انهيار جدارين في إيطاليا يزيد القلق بشأن حماية الآثار

تم نشره في السبت 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 10:00 صباحاً

روما - انهار جداران من أطلال "بيت المصارعين" في بومبي أول من أمس بعد أيام من انهيار المبنى الذي يعود تاريخه إلى 2000 عام في المدينة الرومانية العتيقة، وهو ما يزيد القلق بشأن الدعم الذي تقدمه الحكومة الايطالية لهذا الكنز الأثري.

وقال قائمون على موقع التراث العالمي بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، إن انهيار الجدارين حدث نتيجة تحلل الإسمنت. وقال مدير التنقيب انطونيو فاروني في بيان، إن العمل بدأ بالفعل لترميمهما. وتم إعطاء تفاصيل عن جدار آخر انهار قبل ثلاثة أيام من انهيار "بيت المصارعين" الحجري في وقت سابق من الشهر الحالي.

واتهم علماء في الآثار ومعلقون وساسة المعارضة الحكومة الايطالية بالإهمال وسوء الإدارة، حيال انهيار البيت الذي كان يتدرب فيه المصارعون الرومانيون. وتلقي المعارضة باللوم على سوء الإدارة وتخفيضات في التمويل من حكومة يمين الوسط في الحالة المتردية التي وصل إليها الموقع.

 

التعليق