الحرمان العاطفي سهام تعصف بقلب الرجل

تم نشره في الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 صباحاً
  • الحرمان العاطفي سهام تعصف بقلب الرجل

عمان - الغد - نقص في الحنان والدفء، وشعور بـ"الفراغ العاطفي" هو ما يسيطر على الثلاثيني أحمد.

أحمد المتزوج، منذ خمسة أعوام، يتملكه إحساس بحرمان داخلي، لا سيما بعد "انشغال زوجتي بعملها الذي بات في سلّم أولوياتها"، لافتا إلى أنه غدا "على الهامش"، وفق قوله.

ويستهجن أحمد ممن يرى أن "المرأة تحتاج للحنان والحب أكثر من الرجل"، مبينا أنه "مخلوق حساس وحنون، وإن تستر خلف القوة والجسارة".

من جانبه يرى الأربعيني خالد أن الرجل "لايحتاج إلى زوجة فقط ليغير بارتباطه بها حالته الاجتماعية فحسب"، بل هو دائم الحاجة إلى "صديقة وحبية ورفيقة درب".

"أعباء الحياة ومتطلباتها ومشاغلها والقلق المرافق للبحث عن الرزق، تتطلب زوجة محبة ومليئة بالحنان"، وفق خالد الذي يشعر "بخيبة أمل لعجز زوجته حتى عن مشاركته همومه واستخراجها للمشاعر الدفينة بداخله".

ويتفق العشريني حازم مع خالد في أن "الرجل كتلة من المشاعر الجياشة تحتاج لرعاية"، لافتا إلى أن عواطفه "تفوق المرأة أحيانا، غير أنه يصعب إخراجها بسهولة؛ بسبب الصبغة الرجولية التي تسم شخصيته".

ويشير حازم إلى أن الرجل يحتاج لـ "من يربت على كتفه، ويستخرج الدمع المتحجر في مآقيه، ومن يبكي على صدره ويمسح دموعه ويحتوي ضعفه".

"الرجل دائم الحاجة إلى الدفء والعاطفة"، وفق اختصاصي الطب النفسي الدكتور جمال الخطيب، الذي يوضح أنها متطلبات "أساسية وطبيعية في تكوين الشخص"، وهي عند الرجل أكثر من الأنثى وهذا ما يجعله أشد عرضة للتوتر والحرمان العاطفي.

ويعزو الخطيب شعور الإنسان عموما والرجل خصوصا بالحرمان العاطفي لإحساسه "بالوحدة التي تعود إلى الخلل العاطفي"، ومرد ذلك لـ "قلة تلبية احتياجاته" من قبل الأشخاص المحيطين به لا سيما زوجته، مشددا على أن أساس العلاقة بين الرجل والمرأة قائم على ملء عواطف كل منهما للآخر".

ويبين الخطيب أن كبت الرجل مشاعره، فضلا عن إحساسه بالنقص العاطفي يؤثر "سلبيا عليه"؛ حيث يولد لديه الشعور بعدم الراحة والطمأنينة لتسوء نوعية حياته لاحقا، حيث تغدو جافة ورديئة.

من جانبها تقول اختصاصية العلاقات الزوجية والأسرية الدكتورة نجوى عارف "إن صعوبة الرجل في التعبير عن عواطفه الدفينة لا تعني أنه غير عاطفي"، مبينة أن تصرفه "مرتبط بالعادات والتقاليد التي تفرض أن يكون صارما وقويا، وفي حال بكى أو عبر عن مشاعره ينعت بالضعف".

"لا بد للمرأة أن تكون قدوة للرجل في التعبير عن مشاعره"، وفق عارف التي تشدد على أن مبادرة المرأة في التعبير عن الحب والمشاعر أمام زوجها، تشعره بسهولة البوح بما في داخله، ومع مرور الوقت يصبح الرجل قادرا على التعبير عن مشاعره الجياشة من دون أن يتملكه الشعور بالضعف.

وتنوه عارف إلى أن "الرجل كائن مليء بالعواطف لا يقل عن المرأة في ذلك بل ربما يفوقها"، محذرة من تنامي "شعور الرجل بالحرمان والنقص العاطفيين؛ لأن ذلك سيدفعه للجوء إلى المحيط الخارجي لملء هذا الفراغ".

ومن هنا، ليست المرأة وحدها من تحتاج إلى الحنان والدفء، وإنما يشاركها بل يفوقها في ذلك الرجل، وعلى الزوجة أن تستخرج ما بداخل زوجها من مشاعر دفينة، وتروضه على التعبير عن نفسه، والبوح بمشاكله، ولا ضير إن أبكته على صدرها، ومسحت دموعه بيديها.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »يجب عل المرأة ان تراعي ظروف زوجها (ملك)

    الخميس 20 آب / أغسطس 2015.
    فعلا حكي مزبوط
  • »الحرمان (اميرة الحب)

    الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    لازم تكون الوحدة معطي كل حق رجل بلكامل اكان حبيبه او خطيبها او حتى زوجها ازا لاقى الحنان والحب ما رح يفكر بيوم يدور على محيط خارجي وبما انو رجل بدو حنان والمرأة بدها حنان الحنان
  • »اكيد الرجل بحتاج حنان ...الخ (ميشا)

    الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    ع راسي من فوق بس الحرمان هاد ما اجا من فراغ...

    بما انو هاد الحكي بين الزوجين فالحل بقعدة او انو توصل لزوجتك هالمعلومة بطريقة غير مباشرة

    وعلى الاكيد ما في زوجة(منها لحالها) بتحرم شريك حياتها من حبها وحنيتها...

    اما الزوج بكون جسور وبكابر وما بعطي الموضوع اهمية ولما تبادر منها بسكر الطريق بوجها فالزوجة بتثبت عندها معلومة انو الرجال ما بحتاج عاطفة

    واما انو بتكون الزوجة خجولة كتييير...

    واما انو التنين بنشغلو بالحياة هي بتهتم بالبيت والاولاد وهو بركض ورا تامين لقمة العيش ...هدول التنين بكون كتبو الفصل الاخير من حياتهم!!!

    لازم واحد من الزوجين يبادر ويصحح الوضع الزوج الزوجة مو مشكلة مين يبدا لانو ما في اختلاف بين التنين وبدون خجل وبدون مكابرة


    @ علاء اليمن انا معك

    وبتمنى السعادة للجميع
  • »ياترى (ayah)

    الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    الرجل عنده احساس ومشاعر أكيد بس يا ترى ظل شب بستاهل الحب الكبير والإخلاص أكيد في بس وين عددهم كتير قليل وشو ما عملت الزوجة راح يظل عيون الزوج خارج بيته لإنه ما بستاهل هالحب والحنان التضحية الكبيرة إللي بتعملها زوجته لإنها شو ما عملت بنظره راح تظل مقصرة
    بس بتمنى وبدعي يا رب يحسو الشباب بالبنات ويشوفوا كم البنات بحبوهم لإنهم لو قدروا هالحب مستحيل يجرحوا حدا مين ما كان
  • »الحياة الزوجيه (عاشقة الفرح)

    الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    الحياة الزوجية بين الرجل والمرأة يجب ان تكون مبنيةعلى الراحه النفسيه والقبول بين الطرفين وهذا يأتي من الحب والحنان ودفء المشاعر المتبادله من الطرفين والذي يعطيه كل طرف للاخر
    وبرأيي ان الرجل ايضا لديه مشاعر كما للمرأه ولكنها قد تكون دفينه بحاجه لمن يخرجها واذا نجحت امرأة باخراج مشاعر الرجل فستنعم بحب لا مثيل له وستكون سعيده ومهتمه وتملأ حياتهما الحب والمشاعر والرومانسيه وحتى لو انشغلت بالعمل والاولاد سيبقى زوجها هو كل شيء بحياتها هو الحبيب والصاحب والاخ ولن تستبدله باحد اخر مطلق
    الحياة الزوجية شيء مقدس ورباط ذهبي يقيدنا ونرضى بذلك لكن الاساس الحب والثقه بين الطرفين فان انعدم شيء منها فقدنا جزء من هذا الرباط وسنخسر جزء من الاستقرار بالعلاقه العاطفيه وهذا سيدفع احد الاطراف او كلاهما للبحث عن بديل وليس بالضروره لان يكون حبيب بل قد يكون صديق مقرب يتبادل معه اطراف الحديث ليعوضه عما فقدولكن لنجعل الحب اساس علاقتنا لعلها تنجح..........
  • »الرجل كالطفل (القدس جريحة)

    الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    الرجل كالطفل يحتاج الى حنان وعطف والى حضن دافىء وعندما يبكي الرجل لايبكي بسهولة لانما عندما يبكي يشعر بلحاجة الى عطف وحنان
  • »من هو الرجل؟ (mol)

    الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    الرجل خلق ليعيش الى جانب المرأة ، فلا يوجد رجل على وجه الارض يستطيع العيش بدون امراة ، وان وجد فان هذا الرجل تكون لديه مشكلة (...) ، خلق الله كا الخلق ليكونوا ازواجا ازواجا ، ولعل البشر هم اكرم من خلق الله ، والبشر مكون من ذكر وأنثى ،اي رجل وامراة والرجل هو من حمل المسؤلية ووكل برعية بيته وتامين المسكن والماكل والمشرب والمراة وجدت لتعين الرجل والمراة خلقعا الله مليئة بالحب والحنان لان عاطفتها تتفجر بسرعة
    ترى لمن خلقت هذه العاطفة ؟ بالتاكيد للرجل لان الرجل يرى في عطف البشر عليه انها شفقة الا من زوجته يجد العطف منها حبا وحنانا لان الرجل نفس بشرية تحب ةتبغض وهي تحب الحنان وكذلك تعطيه
    نفسية الرجل هي بحاجة حب متجدد ولكن بما انها مزجت بروح القيادة فانها من الصعب ان تظهر بسهولة كما تظهر عند المراة ولكن برايي ان الرجل لديه من الحب والحنان ما يفوق المراة وكذلك ان اتيحت له الظروف المناسبة كي يعطي فانه نبع اذا انفجر لا ينضب
  • »رأيي الخاص ... من يوافقني ؟؟ (علاء اليمن)

    الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    الرجل !!!
    ليس هو ذلك المخلوق الجبار الذي خلق ليتحمل كل ظروف الحياة بلا تاثير
    انما ذلك اخذ بعيون البعض كفكرة عن الرجال بالعكس
    لكن السبب الاكيد والصحيح هي كرامة وعزة نفس ورجولة وهيبة الرجل
    من مسماه كـ رجل تدفعه الى عدم البوح او البكاء او الضعف الذي سيشعره بنقص في شخصيته
    وهنالك منا من هم من النوع الحساس الذي يجرح فلا يستطيع البوح فيكبت فيرهق ويزيد ارهاقه
    ويمرض قلبه ويصل الى اولى مراحل اليأس لينتهي بآخرها الى الهاوية
    الرجل !!!
    يحتاج الى الحنان فلا يجده في عمله او بيته او الشارع او او او ... الخ الا بمقدار غير كافي
    عن طريق الام الاب الاخت ولكن في حال وصل الى الدرجة القصوى من الضيق فأين سينفجر ؟؟؟
    لذا احد الطرق التي تؤدي الى السكينة هي الزواج لتطمإن نفسه ليرى استقرارا قلبا حنونا ينفجر اليه
    يحمل سره الذي بات يحمله عشرون او ثلاثون سنة لحظة انفجار البركان وهنا يأتي دور المرأة
    فإنما ان تكون واعية ومستوعبة عواطفه او انها تجهلها وتهملها ولكلا الحالتين مراجع
    فترجع الاولى الى التحسين من الرجل وسعادته ودعمه وبالتالي ابداعه وعدم يأسه حبه
    وتخطيطه لمستقبل اولاده وزوجته أما الحالة الثانية فترجع الى :
    ان تغلبه كرامته وعزة نفسه وصولا الى المسمى المعقد رجولتي نعم رجولته ستمنعه من
    الاقبال للبوح دون استقبال من قبل الطرف الاخر نعك أكرر لقد اتخذنا مفهوما خاطئا عن
    كلمة رجولة فالرجولة تعني الشدة لكن لا تعني عدم الضعف فكلنا نتعرض لمواقف تفطر القلب لكن نكتمها
    فتضيق قلوبنا ... اسف للاطالة اخوكم علاء اليمن -الاردن
  • »الرجال (Heba)

    الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    هلا الرجال متل الشجره كل ما اعطيتيها جرعات اهتمام كل ما طال عمرها والرجل كل ما اعطيتي جرعات حنان رح يحبك اكتر ويهتم فيك.
  • »الحرمان (امير الاردن)

    الخميس 21 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    اصعب ما في الحياة ان تكون مالك الحياة ولكن في دقيقة تخسر كل شي بطعنة واحدة من ظهرك وتلتفت وتتفاجأ انها من اعز احبابك