موراتي يعتبر أن "فسخ العقد مع بينيتيز كان لابد منه" والمدرب يشكر الجميع في انتر ميلان

تم نشره في السبت 25 كانون الأول / ديسمبر 2010. 03:00 صباحاً
  • موراتي يعتبر أن "فسخ العقد مع بينيتيز كان لابد منه" والمدرب يشكر الجميع في انتر ميلان

روما - صرح ماسيمو موراتي رئيس نادي انتر ميلان الايطالي بطل أوروبا والعالم ان اقالة مدرب فريقه الإسباني رافايل بينيتيز من منصبه كان حتميا وغير ممكن "تحاشيه".

وقال موراتي في تصريح لوكالة "انسا" الايطالية: "انا آسف لوقف العلاقة مع بينيتيز، لكن الامر كان لا بد منه، ولم يكن من المستطاع تحاشيها".

وكان بينيتيز انتقد ادارة النادي بشكل علني لعدم تقديم الدعم لفريقه والامتناع عن تعزيز صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية، وذلك مباشرة بعد تتويج فريقه بلقب كاس العالم للاندية في ابو ظبي على حساب مازيمبي الكونغولي الديمقراطي بطل افريقيا 3-0 السبت الماضي. وامتنع موراتي عن تأكيد وصول خليفة بينيتيز البرازيلي ليوناردو والذي باتت امكانية تكليفه بهذه المهمة وشيكة بحسب الصحف الايطالية.

ومن جانبه شكر بينيتيز الجميع في انتر ميلان بمن فيهم الرئيس موراتي واللاعبين والمشجعين.

وقال: "اريد ان اشكر الجميع للدعم الذي لقيته خلال عملي مع انتر ميلان وانا اريد ان اشكر بصفة شخصية باسمي واسم الجهاز المعاون لي اللاعبين والاداريين في النادي والمشجعين الذي كانوا دائما الى جانبنا".

واضاف بينيتيز: "الفوز بلقبي الكأس السوبر الايطالية وكاس العالم للاندية كان نتيجة دعم والتزام جميع من وقف الى جانبا محافظين بذلك على المبادئ الاساسية للمهنية والتربية واحترام قرارات النادي".

واغتنم بينيتيز المناسبة للإعلان عن "حزنه لترك ناد كبير مثل انتر ميلان وتمنى كل التوفيق والنجاح على الصعيد الرياضي للنادي في المستقبل".

وختم المدرب الاسباني: "اوجه شكرا خاصا للرئيس موراتي لاختياره لي مدربا لانتر ميلان".

التعليق