ميلان يعزز صدارته وروما يهزم باري

تم نشره في الاثنين 13 كانون الأول / ديسمبر 2010. 10:00 صباحاً
  • ميلان يعزز صدارته وروما يهزم باري

ميلانو - سجل كيفن برينس بواتينغ الهدف الأول وصنع الثاني لروبينيو ليساعد ميلان متصدر دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم على الفوز 3-0 على مضيفه بولونيا المتعثر أمس الأحد.

ووسع ميلان الفارق مع اقرب ملاحقيه الى ست نقاط، ويأتي روما وصيف بطل الموسم الماضي متأخرا بعشر نقاط عن ميلان بعد فوزه أمس 1-0 على باري فريق الذيل في مباراة أهدر فيها القائد فرانشيسكو توتي ركلة جزاء، قبل أن يصنع بعدها بعشر دقائق هدف المباراة الوحيد لزميله البرازيلي جوان في الدقيقة 30.

وفشل سامبدوريا في مواصلة الصراع مع روما بعد خسارته أمام بريشيا بقيادة مدربه الجديد ماريو بيريتا بهدف مقابل لا شيء جاء عبر نيكولاس كوردوفا قبل مرور أول ربع ساعة من زمن اللقاء.

وتغلب ليتشي على كييفو 3-2 لكنه بقي في منطقة الهبوط فيما سجل البرازيلي نيني ثلاثة أهداف في الدقائق 11 و27 و71 ليقود كالياري للفوز 3-0 على كاتانيا الذي أنهى المباراة بتسعة لاعبين.

وفي مباراة ميلان جاء هدف بواتينغ في الدقيقة التاسعة وهدف روبينيو في الدقيقة 35 قبل أن يسجل زلاتان ابراهيموفيتش الهدف الثالث في الدقيقة 60.

وبذلك يكون اللاعبون الثلاثة الكبار الذين انضموا لميلانو قبل انطلاق الموسم سجلوا أهدافا للمباراة الثانية على التوالي في الدوري بعد احرازهم بنفس الترتيب أهداف الفوز على بريشيا 3-0.

وضمن ميلان الذي سيستضيف روما في الجولة المقبلة قبل العطلة الشتوية ضمان انهاء هذا العام وهو يتقاسم على الاقل صدارة المسابقة ويبدو الفريق من المرشحين البارزين لاحراز اللقب للمرة الاولى منذ العام 2004.

وأدى الانتصار السهل الذي حققه ميلان الى توسيع الفارق مع الانتر حامل اللقب المتعثر الى 13 نقطة. ولن يلعب الانتر في هذه الجولة بسبب مشاركته في كأس العالم للاندية في أبوظبي.

وقدم ميلان " الذي ضمن التأهل لدور 16 بدوري أبطال اوروبا " أداء ضعيفا في المباراة التي انتهت بخسارته يوم الاربعاءالماضي أمام اياكس امستردام الهولندي لكن عودة ابراهيموفيتش للتشكيلة بدلا من رونالدينيو صنعت الفارق.

وأظهر ميلان مرة أخرى بتسجيله ثلاثة أهداف مدى التطور الذي صاحب أداء الفريق تحت قيادة المدرب ماسيميليانو اليجري " الذي لم يكن من المدربين البارزين في ايطاليا قبل توليه المنصب في بداية الموسم " مقارنة بأدائه مع المدرب السابق ليوناردو والفترة الاخيرة من مشوار المدرب كارلو انشيلوتي.

ومرر ابراهيموفيتش كرة عرضية حولها بواتنيغ الى داخل المرمى قبل أن يمرر لاعب بورتسموث الانجليزي السابق كرة باتقان نحو روبينيو الذي ضاعف تقدم فريقه.

وتلقى ابراهيموفيتش تمريرة من اندريا بيرلو ليسجل الهدف الثالث لفريقه بعد ربع ساعة من بداية الشوط الثاني.

وهذا الهدف التاسع في الدوري هذا الموسم لابراهيموفيتش مهاجم الانتر ويوفنتوس السابق ليصبح على بعد هدف واحد من انطونيو دي ناتالي مهاجم اودينيزي ومنتخب ايطاليا متصدر قائمة الهدافين.

وأهدر بولونيا الذي فاز في اخر مباراتين ركلة جزاء عندما تصدى الحارس كريستيان ابياتي لركلة نفذها ماركو دي فايو.

ولم يحصل لاعبو بولونيا على رواتبهم منذ اسابيع وعرض النادي للبيع وسيتمكن عدد كبير من لاعبي الفريق الأول من الرحيل في فترة الانتقالات الشهر المقبل اذا استمر هذا الوضع.

وبات نابولي شريكا مؤقتا للاتسيو في المركز الثاني اثر فوزه على مضيفه جنوى 1-0، وصعد باليرمو الى المركز الخامس موقتا ايضا بفوزه على ضيفه بارما 3-1 أول من أمس السبت في افتتاح المرحلة السادسة عشرة .

في المباراة الأولى، سجل السلوفاكي ماريك هامسيك الهدف في الدقيقة 25 من ضربة رأس رافعا رصيده الى 7 اهداف في البطولة، وارتفع رصيد فريقه الذي خسر جهود مدافعه ميكيلي باتسينتسا في الدقائق الخمس الاخيرة لنيله الصفراء الثانية، الى 30 نقطة وتقدم بفارق الاهداف على لاتسيو.

وفي المباراة الثانية، تقدم بارما في وقت مبكر جدا عن طريق اليساندرو لوكاريللي الذي تابع برأسه كرة نفذها البرازيلي سيباستيان جوفينكو من ركلة ركنية (7).

وفي الشوط الثاني، لم يمهل باليرمو ضيفه مزيدا من الوقت وادرك التعادل بواسطة التشيلي ماوريسيو فيريرا بينيا بتسديدة يسارية من داخل المنطقة (51).

واهدى فابريتسيو ميكولي التقدم لباليرمو بتسجيله الهدف الثاني بعد تمريرة رأسية من بينيا اكملها صاروخا لا يرد من خارج المنطقة (61).

وزاد كريتسيان تساكاردي محنة الضيوف بتسجيله الهدف الثالث لباليرمو خطأ في مرمى فريقه قبل دقيقة واحدة من نهاية اللقاء.

ورفع باليرمو رصيده الى 26 نقطة مقابل 18 للخاسر.

ولم تختلف الحال كثيرا في لقاء اودينيزي مع فيورنتينا الذي تقدم اولا بهدف ثم خسر 1-2.

وتقدم الفريق الزائر بواسطة الارجنتيني ماريو سانتانا بقذيفة من خارج المنطقة استقرت في اسفل الزاوية اليسرى مستفيدا من تمريرة الصربي آدم لياييتش (31).

وادرك صاحب الضيافة التعادل عن طريق الكولومبي بابلو ارميرو بصاروخ مباغت من 35 مترا بعد مساندة من التشيلي ماوريسيو ايسلا (63).

ومنح انطونيو دي ناتالي التقدم وبالتالي الفوز لاودينيزي بتسجيله الهدف الثاني بمؤازرة الارجنتيني جرماين دينيس (80).

التعليق