مشروبات الطاقة الشعبية تحتوى على أخطار خفية

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 10:00 صباحاً
  • مشروبات الطاقة الشعبية تحتوى على أخطار خفية

نيويورك - قالت دراسة إن مشروبات الطاقة تحظى بشعبية كبيرة، ولكن أيا منها يمكن أن يعطي الإنسان قدرا من الكافيين أكبر مما يعطيه قدح من القهوة.

وبالإضافة إلى أن الكافيين يمكن أن يمتزج مع مكونات أخرى بطرق قد تكون خطيرة، فإن استخدام مشروبات الطاقة مع كحوليات يمكن أن يكون مصدر قلق بشكل خاص.

وقال جون هيجنز من كلية الطب بجامعة تكساس في هيوستون والذي رأس دراسة ظهرت في دورية مايو كلينيك بروسيدينجس الشهر الحالي "ما نعرفه هو أن أي مشروب طاقة نمطي، يمكن أن يكون به ما يعادل ربع قدح من السكر وقدرا من الكافيين أكثر من قدح قهوة مركز".

ويتراوح ما تحتويه مشروبات الطاقة من الكافيين بين 70 و200 مليغرام لكل كمية تبلغ 16 أوقية سائلة. وعند المقارنة فإن قدح القهوة الذي به ثماني أوقيات سائلة، يمكن أن يحتوى على ما بين 40 و150 مليغراما اعتمادا على الطريقة التي أعدت بها القهوة.

وقال هيجنز إن هناك مشكلة أخرى تتعلق بأنه غالبا لا تذكر مكونات مشروب الطاقة على البطاقة الملصقة عليه مثل، أعشاب الجورانا المنشطة وتاورين حمض الامينو وأعشاب أخرى ومعادن وفيتامينات ربما تتفاعل مع الكافيين.

ومصدر القلق هو كيف يؤثر مثل هذا التفاعل على معدل ضربات القلب وضغط الدم، وحتى الحالة الذهنية، ولاسيما عند تناول كميات كبيرة مع الكحول أو من قبل رياضيين.

وراجع هيجنز وزملاؤه المواد الطبية التي طبعت بشأن مشروبات الطاقة ومكوناتها فيما بين العامين 1976 و2010 ليجدوا أنه لم تجر أبحاث تذكر بشأن تأثيرها.

وأثبتت بعض الدراسات الصغيرة التي كانت تجرى عادة على يافعين شبان نشطين بدنيا، أن هذه المشروبات يمكن أن ترفع ضغط الدم وضربات القلب. ولكنهم قالوا إن الأدلة على وجود آثار أكثر خطورة مثل الأزمات القلبية والصرع والوفاة، كانت عبارة عن روايات تم سماعها من طرف آخر.

وحظرت النرويج والدنمارك وفرنسا الريد بول بعد أن أظهرت دراسة فئران "تم تغذيتها بالتاورين وأظهرت سلوكا غريبا تضمن القلق وتشويه الذات".

وقال هيجنز "لسنا فئران، ولكن الاستهلاك أظهر أنه مرتبط بشكل إيجابي بسلوك خطير جدا".

وغالبا ما يتم ترويج مشروبات الطاقة للرياضيين من أجل الحصول على "طاقة إضافية".ولكن هيجنز ومجموعته لاحظوا أنه بناء على الطريقة التي يؤثر بها الكافيين وبعض المكونات الأخرى على الجسم، فهناك خطورة من إمكان أن تصيب مشروبات الطاقة متعاطيها بالجفاف.

وقال إن "احتمال الإصابة بالجفاف وارتفاع ضغط الدم يجعل الماء أو المشروبات الرياضية ذات الاوكتين الأقل، والتي تحتوى على الكتروليت وبعض المعادن والكربوهيدرات خيارا أفضل".

ويجب على الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم عدم شرب مشروبات الطاقة على الإطلاق، كما يجب على الأشخاص المصابين بحالات صحية مثل أمراض القلب استشارة أطبائهم قبل استخدام هذه المشروبات.

وأضاف هيجنز إن تنظيم هذه المشروبات يمكن أن يحقق الكثير في اتجاه حل المشاكل المحتملة.

التعليق