرجة أكبر عن تحقيق كامل النقاط، فيما سيكون العربي راضيا في حال خرج بنقطة واحدة من مواجهة الشباب على ارضه.

التشكيلتان المتوقعتان

شباب الأردن: معتز ياسين ودي سيلفا وعمار الشرايدة وصالح نمر وطارق الكرنز وعلاء الشقران وحازم جودت وعبدالله ذيب ومصطفى شحادة (شلومبو) وكبالينغو واحمد مرعي.

العربي: هشام هزايمة ووترا وعماد ذيابات وطارق صلاح وانس ارشيدات ومحمود البصول وصدام شهابات واحمد غازي وسعيد مرجان وكوبي ومحمد بكار.

معنويات مرتفعة

فريق الحسين اربد يدخل مباراة اليوم بمعنويات عالية، في ظل الدعم الكبير الذي وجده من قبل الادارة خلال فترة التوقف، الى جانب تعزيز صفوفه بعدد كبير من اللاعبين والمحترفين، مما يعني بحثه عن الفوز.

فريق اليرموك ايضا لن يكون صيدا سهلا، وسيحاول ايضا البحث عن كامل النقاط، رغم عدم قدرته على الخروج في معسكر خارجي خلال الفترة الماضية.

فريق الحسين اربد الذي تعاقد مع محترفين سعودي وجزائري، يتوقع ان لا يزج بهما منذ البداية، وبالتالي فان تشكيلته ستعتمد بالدرجة الاولى على نشاط لاعبي خط الوسط علي عقاب ومحمد علاونة وعمر عثامنة وعصام الرياحنة، والاخيران تناط بهما واجبات هجومية بحتة من خلال الطرفين، على ان يتولى عقاب وعلاونة مهمة ضبط العمليات الدفاعية والهجومية للفريق.

ويبرز في المقدمة محمود الرياحنة ومراد ذيابات، وكلاهما يجيد التحرك والمشاغبة في المقدمة، مما يشكل عبئا على ابراهيم حلمي والحارس عناد الطريفي أو صلاح مسعد.

وعلى الجانب الدفاعي يتواجد محمود عواقلة وعبدالله صلاح في العمق، مما يمنح الحارس محمد شطناوي ثقة أكبر، على ان يلعب أنس شاتي وانس شهابات في مركز الظهيرين، وتبدو تشكيلة الحسين قد طرأ عليها تعديلات كثيرة بعد تعزيز صفوف الفريق بعدد من اللاعبين.

فريق اليرموك من جانبه، يدرك صعوبة لعبه على ارض فريق الحسين اربد، وبالتالي فانه سيعزز دفاعاته في البداية بتواجد ابراهيم حلمي وعلاء جابر (ماهر اسماعيل) ومحمد عبدالرؤوف ورامي جابر، وستكون التعليمات مشددة للظهيرين عبدالرؤوف وجابر بضرورة عدم المبالغة في التقدم، خوفا من توغل لاعبي الحسين من الفراغات التي قد يشكلها تقدم الظهيرين، وبالتالي تهديد مرمى صلاح مسعد او عناد الطريفي.

ووفق التدريبات الاخيرة فان اليرموك يركز على تواجد 5 لاعبين في الوسط، حيث يتولى النيجيري ايكي انيستا وانس عطية واحمد أبو عالية مهمة صناعة الالعاب وتوجيه اللاعبين، فيما يتواجد ياسين البخيت وأيمن أبو فارس في مركز الظهيرين، على ان يلعب محمد العتيبي في المقدمة.

ويعول اليرموك كثيرا على قدرات البخيت في اقتحام دفاعات الحسين، مستفيدا من مهارته في التقدم خاصة عبر الاطراف.

التشكيلتان المتوقعتان

الحسين: محمد شطناوي ومحمود عواقلة وعبدالله صلاح ويزن شاتي وأنس شهابات وعلي عقاب ومحمد علاونة وعمر عثامنة وعصام رياحنة ومحمود رياحنة ومراد ذيابات.

اليرموك: عناد الطريفي وابراهيم حلمي وعلاء جابر ومحمد عبدالرؤوف ورامي جابر وايكي انيستا وأنس عطية وأحمد أبو عالية وياسين البخيت وأيمن أبو فارس ومحمد العتيبي.

Khaled.khatatbeh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ااا (0000)

    السبت 5 شباط / فبراير 2011.
    المباره وين مبلشه
  • »الله يستر (عمر الطراونه)

    السبت 5 شباط / فبراير 2011.
    انشالله يفوز الفيصليويرجع الزعيم لوضعه بعد ماتم ضلمه من قبل الاداره الغير مهتمه بوضع النادي الذي يسقط وقارب الفيصلي على الهبوط اذا الفيصلي لم يفوز فانا اتمنى هبوط الزعيم
  • »الزعيم رح يرجع بقوة (علاء عضيبات)

    السبت 5 شباط / فبراير 2011.
    ربما لم يضهر الزعيم بشكل طيب في مرحلة الذهاب ولكن بالتأكيد رح يثبت انه الوحيد القادر على العودة وينتزع الصدارة من الوحدات بعد اولى النكسات التي تعرض لها نادي الوحدات امام نادي المنشية
    (بالتوفيق ايها الزعيم وان شاء الله الدوري للازرق)
  • »بالتوفيق لزعيم (وائل)

    السبت 5 شباط / فبراير 2011.
    بالتوفيق للزعييييييم وتقليص الفارق والدوري قريب يا زعيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم
  • »نتيجه متوقعه (عماد)

    السبت 5 شباط / فبراير 2011.
    تعادل الوحدات نتيجه متوقعه لانها مباراة اول الموسم حقيقه اكتشفت ان الوحدات بدون عامر ذيب وحسن لا يستطيع المنافسه وخاصه ايضا بعد الطرد المستحق لعامر شفيع الذي تاجئنا بردة فعله التي وللأسف رغم اني وحداتي واقولها بالفم المليان لا تدخل على الاخلاقيه ابدا