"البيتلز" تكتسح "آي تيونز" في أول أسبوع

تم نشره في الجمعة 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 09:00 صباحاً

واشنطن- أثبتت "البيتلز" أنها فرقة جميع الأزمان، وحتى في العصر الرقمي.

وأشارت مجلة "رولينغ ستون" المعنية بمتابعة أخبار الفن والموسيقى، إلى بيع أكثر من 450 ألف ألبوم للبيتلز إلى جانب مليوني أغنية لهم، حول العالم، في أول أسبوع بعد عرض أغنيات الفرقة البريطانية، من مدينة ليفربول، للبيع في موقع "آي تيونز" iTunes الشهير.

وبدءاً من 16 من الشهر الحالي، أطلق الموقع، الذي يبيع الأعمال الغنائية، 13 ألبوماً أصلياً للفرقة وجزأين من مجموعة "باست ماسترزPast Masters"، إلى جانب مجموعتي "1962-66" و"1967-70".

واحتلت أغنيات "آبي رود Abbey Road" و"سريجنت بيربرز لونلي هارتز كلاب باند Sgt. Pepper's Lonely Hearts Club Band"، والأخير هو الألبوم الثامن الذي أصدرته "البيتلز" في تموز (يوليو) العام 1967، على لائحة أفضل الأغنيات على "آي تيونز".

ونقلت مجلة "رولينغ ستون" أنه في الولايات المتحدة يحقق ألبوم "آبي رود" أفضل المبيعات، بالإضافة إلى أغنية "هير كامس ذا صن" Here Comes the Sun.

ويشار إلى أن ستا من الأغنيات المفردة للبيتلز تتربع الآن على لائحة أعلى 100 أغنية من بينها أجمل أغنية للفرقة "Let it Be".

ويذكر أن فرقة البيتلز، تعد من أكثر الفرق الموسيقية تأثيراً في التاريخ، حيث دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بعد أن تجاوزت مبيعات ألبوماتهم حول العالم، مبيعات مغني الروك ألفيس بريسلي، وملك البوب الراحل؛ مايكل جاكسون.

وقامت الفرقة بإنتاج 13 ألبوماً غنائياً، أغلبها من إنتاج جورج مارتن؛ كان أهمها Please Please me، Help، With the Beatles، وHard Day's Night، كما قامت الفرقة بالمشاركة بعدة أفلام؛ مثل Let it Be، وYellow Submarine.

ويتولى إدارة حقوق البيتلز حالياً، السير بول ماكارتني ورينغو ستار؛ العضوان اللذان ما يزالان على قيد الحياة من الفرقة ويوكو أنو، أرملة جون لينون، الذي قتله مارك ديفيد شابمان في العام 1980، وجورج هاريسون الذي توفي بالسرطان العام 2001.

والاثنين الماضي، طرح ألبوم وقعه لينون، لقاتله قبيل ساعات قليلة من اغتياله خارج شقته في مدينة نيويورك، للبيع بمبلغ 850 ألف دولار.

التعليق