لوحات تجريدية وسريالية في معرض الصرايرة الثاني بالزرقاء

تم نشره في الثلاثاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2010. 10:00 صباحاً

الزرقاء - افتتح أمين عام وزارة الثقافة جريس سماوي أول من أمس المعرض الشخصي الثاني للفنان يوسف الصرايرة، وذلك ضمن فعاليات الزرقاء مدينة الثقافة الأردنية للعام الحالي.

وقال سماوي ان لوحات المعرض تعكس هاجس وقلق الصرايرة الإبداعي، حيث يحاول عن طريق اكثر من تقنية فنية أن يبسط فكره وتساؤلاته، من خلال انزياحات في التقنيات الحديثة نحو اللامباشرة، موضحا أن لوحاته تومئ بما يريد قوله، ما يثير جدلا متواصلا بين إبداعات المعرض والمتلقي، بسبب مساحة الحرية المتاحة للمتلقي للتأويل والتفسير.

كما لفت إلى أن مشروع المدن الثقافية مشروع شعبي ملتصق بالناس وهمومهم، يهدف إلى إقامة حوار ثقافي متبادل مع الناس وتطلعاتهم، مشيرا إلى أن الزرقاء حققت إنجازات ثقافية كبيرة، بسبب التنوع الذي تعيشه المدينة والذي يشكل تجمعا فسيفسائيا يطغى على الانتماءات العشائرية.

وتميزت بعض اللوحات بتركيزها على أحداث معينة مثل، اللوحة التي عبر من خلالها الصرايرة عن الواقع المأساوي في غزة بعد كارثة العدوان الإسرائيلي ، فيما عبرت لوحة أخرى عن شكل تخيل الصرايرة للجندي العربي.

واتسمت اللوحات بشكل عام بالانسجام اللوني الذي يعتمد على تكوينات وتمازجات لونية تعبر عن المفارقات في اللون والشكل، والتي تعكس الواقع بتناقضاته المفتوحة على التأويل والتفسير، كما حملت بعض اللوحات رموزا ودلالات غير مرئية أحيانا، إذ بدت كأنها عناصر حية قابلة للحياة في مختلف الحقب والفترات التاريخية.

بدوره، قال الصرايرة إن لوحاته تمثل الانتقال من مدرسة الفن الرقمي إلى اللوحة البنيوية باستخدام الألوان الحية والطازجة، بإضافات وملامس من البيئة المحيطة، مبينا أن اللوحات المعروضة تنتمي إلى المدرستين السريالية والتجريدية، إضافة إلى أن غياب النقد الفني المتخصص أثر سلبا على سوية الأعمال الفنية، بالنظر إلى الدور الكبير للنقد بصفته راصدا حقيقيا للمرحلة الفنية للمبدع والتحولات الفنية التي يمر بها.

وحضر افتتاح المعرض الذي يستمر أسبوعا وضم 20 لوحة، منسق اللجنة العليا للزرقاء مدينة الثقافة الشاعر عبدالله رضوان ومدير الثقافة نعيم حدادين وعدد من الكتاب والفنانين والمثقفين.

يشار إلى أن الصرايرة خريج كلية الفنون من جامعة دمشق بتخصص جرافيك العام 1982، ويعمل حاليا مدير وحدة التصميم الفني في وزارة الثقافة، وهو عضو رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين، وعضو الهيئة الإدارية لدورتين متتاليتين، وأقام عددا من المعارض المشتركة في سورية والمغرب.

التعليق