سعود بن عبد الرحمن: الاقبال الجماهيري في اليمن الافضل حتى الآن

تم نشره في الثلاثاء 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 09:00 صباحاً

عدن - اعتبر الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية أن الاقبال الجماهيري في بطولة خليجي 20 يعد الافضل في دورات كأس الخليج حتى الآن.

وقال في مؤتمر صحافي أمس الأثنين في عدن "ان نسبة الإقبال الجماهيري اليمني في البطولة يعد الأول بين كل الدورات السابقة للبطولة"، مشيدا "بقدرة اليمن على اقامة البطولة في موعدها".

وعن عدم ضم بطولة الخليج إلى روزنامة مسابقات الفيفا قال "المسؤولون في الاتحادات الرياضية الخليجية يتدارسون عددا من النقاط والمواضيع الخاصة بادراج البطولة في الفيفا، غير أنها بطولة ذات طابع خليجي وتلبي طموحات الشارع الرياضي في الخليج الذي يتهافت بصورة متزايدة عليها مع كل بطولة، حتى وصل إلى درجة كبيرة من التفاعل في اليمن حيث امتلأت مدرجات ملعب الوحدة بابين في مباراة قطر والسعودية وبصورة لم يسبق أن رأيتها في أي بطولات خليجية سابقة".

وأشار إلى أن "بطولة الخليج التي تحتضن اليمن نسختها العشرين قد انطلقت في العام 1970 وكانت أول تجمع خليجي حتى قبل أي تجمع سياسي من تلك التجمعات التي انطلقت في الثمانينيات، والكثير من النجاحات تتحقق من البطولة الرياضية من نجاحات سياسية واقتصادية تتعلق ببنى تحتية وملاعب ومنشآت رياضية حيث شاهدنا في عدن وابين 7 ملاعب رياضية".

واذ اعتبر سعود بن عبد الرحمن أن اليمن "سيكون له بصمة في بطولتي الخليج المقبلتين"، كشف "عن تدارس الاتحادات الخليجية لضم اليمن إلى بقية الالعاب الأخرى"، متنيا "ان يتم اتخاذ القرار ازاء ذلك في الوقت المناسب لأن اليمن ستعطي الرياضة في الخليج خبرات جديدة في كثير من الالعاب الذي يتميز بها".

وأوضح أن "ضم اليمن والعراق إلى البطولة الخليجية يعد واحدا من النجاحات التي تأتي وسط مطالبات مختلفة بالغاء البطولة أو اضافة دول أخرى من خارج الخليج اليها".

كما كشف "عن أنباء تلقاها عن قيام في الاتحادات الخليجية بدراسة إمكانية اعتماد طاقم تحكيمي للبطولات الخليجية المقبلة من دولة واحدة تجنبا للاخطاء التحكيمة وغيرها، فما يزال الامر في طور الدراسة التي تجريها قيادات الاتحادات الخليجية لتكون اضافة نوعية إلى البطولة بعد دورتها العشرين التي يستضيفها اليمن بصورة غير متوقعة من النجاح والتنظيم والامن".

التعليق