الأمم المتحدة تعلن التوصل إلى لقاح جديد لالتهاب السحايا

تم نشره في الأربعاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2010. 10:00 صباحاً

نيويورك- أعلنت الأمم المتحدة عن التوصل إلى لقاح جديد لالتهاب السحايا يحمل الأمل للملايين في أفريقيا.

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة للإعلام أول من أمس عن بيان لمنظمة الصحة العالمية أن اللقاح يعد إنجازا علميا مهما ويتفوق على بقية اللقاحات المتاحة لمحاربة الوباء، لأنه يحمي الصغار الذين تبلغ أعمارهم عاما واحدا، كما أن فترة الحماية أطول من بقية اللقاحات ويحد اللقاح أيضا من العدوى وانتقال المرض.

وقالت المنظمة إن بوركينا فاسو أصبحت أول بلد يجري حملة للتطعيم ضد مرض التهاب السحايا باستخدام لقاح جديد، بهدف القضاء على السبب الأساسي للمرض.

وقالت المنظمة إن هذا أول لقاح مخصص لأفريقيا، ومن المتوقع أن يساعد اللقاح في القضاء على الوباء في 25 دولة من الدول التي ينتشر فيها المرض، والتي تعرف بدول الحزام وتمتد من السنغال في الغرب إلى إثيوبيا في الشرق. وقالت المديرة العامة للمنظمة مارغريت تشان إنه مع الاستثمار لمرة واحدة في تطعيم سكان كل الدول التي تقع في منطقة حزام التهاب السحايا، يمكن إنقاذ حياة 150 ألف شخص بحلول العام 2015، ويمكن أن يصبح وباء التهاب السحايا شيئا من الماضي.

وطور اللقاح، الذي يكلف أقل من 50 سنتا للجرعة الواحدة، من خلال شراكة بين منظمة الصحة العالمية ومنظمة (باث) غير الحكومية بدعم من منظمة بيل وميلندا غيتس. وتنتقل بكتيريا السحايا، التي تؤثر على المنطقة المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي، من شخص إلى آخر عبر العرق أو إفرازات الحلق.

التعليق