بدء الورشة التدريبية الثانية لمشروع "الرياضة وحياتنا 2012"

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 10:00 صباحاً
  • بدء الورشة التدريبية الثانية لمشروع "الرياضة وحياتنا 2012"

عمان - الغد - ضمن مشروع "الرياضة وحياتنا 2012"، تنطلق اليوم الورشة التدريبية الثانية، التي تنظمها وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية والمجلس الثقافي البريطاني، والتي تهدف إلى تطوير المهارات القيادية ضمن مشروع جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، لغايات تطوير المهارات القيادية للطلبة الفائزين بالمستوى الذهبي في مشروع جائزة الملك، وتدريبهم ليكونوا قادرين على إنشاء وإدارة أندية اللياقة البدنية في مدارسهم.الورشة التي تستمر لغاية يوم 30 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي وتقام في فندق لاند مارك، تأتي ضمن مشروع "الرياضة وحياتنا 2012"، تتكون من مرحلتين تضم الأولى 12 مشرفا فيما تضم الثانية 22 مشرفا، يمثلون مختلف مديريات التربية والتعليم في كافة محافظات وألوية المملكة، وتقام بإشراف ممثلي من مؤسسة "يوث سبرت ترست" البريطانية بول تيباي وألن بيل بالاتفاق مع المجلس الثقافي البريطاني.

يذكر انه قد تم في وقت سابق عقد ورشة تدريبية مماثلة لمسؤولي ومسؤلات جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، والذين بدورهم يقومون بتدريب الطلاب الحاصلين على الميدالية الذهبية في الجائزة، ممن تتراوح أعمارهم ما بين "14-12" سنة، ليتولوا الإشراف على أندية اللياقة البدنية في مدارسهم.

مدير مشروع جائزة الملك للياقة البدنية في الجمعية الملكية للتوعية الصحية سامرالكسيح عبر عن اعتزازه بالشراكة المثمرة التي تجمع وزارة التربية والتعليم والجمعية من جهة مع المجلس الثقافي البريطاني من جهة ثانية، والرامية إلى تنمية المهارات القيادية للطلبة الفائزين بالجائزة ليكونوا قادرين على قيادة أندية اللياقة البدنية في مدارسهم، مما يسهم في نشر ثقافة اللياقة البدنية الذي يعتبر هدفا رئيسيا لمشروع الجائزة.

من جهته قال مدير مشروع الرياضة وحياتنا 2012 في المجلس الثقافي البريطاني إبراهيم غوانمة: إن المجلس الثقافي البريطاني سعيد للتعاون مع مشروع جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، التي تنفذها وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية سنويا، والتي نعتبرها فرصة وبيئة مناسبة لإعداد قيادات من المدربين، الذين بدورهم سيقومون بعمل رائع عند تدريبيهم الطلبة من الفئة العمرية المستهدفة ليكونوا قادرين على مواجهة تحديات المستقبل.

يذكر ان أندية اللياقة البدنية التي سيشرف عليها الطلبة المدربون، سيتم من خلالها تطبيق الأنشطة الرياضية الخاصة بمشروع الجائزة، والعمل على تشجيع الطلبة للمشاركة في هذا المشروع.

ويهدف برنامج "الرياضة وحياتنا 2012" والذي تم إطلاقه في الأردن اثر توقيع اتفاقية مشاركة ما بين حكومتي المملكة المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية برعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية، يهدف إلى إحداث التغيير الإيجابي لحياة مليون طفل على اختلاف قدراتهم في المدارس ومراكز الشباب والمجتمعات، وذلك من خلال الشراكة القوية مع الجهات المعنية لتوفير تعليم نوعي للتربية الرياضية وممارسة الألعاب والرياضات المختلفة من استخدام الرياضة كوسيلة لتحقيق التنمية والتعلم في كافة أنحاء العالم، منبثقا من وحي وارث الألعاب الأولمبية التي ستقام في لندن العام 2012.وينفذ برنامج "الرياضة وحياتنا 2012" بالشراكة ما بين المجلس الثقافي البريطاني و"يونيسف" و"UK Sport" بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الأردنية الحكومية وغير الحكومية المعنية بالرياضة والشباب.

التعليق