إضراب الطيران لم يفقد برشلونة تركيزه وريال مدريد ينفض عن نفسه غبار هزيمة "الكلاسيكو"

تم نشره في الاثنين 6 كانون الأول / ديسمبر 2010. 10:00 صباحاً
  • إضراب الطيران لم يفقد برشلونة تركيزه وريال مدريد ينفض عن نفسه غبار هزيمة "الكلاسيكو"

مدريد - عاد برشلونة من رحلته بثلاث نقاط بفوزه على مضيفه أوساسونا 3-0، وامتص ريال مدريد صدمة "الكلاسيكو" وتغلب على ضيفه فالنسيا 2-0، فيما عمق ليفانتي جراح ضيفه أتلتيكو مدريد بعد أن هزمه 2-0 أول من أمس السبت في افتتاح المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وتأخر انطلاق المباراة الاولى نحو ساعة بسبب عدم توفر طائرة لنقل لاعبي برشلونة وجرى الحديث عن تأجيلها إلى أمس الأحد، لكن معارضة أوساسونا الشديدة أرغمتهم على أن يستقلوا القطار والحافلات في انتقالاتهم.

وسيطر حامل اللقب في الموسمين الماضيين على المجريات من دون أن يتمكن من هز الشباك رغم الفرص الكثيرة حتى الدقيقة 26 حين مرر الأرجنتيني ليونيل ميسي كرة بينية خلف الدفاع بسن القدم اليسرى انسل إليها بدرو رودريغيز قبل المدافعين وتابعها بيمناه قوية في الزاوية اليسرى.

وفي الشوط الثاني، تكرر سيناريو الهدف الأول لكن بالتعاون بين دافيد فيا الذي دفع كرة خلف الدفاع، وبين ميسي الذي سبق الجميع إليها وتابعها بيسراه في الشباك (65).

وتعرض ميسي للعرقلة من الخلف من قبل سيرجيو فرنانديز في المنطقة المحرمة فاحتسبت ركلة جزاء ترجمها بنفسه إلى هدف ثالث (84) هو الخامس عشر له في البطولة في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين.

ورفع برشلونة رصيده إلى 37 نقطة وأبقى على فارق النقطتين بينه وبين مطارده ووصيفه ريال مدريد الذي امتص صدمة "الكلاسيكو" حيث خسر 0-5 على ملعب غريمه الكاتالوني الاثنين الماضي، وحقق فوزا صعبا على ملعبه سانتياغو برنابيو على فالنسيا الخامس 2-0.

وحاول البرتغالي كريستيانو رونالدو الظهور بمظهر أفضل مما كانت عليه الحال في "كامب نو"، وسجل هدفي فريقه (73 و87) بعد النقص العددي في صفوف الضيوف بطرد لاعب الوسط دافيد ألبيلدا لنيله البطاقة الصفراء الثانية في الشوط الثاني، وليبقى في صدارة ترتيب الهدافين برصيد 16 هدفا.

وفي اللقاء الثالث، ألحق ليفانتي أحد فرق المؤخرة الخسارة الثانية بأتلتيكو مدريد في 3 أيام بعد أن سقط الأربعاء في عقر داره أمام أريس سالونيكي اليوناني 2-3 في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) وفوت على نفسه فرصة التأهل المبكر إلى الدور الثاني حيث صار ثالثا برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف خلف الفريق اليوناني وبات عليه انتظار نتائج الجولة الأخيرة الأسبوع المقبل.

وافتتح ليفانتي التسجيل عن طريق فيكتورينو نانو من متابعة رأسية لكرة نفذها روبن سواريز من ركلة ركنية (3).

وفي الشوط الثاني، عزز الاكوادوري فيليبي سايسيدو تقدم أصحاب الأرض بالهدف الثاني إثر كرة من خوانلو في العمق انطلق إليها خلف الدفاع وتابعها بيسراه في الشباك من دون عناء (59) مصعبا من مهمة الضيوف.

ووقف رصيد أتلتيكو مدريد عند 20 نقطة في المركز السابع، فيما ارتفع رصيد الفائز إلى 14 نقطة.

وقال كيكي سانشيز فلوريس مدرب اتليتيكو مدريد إن فريقه يعاني أزمة بعد تعرضه للهزيمة الثالثة على التوالي.

ومنع ديفيد دي جيا حارس اتليتيكو فريقه من تلقي هزيمة أثقل وواجه بطل كأس الأندية الاوروبية صعوبات في صنع الفرص حتى الدقائق الأخيرة من اللقاء رغم وجود الارجنتيني سيرجيو أغويرو ودييغو فورلان القادم من أوروغواي في خط الهجوم.

وقال سانشيز فلوريس "إنها هزيمة من دون أي إيجابيات. الهدف الأول قضى علينا والثاني كان أشبه بالإعدام العلني".

وأضاف "نمر بأوقات عصيبة. نحن في أزمة ويتعين علينا تجاوزها. انتقلنا من الجنة إلى الجحيم خلال أسبوع واحد ويجب أن نعدل هذا الأمر الآن".

وخسر اتليتيكو الأسبوع الماضي أمام اسبانيول ويحتل المركز السابع حاليا في الدوري الاسباني برصيد 20 نقطة من 14 مباراة لكنه يواجه خطر التراجع مجددا في الترتيب مع تبقي مباريات في هذه الجولة من المسابقة المحلية.

ترتيب فرق الصدارة

1 - برشلونة 37 نقطة من 14 مباراة

2 - ريال مدريد 35 من 14

3 - فياريال 27 من 13

4 - اسبانيول 25 من 13

5 - فالنسيا 24 من 14 .

التعليق