ليفربول يقيل هودسون ويعين دالغليش بدلا منه

تم نشره في الأحد 9 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

لندن- أقال نادي ليفربول مدربه روي هودسون أمس السبت وعين مكانه نجمه السابق كيني دالغليش للإشراف على الفريق خلال مباراته ضد مانشستر يونايتد اليوم الأحد في الدور الثالث من مسابقة كأس انجلترا، وسيستمر دالغليش في مهامه حتى نهاية الموسم.

وتأتي إقالة هودسون بعد ستة أشهر على استلامه منصبه بعد أن كان مدربا لفولهام، وقد تعرض الفريق الشمالي العريق إلى تسع هزائم في الدوري المحلي بإشراف هودسون كان آخرها أمام بلاكبيرن الأسبوع الماضي، وهو يحتل حاليا المركز الثاني عشر.

وأصدر رئيس النادي رجل الأعمال الأميركي جون هنري بيانا رسميا على موقع النادي الرسمي حاء فيه "نحن ممتنون للجهود التي بذلها روي هودسون على رأس الجهاز الفني في الأشهر الستة الأخيرة، لكن الطرفين توصلا إلى اقتناع بأنه من الأفضل وضع حد لهذا التعاون. نتمنى له حظا سعيدا في المستقبل".

في المقابل، سيشرف دالغليش على ليفربول للمرة الثانية كمدرب بعد أن قاده إلى إحراز اللقب ثلاث مرات وكأس انجلترا مرتين في الفترة من 1985 إلى 1991.

وبات هودسون ثالث مدرب يقال من منصبه هذا الموسم، بعد كريس هاوتون من نيوكاسل وسام ألاردايس من بلاكبيرن.

التعليق