أحلام سودرلينغ تتبخر فجأة ونادال يصعد لربع النهائي من دون عناء

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً
  • أحلام سودرلينغ تتبخر فجأة ونادال يصعد لربع النهائي من دون عناء

ملبورن - أطاح الاوكراني ألكسندر دولغوبولوف المصنف 46 في العالم بالسويدي روبن سودرلينغ المصنف رابعا من الدور الرابع لبطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الاربع الكبرى المقامة على ملاعب مدينة ملبورن والبالغة قيمة جوائزها 24.2 مليون دولار، والذي شهد أيضا تأهل البريطاني أندي موراي والروسية فيرا زفوناريفا الى ربع النهائي اليوم الاثنين.

واحتفل دولغوبولوف (22 عاما) بالفوز الأكبر في مسيرته اليافعة عندما فرمل محاولات سودرلينغ وصيف رولان غاروس عام 2010 لبلوغ الأدوار المتقدمة، وفاز عليه بخمس مجموعات 1-6 و6-3 و6-1 و4-6 و6-2 في ساعتين و36 دقيقة، ليبلغ ربع نهائي احدى الدورات الكبرى لأول مرة في رابع مشاركة فقط.

وقال دولغوبولوف ان الفوز على سودرلينغ الذي لم يخسر في 8 مباريات هذا العام، كان لحظة بالغة الأهمية في مسيرته: "بالطبع هذا الفوز هو الأكبر. أشعر بأنني قوي بدنيا وأنا سعيد لتحقيقي الفوز أمام لاعبين من هذا المستوى.. هدفي أن أصبح بين المصنفين العشرين الاوائل أو العشرة".

وكان دلغوبولوف حقق مفاجأة أخرى في الدور السابق عندما تغلب على الفرنسي جو-ويلفريد تسونغا الثالث عشر ووصيف 2008 في خمس مجموعات أيضا.

وأقر الاوكراني بعد بداية سودرلينغ القوية الذي فاز 6-1 في المجموعة الأولى في 21 دقيقة فقط، انه عانى في مطلع اللقاء لكنه دخل في الأجواء مع مرور الوقت.

وضرب دولغوبولوف 50 كرة رابحة مقابل 34 لسودرلينغ وارتكب 23 خطأ مباشرا فقط مقابل 51 للسويدي.

ويلعب دولغوبولوف في ربع النهائي مع البريطاني أندي موراي الخامس الفائز بسهولة على النمساوي يورغن ميلتسر الحادي عشر 6-3 و6-1 و6-1 في ساعة و44 دقيقة.

وقال موراي الذي يأمل بلوغ المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي: "واجهت يورغن في بطولات الغراند سلام مرات قليلة، بينها مرة هنا منذ عامين، وكنت أتوقع مباراة صعبة، وتفاجأت بفوزي عليه في 3 مجموعات".

ويأمل موراي أن يصبح أول بريطاني يحرز لقب بطولة كبرى منذ العام 1936، علما بانه خسر نهائي العام الماضي أمام السويسري روجيه فيدرر ونهائي بطولة الولايات المتحدة عام 2008.

واعتبر موراي انه ضرب الكرة "جيدا من بداية المباراة" وهو كسر ارسال النمساوي الأعسر سبع مرات خلال المباراة، وضرب 13 ارسالا ساحقا و30 كرة رابحة، ولم يخسر موراي أي مجموعة حتى الان في اربع مباريات، كما انه لم يخسر في سبع مباريات هذا الموسم.

ورغم خسارته الكبيرة، الا ان ميلتسر سيدخل لائحة المصنفين العشرة الاوائل بعد انتهاء الدورة، علما بان النمساوي الاخير الذي حقق هذا الانجاز كان توماس موستر في كانون الثاني (يناير) عام 1998.

وبلغ الاسباني رفاييل نادال المصنف الأول وبطل 2009 الدور ربع النهائي بسهولة بفوزه على الكرواتي مارين سيليتش الخامس عشر 6-2 و6-4 و6-3 في ساعتين و31 دقيقة بعد ان كسر ارسال منافسه 5 مرات في المباراة.

وثأر نادال من سيليتش الذي كان هزمه في المواجهة الوحيدة بينهما 6-1 و6-3 في دورة بكين عام 2009، وضرب موعدا في دور الثمانية مع مواطنه دافيد فيرر السابع الذي تغلب على الكندي ميلوش راونيتش 4-6 6-2 و6-3 و6-4.

ولدى السيدات، فازت الروسية فيرا زفوناريفا المصنفة ثانية على التشيكية ايفيتا بينيسوفا 6-4 و6-1 في ساعة و16 دقيقة.

وتواجه زفوناريفا في ربع النهائي لاعبة تشيكية للمرة الثالثة على التوالي في هذه الدورة، هي بترا كفيتوفا الخامسة والعشرون الفائزة على الايطالية فلافيا بينيتا الثانية والعشرين 3-6 و6-3 و6-3.

وكسرت بينيسوفا ارسال زفوناريفا في مطلع المباراة وتقدمت عليها 4-2، قبل أن تفوز الاخيرة باربع أشواط متتالية وتحرز المجموعة الاولى.

وكانت المجموعة الثانية أسهل بكثير اذ حسمته زفوناريفا 6-1 وأنهت المباراة في 76 دقيقة.

وقالت زفوناريفا (26 عاما): "كنت سعيدة بالطريقة التي قلبت فيها تأخري 2-4".

وتسعى زفورناريفا الى بلوغ المباراة النهائية للمرة الثالثة على التوالي في البطولات الكبرى واحراز لقبها الاول في الغراند سلام.

وتأهلت الى الدور ربع النهائي ايضا البولندية انييسكا رادفانسكا الرابعة عشرة بفوزها على الصينية شواي بينغ 7-5 و3-6 و7-5، وستقابل البلجيكية كيم كلايسترز الفائزة على الروسية ايكاتيرينا ماكاروفا 7-6 (7-3) و6-2.

وتؤشر نتائج الادوار الاربعة الأولى الى ثبات مستوى كلايسترز وارتفاع حظوظها لتدوين اسمها في سجل الفائزات في ملبورن واحراز اللقب الرابع الكبير بعد ان نجحت 3 مرات في فلاشينغ ميدوز الأميركية اعوام 2005 و2009 و2010.

التعليق