خاسرون في انتخابات نادي البقعة يلجأون لمحكمة العدل العليا

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2010. 10:00 صباحاً

رئيس اللجنة المؤقتة يؤكد سلامة الإجراءات

محمد عمّار

عمان– رفعت كتلة "التوافق والتجديد"، التي خسرت انتخابات مجلس إدارة نادي البقعة الشهر الماضي؛ قضية الى محكمة العدل العليا طعنا بنتيجة انتخابات النادي، وذلك عبر وثائق ومستندات، حملت من خلالها الكتلة المسؤولية للجنة المؤقتة للنادي، بإحداث العديد من المخالفات التي وجبت اللجوء للقضاء لحسم هذا الامر.

وبحسب رئيس الكتلة حسن مرشود، الذي قدم الاوراق الرسمية للمحامي للسير بإجراءات رفع القضية؛ فإن اللجنة المؤقتة للنادي التي كان يرأسها أحمد رضوان العبادي، ارتكبت العديد من المخالفات، التي أسهمت بإحداث خلل في العملية الانتخابية لمجلس إدارة النادي، والتي كان أبرزها شطب عضوية 407 من أعضاء الهيئة العامة للنادي، رغم أن هؤلاء الاعضاء مسددون لاشتراكاتهم حتى نهاية العام 2010، بالاضافة الى محاباة العبادي لكتلة على حساب الاخرى، من خلال تصويب أوضاع بعض أعضاء مجلس الادارة من قبله شخصيا، وقيامه بشطب آخرين رغم أنهم مسددون لاشتراكاتهم.

وأشار مرشود الى أن اللجنة المؤقتة، قامت بعمل تصويب جماعي للأعضاء من قبل الادارة المؤقتة، وعدم التصويب لآخرين، فيما أفرزت الانتخابات فوز أحد الاعضاء وهو لا يحق له الترشح كونه لم يكمل المدة القانونية لممارسة حقة بالتصويت حسب النظام الداخلي للنادي، الذي يستوجب مرور 4 سنوات على تسديد اشتراك العضوية حتى تتسنى له المشاركة بالانتخابات أو الترشيح.

وأكد مرشود أن هناك 4 من أعضاء الهيئة العامة للنادي، تم تصويب أوضاعهم خلال المدة القانونية، إلا أن أسماءهم لم تكن ضمن الذين يحق لهم التصويت أو الترشيح.

ونوه مرشود الى أن هناك 117 عضوا من الهيئة العامة ذهبوا للنادي، حيث تم التأكد من تسديدهم لاشتراكاتهم، من خلال إيصالات قانونية، إلا أن أسماءهم لم تكن ضمن أعضاء الهيئة العامة الذين يحق لهم الانتخاب، رغم تقديم الاعتراض على ذلك، إلا أن اللجنة المؤقتة واصلت رفضها للاعتراض من دون إبداء الرأي.

العبادي: سلامة الإجراءات

رئيس اللجنة المؤقتة لنادي البقعة أحمد رضوان العبادي، أكد في رده على أسئلة (الغد) أن اللجنة تعاملت بحيادية مطلقة مع انتخابات البقعة، ولم تتدخل من قريب أو بعيد في عملية تصويب الاوضاع للهيئة العامة للنادي.

وأضاف العبادي أنه ومنذ توليه مسؤولية اللجنة المؤقتة للنادي، تفاجأت اللجنة بأن هناك قبولات للعضوية، وأن هناك مغالطات في أسلوب التسديد والاشتراكات، وإحداها أن الادارة ومن دون اتخاذ قرار من المجلس، قامت بسحب مبلغ من البنك وتسديده عن أشخاص.

وأضاف العبادي أن اللجنة المؤقتة طلبت من أعضاء الهيئة العامة الحضور إلى النادي لتصويب أوضاعهم، حيث تم التأكد من إيصالات وتواجد 831 عضوا، بعد الإجراءات القانونية المتزامنة مع الاعلان عن القائمة، ثم فتح باب الاعتراض ورد الاعتراضات وإرسال الاسماء للمجلس الاعلى للشباب.

وأضاف العبادي أنه تم اعتراض 3 أشخاص، إلا أن اعتراضهم ضمن المدة القانونية.

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »والله (بقعاووووي من المخيم)

    الأربعاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    اجراءات سليمه عشان هيك لما رحت اسدد عضويتي رح عشر مرات على النادي ومالقيت ولا حدا قلي انت وين ولا لاني مش مع؟؟؟
    النادي اتدمر