بيبي جناح يوفنتوس يتحفظ على إمكانية الفوز بالدوري

تم نشره في الخميس 16 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 صباحاً

ميلانو- في كرة القدم الحديثة التي تهيمن عليها مصطلحات مثل صانع الألعاب وأربطة الشعر أحيا يوفنتوس أمله في إحراز لقب دوري الدرجة الأولى الايطالي بالعودة للعب بطريقة الجناحين التقليديين.

ولا يعد سيموني بيبي جناح يوفنتوس وايطاليا اللاعب الأكثر موهبة لكنه يملك القدرة على الركض طيلة المباراة وشوهد في مناسبات مختلفة يرتدي غطاء لتدفئة العنق.

وبفضل أدائه في الجانب الأيسر، إلى جانب زميله الصربي ميلوش كراسيتش في الجانب الأيمن، تمكن يوفنتوس وهو أكثر الأندية نجاحا في ايطاليا من التقدم للمركز الثاني بعدما أنهى الموسم الماضي في المركز السابع.

لكن بوجود ميلانو في صدارة الترتيب بفارق ست نقاط وخروج يوفنتوس بصورة مخيبة للامال من كأس الأندية الاوروبية من دور المجموعات فإن بيبي لا يبالغ في الاحتفال بتقدم فريقه للمركز الثاني في الدوري ويتعامل مع الأمر ببساطة تماما مثلما يفعل أفضل الأجنحة دائما.

وقال بيبي لرويترز "لا اتحدث عن لقب الدوري في هذه المرحلة من الموسم. يوفنتوس فريق جيد ولو واصلنا اللعب بمثل هذه الطريقة وتقدمنا شيئا فشيئا سنرى في مارس إن كانت لدينا فرصة في الفوز باللقب."

وقدم يوفنتوس أداء جيدا ليهزم غريمه لاتسيو 2-1 يوم الأحد الماضي حين سجل كراسيتش هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع وهو أداء غاب عنه في الموسم الماضي حين اقترب في أدائه مما كان عليه في 2006 وهو العام الذي شهد هبوطه لدوري الدرجة الثانية بعد تورطه في فضيحة تلاعب بنتائج مباريات.

وفي الموسم الماضي كانت المشكلة الكبرى هي المحاولات الفاشلة من المدرب تشيرو فيرارا وبعده حلفه البرتو زاكيروني لإيجاد دور لصانع اللعب البرازيلي دييجو في طريقه تعتمد على اللعب بجناحين.

وانتقل دييجو إلى فولفسبورج الالماني قبل بداية الموسم وجاء المدرب الجديد لويجي ديل نيري من سامبدوريا وفي نيته إعادة الفريق للعب بطريقة 4-4-2 التي كانت تحقق نتائج جيدة في الماضي بوجود لاعبين مثل بافل نيدفيد على الأطراف.

وأضاف بيبي الذي سجل هدفا في المباراة التي تغلب فيها يوفنتوس 3-1 على كاتانيا واخر حين تعادل 1-1 مع فيورنتينا "يظهر يوفنتوس قدرته على تقديم أداء ثابت دائما وتحقيق تحسن تدريجي. أشعر بقدر كبير من الرضا حين يتحسن أداء الفريق وأدائي أنا أيضا. إنه أمر مهم."

وتضم تشكيلة يوفنتوس مدافعي منتخب ايطاليا جورجيو كيليني وليوناردو بونوتشي بينما يقدم الحارس ماركو ستوراري أداء جيدا.

ووجه ديل نيري تحذيرا للحارس الأساسي جانلويجي بوفون بأنه قد يواجه معركة لاستعادة مكانه حين يتعافى من اثار جراحة في الظهر في يناير كانون الثاني ليطلق تكهنات بأنه قد يبيع الحارس الدولي.

وإضافة للخروج المخيب من كأس الأندية الاوروبية فإن الصعوبة الأساسية التي تواجه يوفنتوس هذا الموسم هي البحث عن التوازن الصحيح مع مهاجميه.

وأثار فابيو كوالياريلا وفنشنزو ياكوينتا الإعجاب في مباراة كاتانيا لكن شراكتهما في خط الهجوم لا تزال في طور التكوين بينما لا يزال اموري يعاني بسبب الإصابة وتراجع المستوى منذ عام في حين لا يشارك اليساندرو ديل بييرو كثيرا بعدما بلغ 36 عاما.

وتكهنت وسائل إعلام بأن يوفنتوس بطل اوروبا مرتين قد يتقدم بعرض في يناير كانون الثاني لشراء ماكسي لوبيز مهاجم كاتانيا.

وقال بيبي عن لوبيز الذي سبق له اللعب في برشلونة "لو كان يوفنتوس يخطط لشرائه ونجح في التعاقد معه فسنشعر بالسعادة. لكن دعونا نرى ما الذي سيحدث."

التعليق