يا فؤادي

تم نشره في السبت 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 10:00 صباحاً

د.محمد أبو السعود

استشاري تربوي وأسري

تشكو ولاء (23 عاما) خطيبها الذي تربطه علاقات مع عدة فتيات، مبينة أن الأمر تطور من الحديث معهن عبر الهاتف إلى الخروج برفقتهن، وتتخوف ولاء من سلوكه الذي يزداد يوما عن يوم، وتستفسر ماذا تفعل وبخاصة أنها قلقة بشأن الارتباط به؛ لأنه ربما لا يغير هذا التصرف بعد الزواج؟


على الفتاة أن تجلس مع خطيبها وتحاوره بهدوء عن طبيعة علاقته بالفتيات، وإذا ما كان تصرفه لاستثارة غيرتها أو تصرف طبيعي عائد إلى طبيعة تنشئته، وأن الأمر لا يعدو كونه صداقة عادية.

وعلى الفتاة أيضا أن تجلس مع نفسها وتصارح ذاتها هل يحب خطيبها مرافقتها دائما ولا ينفك عن الاتصال بها؟، وهل جلستها تبعث في نفسه السرور أم أنه يلجأ إلى مرافقة أخريات لنقص قد يجده فيها؟ وإن توصلت إلى خلل ما فيها عليها أن تقيمه.

وبعد البحث في الأسباب واللجوء إلى الحوار على الفتاة أن تخبر خطيبها أنها تعلم عن خروجه مع الفتيات، وأنها لا تحبذ هذه العلاقة التي تربطه بهن، وأن استمرار علاقته بها يرتبط بتركه مثل هذه التصرفات، ومن هنا تحمله مسؤولية مستقبل العلاقة، وستكون الكرة في ملعب الشاب الذي عليه أن يفكر مليّا هل يستطيع التغيير وتحمل مسؤولية الارتباط الرسمي.

التعليق