الناس لا يمكنهم العيش من دون الإنترنت السريع

تم نشره في الخميس 23 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 صباحاً

نيويورك- أظهر استطلاع جديد للرأي أن الانترنت فائقة السرعة كان لها أكبر أثر تكنولوجي على المجتمع خلال العقد الماضي، وأنها تمثل التكنولوجيا، التي يقول معظم الناس إنه لا يمكنهم العيش من دونها.

وقال 24 في المائة من 1950 أميركيا شاركوا في الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة زغبي انترناشونال من خلال الشبكة العنكبوتية، إن الانترنت فائقة السرعة كان لها أكبر الأثر على حياتهم، يعقبها موقع فيسبوك بنسبة 22 في المائة من الأصوات ثم جوجل بنسبة عشرة في المائة.

وعن التكنولوجيا التي يرى الناس أنه لا يمكنهم العيش من دونها، جاءت الانترنت فائقة السرعة في الصدارة بنسبة 28 في المائة من الاصوات ثم البريد الالكتروني بنسبة 18 في المائة.

وحين سئلوا عما يعتقدون أنه سيمثل أكبر تقدم تكنولوجي خلال العام المقبل، قال 24 في المائة إنه سيكون الترفيه داخل المنازل، في حين قال 16 في المائة إنه سيكون العمل على الكمبيوتر بوجه عام.

وفيما يتعلق بالعقد المقبل، فقد توقع 43 في المائة من المشاركين أن يكون هناك استخدام واسع للخلايا الجذعية وتكنولوجيا الاستنساخ لتخليق أعضاء بشرية يمكن زرعها في أجساد البشر.

وقال 40 في المائة إن رقائق الكمبيوتر ستزرع في أجساد البشر لمراقبة حالتهم الصحية، وقال العدد نفسه إن أجهزة الروبوت ستكون قادرة على إنجاز الأعمال اليدوية.

التعليق