على خطى شوارزنيجر وريغان: أليك بالدوين مهتم بخوض عالم السياسة

تم نشره في الجمعة 7 كانون الثاني / يناير 2011. 10:00 صباحاً

واشنطن - أعلن الممثل الأميركي أليك بالدوين أنه قد يسير على خطى أرنولد شوارزنيجر، ورونالد ريغان، اللذين تركا التمثيل ليتحولا إلى السياسية، الاحتمالية التي قال الأول أنه "مهتم بها للغاية".

واعترف النجم الأميركي، أنه يفكر في التقدم لمنصب سياسي في الولايات المتحدة، إلا أنه أكد أن ترك التمثيل "سيؤلمه بشدة".

وفي رده على تساؤل من جانب الحاكم السابق لنيويورك اليوت شبيتسر، الذي استقال 2008 لانتشار أمر علاقته بإحدى العاهرات ليقدم أحد البرامج في القناة الأميركية، وهل هو مستعد "للدخول في اللعبة"، رد الممثل قائلا "نعم".

وأوضح النجم "الرد هو نعم، إنه أمر مهتم به للغاية"، مشيرا "دائما ما يسألني الناس لماذا ترغب في ذلك، وأحيانا لا أرغب في القيام به لأن ترك ما أقوم به الآن، يؤلمني بشدة".

وأكد أن الأميركيين يروق لهم أن يروا شخصا مثله يدافع عن مصالحهم، كما أنه يشعر بقلق حيال الطبقة المتوسطة في السياسة.

التعليق