يا فؤادي

تم نشره في الأحد 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 09:00 صباحاً

تقول الطالبة الجامعية نجوى (24 عاما) إنها قلقة ومتخوفة من أن يتركها خطيبها رغم تعلقه بها وحبهما لبعض وتفاهمهما، بسبب انفصال شقيقها عن أخته لأسباب بسيطة، ولا تعرف ماذا تفعل.


كل فرد يرتبط بمن يتفق وينسجم معه من دون أن يقارن نجاح زواجه بفشل نجاح علاقات الآخرين، وترك شقيق نجوى لخطيبته قضية لا يجدر التخوف منها، كون الإنسان في مرحلة الخطبة تحديدا يعمل على تجسير مفاهيم الارتباط، وفي حال عدم توافق الشخصين عاطفيا وفكريا فمن الطبيعي أن ينفصلا.

وعلى نجوى ألا تتخوف من ترك خطيبها لها وتستمر في معاملتها له بشكل طبيعي وخصوضا أنهما متفاهمان، وألا تسمح للشكوك أن تدمر علاقتها به.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ما انذكر اسم المختص! (ميشا)

    الأحد 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2010.
    هو ممكن... وخصوصي ازا دخلت فكرة زواج البدل

    علاقتك مع خطبيك منفصلةعن علاقة اخوكي باختو

    ازا انفتح الموضوع للنقاش بينك وبينو كوني حيادية وبرضو متل ما اجا بالاستشارة كوني طبيعية

    وركزي على انكم متفاهمين ما تتصرفي والخوف مسيطر عليكي

    وان شاء الله تتمم ع خير
  • »ما بصير (غرام)

    الأحد 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2010.
    لازم ما يربطوا حالهم ووضعهم بعلاقة ناس ثانية لإنه طبيعتهم وامورهم مختلفة...وكمان هوه بحبها ومتفاهمين فما رح يضيع العلاقة..وعلى سبيل المثال لو اتجوزوا اخوها واخته وصارت بعدين مشكلة بيناتهم...معقول رايحين يتهاوشوا همه كمان...ممكن يتدخلوا بحل المشكلة ايجابيآ...كل واحد يمسك الطرف اللي اقربله...ولازم اتكون اعقل وما اتخلي اي شي يتدخل فيهم او شي يأثر على علاقتهم...وربنا يهنيك...وعلى فكرة الخوف بخرب اشياء مش بالحسبان