رياضة الدراجات قد تؤثر سلبا على خصوبة الرجال

تم نشره في السبت 11 كانون الأول / ديسمبر 2010. 10:00 صباحاً

نيويورك- قالت دراسة إن معظم التدريبات الرياضية نادرا ما يكون لها علاقة بنوعية او كمية الحيوانات المنوية، لكن الرجال الذين يتدربون على قيادة الدراجات لخمس ساعات على الأقل اسبوعيا تكون لديهم حيوانات منوية أقل عددا ونشاطا من اولئك الذين لا يتدربون بشكل منتظم.

وقالت لورين وايز من جامعة بوسطن والتي قادت الدراسة المنشورة في دورية "الخصوبة والعقم Fertility and Sterility" ان بحثا بين رياضيين يشاركون في منافسات رياضية وجد صلة بين ركوب الدراجات ومشاكل في الجهاز التناسلي او البولي او ضعف في نشاط الحيوانات المنوية.

وقالت إنه ما يزال من المبكر جدا القول بأن قيادة الدراجات بانتظام تسبب مشاكل في الحيوانات المنوية.

وأشارت ابحاث سابقة الى ان الرياضيين الذي يشاركون في منافسات ربما يكون لديهم مشاكل في حيواناتهم المنوية.

وبحثت الدراسة في العلاقة بين صحة الحيوانات المنوية والتدريبات الرياضية في عينة من 2200 رجل يترددون على عيادات الخصوبة.

وبين الرجال الذين لم يتدربوا بشكل منتظم على قيادة الدراجات رصد انخفاض في عدد الحيوانات المنوية في 23 بالمائة منهم مقارنة مع أكثر من 31 بالمائة بين أولئك الذين تدربوا لمدة خمس ساعات في الأسبوع.

ووجدت الدراسة أن حوالي 40 بالمائة ممن تدربوا على قيادة الدراجات بشكل منتظم كان لديهم انخفاض في عدد الحيوانات المنوية مع قدر جيد من الحيوية مقارنة مع 27 بالمائة من الرجال الذين لم يمارسوا تلك التدريبات. وقالت وايز ان اصابة الصفن بجرح او ارتفاع في درجات الحرارة ربما يشرحان العلاقة بين قيادة الدراجات وصحة الحيوانات المنوية.

التعليق