نجاحات متتالية لرياضة السيارات وإستراتيجية قوية لتطوير رياضة السيارات للعام الحالي

تم نشره في السبت 8 كانون الثاني / يناير 2011. 09:00 صباحاً
  • نجاحات متتالية لرياضة السيارات وإستراتيجية قوية لتطوير رياضة السيارات للعام الحالي

أيمن وجيه الخطيب

حققت رياضة السيارات نجاحات عديدة العام الحالي، انطلاقا من استضافة لرالي الأردن (جولة من بطولة العالم للراليات)، والذي تم فيه دمج رالي الأردن للشرق الأوسط للمرة الأولى، وانتهاء بسباق العقبة للسرعة حيث تم إقامة (3) راليات محلية إلى جانب الرالي العالمي والشرق الأوسط ليبلغ عدد الراليات (5) راليات، كما تم تنظيم (5) سباقات للسرعة.

وفي رالي الأردن العالمي استطاع بطل العالم للراليات (6) مرات الفرنسي سيبستيان لوب، ان يتفوق على الجميع وينال لقب الرالي، وسط منافسات قوية شهدتها مراحل الرالي على مدار (3) أيام وتم نقل انطلاقة الرالي من البحر الميت الى مدينة جرش الأثرية.

وحضر حفل التتويج عدد من كبار الشخصيات الرياضية، يتقدمهم رئيس الاتحاد العالمي للسيارات الفرنسي جون تود.

وفي رالي الأردن للشرق الأوسط احتل السعودي يزيد الراجحي مركز الصدارة بزمن 2.46.2 ساعة، فيما حل المتسابق القطري مسفر المري في المركز الثاني بزمن 2.48.17 ساعة، وجاء في المركز الثالث القطري ناصر العطية بزمن 2.52.27 ساعة، وحل اللبناني ميشيل صالح وملاحه الأردني مسنات في المركز الرابع بزمن (2.58.31) ساعة، وجاء المتسابق الأردني فارس البسطامي وملاحه خالد جمعة في المركز السابع، والمتسابق الأردني أمجد فراح وملاحته نانسي المجالي في المركز الثامن، وحلت المتسابقة عبير البطيخي في المركز الـ"15".

بطولة الأردن للراليات

فاز المتسابق اللبناني روجيه فغالي بصحبة ملاحه الأردني عطا الحمود، قد فاز في كافة جولات بطولة الأردن للراليات عن جدارة واستحقاق.

وظفر المتسابق المخضرم مازن طنطش، بلقب بطولة الأردن للراليات للموسم الحالي (2010) جامعاً (24) نقطة.

وجاء فوز طنطش باللقب بعد رالي دبي الدولي (الجولة الأخيرة من بطولة الشرق الأوسط للراليات)، حيث احتل المركز السابع على سلم الترتيب العام، الأمر الذي رفع رصيده إلى (24) نقطة بفارق نصف نقطة عن بطل الأردن أمجد فراح (23.5)، وهي المشاركة التي كانت مطلوبة من المتسابق طنطش لكي يتصدر البطولة، شريطة حصوله على مركز متقدم على القائمة من الأول حتى السابع.

وجمع طنطش نقاطه من الراليات الوطنية الثلاثة بواقع (8) نقاط في الرالي الأول ومثلها في الرالي الثاني، في حين نال (6) نقاط في الرالي الثالث ونقطتين من مشاركته في رالي دبي، ولم يحصل على شيء في الجولة العالمية التي استضافها الأردن.

وعلى صعيد قائمة الترتيب للموسم الحالي، احتل المتسابق أمجد فراح المركز الثاني برصيد (23.5) نقطة، والمتسابقة عبير البطيخي في المركز الثالث بـ(16) نقطة والمتسابق عيسى أبو جاموس خروج العطية وتصدر الراجحي لمنافسات رالي الأردن للشرق الأوسط

سباق الرمان الدولي

حقق المتسابق اللبناني عبده فغالي المركز الأول للمرة الثالثة على التوالي على متن سيارة ايفو 6 بزمن 1:52:31 دقيقة ولم يستطع كسر الرقم المسجل باسم شقيقه روجيه والذي حققه العام 2007 وزمنه "1.48.76" دقيقة، كما أن فغالي لم يستطع كسر أرقامه الماضية حيث كان قد حقق في العام 2008، زمنا وقدره 1.50.24 دقيقة، وفي العام 2009 كان قد حقق زمناً وقدره 1.51.25 دقيقة، وحل المتسابق السوري فادي حمادة في المركز الثالث، فيما نال المتسابق الأردني فادي البيكاوي المركز الثالث في الترتيب العام والأول على الأردنيين.

بطولة الأردن لسباقات السرعة

شهدت منافسات سباقات السرعة قوة كبيرة في الأداء بين عدد كبير من المتسابقين، أمثال أيمن النجار وباركييف شاديان وحسام سالم وسالم طعيمة وناصر أبو توهه ومحمد تيسير وبلال الكردي.

سباقات السرعة

حقق المركز الأول المتسابق أيمن النجار المركز الأول لسباق السرعة الأول، وكذلك لقب سباق السرعة الثاني، فيما نال المتسابق باركييف شاديان لقب سباق السرعة الثالث، ولقب السباق الرابع، وكذلك لقب سباق السرعة الخامس الذي أقيم في العقبة، فيما نال المتسابق ماهر بشتاوي كأس أول متسابق من دولة فلسطين.

الأردن يستضيف الجولة الرابعة من بطولة العالم للراليات

بعد النجاحات الكبيرة التي حققها الأردن في استضافة رالي الأردن العالمي عامي 2008 و2010، ها هو الاتحاد الدولي للسيارات يجدد الثقة برياضة السيارات الأردنية، حيث اعتمد رالي الأردن كجولة رابعة ضمن بطولة العالم للراليات للعام المقبل، حيث سيقام خلال الفترة من 14-17 نيسان (ابريل) المقبل في منطقة البحر الميت، ووفق مصادر مقربة في الأردنية لرياضة السيارات فإن الأردن سيستمر في استضافة الرالي العالمي لعامي 2012 و2013.

ويعد الأردن أول دولة تحظى بتنظيم إحدى جولات بطولة العالم للراليات بشكل متواصل.

وارتأت اللجنة المنظمة لرالي الأردن إعادة الحياة للرالي العالمي من خلال الانطلاقة الاحتفالية من مدينة جرش الأثرية، وقام أشهر أبطال العالم بارتداء ملابس المحاربين القدامى، مما جعل رالي الأردن أكثر الراليات العالمية إثارة وتشويقا، ومن ثم انتقل السائقون إلى منطقة البحر الميت (أخفض نقطة على وجه الأرض)، والذي تقام فيه معظم مراحل الرالي وهو أمر أضاف بعدا خاصا لرالي الأردن بين جولات بطولة العالم.

وفكرة إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط والعالمي تؤتي أكلها في أيامنا هذه، فمنذ القدم تقام في منطقة البحر الميت عدة أنشطة لرياضة السيارات، وبعد تجرية إقامة رالي الأردن العالمي في هذه المنطقة، قام عدد كبير من أعضاء الفرق المشاركة من مصنعين وسائقين وفنيين بالتعرف على البحر الميت، الذي يحظى بسمعة عالمية منذ القدم، كما تقوم وسائل الإعلام العالمي المرئي والمكتوب بنقل صور حية عن المنطقة مما يساعد على ترويجها في أنحاء العالم.

ونجح الأردن في ربط السياحة بالرياضة وهو أمر بالغ الأهمية، حيث يعد رالي الأردن العالمي الحدث الأهم في المنطقة، وينتظر التركيز على منطقة البحر الميت كونها معقل رياضة السيارات من خلال سباقات الراليات.

برنامج بطولة العالم للراليات لعام 2011

10-13 شباط (فبراير): السويد.

4-6 آذار (مارس): المكسيك

24-27 آذار (مارس): البرتغال

14-17 نيسان (ابريل): الأردن

5-8 ايار (مايو): سردينيا (ايطاليا)

26-29 ايار (مايو): الارجنتين

16-19 حزيران (يونيو): اكروبول (اليونان)

29-31 تموز (يوليو): فنلندا

19-21 آب (اغسطس): المانيا

9-11 ايلول (سبتمبر): استراليا

30 ايلول (سبتمبر) -2 تشرين الاول (اكتوبر): الالزاس

21-23 تشرين الاول (اكتوبر): كاتالونيا

11-13 تشرين الثاني (نوفمبر): بريطانيا.

التعليق