منتخب اليد يخسر أمام الجيش السوري ودياً

تم نشره في الأحد 9 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً

عمان- الغد- خسر المنتخب الوطني لكرة اليد أمام فريق الجيش السوري بفارق هدف واحد وبنتيجة 26-27 والشوط الأول لمصلحته (16-14)، في مستهل لقاءاته التي بدأها أمس في معسكره التدريبي الذي يقيمه في العاصمة السورية دمشق والذي يأتي ضمن التحضيرات الفنية لخوض منافسات البطولات العربية والآسيوية المقبلة.

المباراة التي جرت في صالة الفيحاء بدمشق وحضرها أعضاء الاتحادين الأردني والسوري شهدت تفوقاً ملحوظاً للمنتخب الوطني طيلة مجريات الحصة الأولى، وذلك بعد ان ركز الفريق على الهجمات الخاطفة والسريعة التي قادها عبدالرحمن العقرباوي وخالد عزالدين ومحمد نايف، كما نجح الفريق في استغلال قوة الدفاع وخصوصاً في إغلاق المنطقة الأمامية والتي حدت من تحركات وقوة الفريق المنافس، فيما دانت السيطرة المطلقة في الشوط الثاني للفريق السوري الذي سارع الى إغلاق منطقته الدفاعية ومن ثم الاعتماد على بناء الهجمات المركزة التي منتحت فرصة تقليص الفارق والتقدم مع نهاية الشوط بفارق هدفين.

اليوم يتجدد اللقاء بين الفريقين عند الساعة الثانية عصراً بالصالة ذاتها وسيحاول المدير الفني للمنتخب الوطني عاصم حماد معالجة الأخطاء التي وقع بها الفريق في المباراة الأولى، فيما سيدفع بعدد كبير من اللاعبين للوقوف على حالتهم الفنية، إضافة الى استخدام العديد من الأساليب سواء أكانت الدفاعية أو الهجومية والاستفادة منها في مثل هذه اللقاءات الودية. الى ذلك يتوجه المنتخب الوطني يوم غد الاثنين الى مدينة درعا لإجراء لقاءين وديين مع فريق الشعلة السوري.

التعليق