مستقبل كاسانو مع سامبدوريا يتحدد بعد غد الاثنين

تم نشره في السبت 11 كانون الأول / ديسمبر 2010. 10:00 صباحاً

ميلانو - سيتحدد مصير انطونيو كاسانو مهاجم منتخب ايطاليا لكرة القدم مع ناديه سامبدوريا خلال جلسة تحكيم ثانية بعد غد الاثنين.

وقد تسفر جلسة التحكيم عن منح كاسانو حرية الانتقال الى ناد اخر وهو ما سيدفع عدد من الاندية الى الاسراع بالتعاقد معه.

وكان سامبدوريا اوقف كاسانو " الذي عانى باستمرار من متاعب في الماضي بسبب تصرفاته قبل أن يظهر عليه النضوج " منذ اهانته لرئيس النادي ريكاردو جاروني في نهاية تشرين الأول (اكتوبر)ورفضه حضور مادبة عشاء.

ولم تتوصل جلسة تحكيم عقدت أمس الجمعة الى حل للخلاف في ظل طلب سامبدوريا فسخ العقد بينما يقول محامو اللاعب ان مهاجم ريال مدريد السابق جرى معاملته بطريقة غير عادلة بالنظر الى انه تقدم باعتذار وأعلن رغبته في البقاء مع النادي.

وقال باولو جيجيولي رئيس هيئة التحكيم للصحافيين "لم ننجح في التوصل الى تصالح ولذلك ستتخذ هيئة التحكيم القرار. سوف تعقد جلسة اخرى بعد غد الاثنين سوف أعلن بعدها الحكم."

واستمع جيجيولي الى شهود من بينهم لاعبون في سامبدوريا شاهدوا نوبة غضب لكاسانو (28 عاما) اهان خلالها رئيس النادي.

وشككت وسائل اعلام في السبب وراء رغبة جاروني في اتخاذ اجراء ضد اللاعب رغم ان بوسعه بيعه بمقابل مادي كبير في كانون الثاني (يناير) المقبل بدلا من السماح له بالرحيل على الفور من دون مقابل اذا نجح سامبدوريا في مساعيه. وذكرت تقارير اعلامية ايطالية ان يوفنتوس وعدة اندية اخرى ترغب في التعاقد مع كاسانو.

التعليق