لاودروب: برشلونة وريال مدريد سيواصلان الهيمنة على الدوري الإسباني

تم نشره في السبت 14 آب / أغسطس 2010. 09:00 صباحاً
  • لاودروب: برشلونة وريال مدريد سيواصلان الهيمنة على الدوري الإسباني

بالما - قال مايكل لاودروب مدرب ريال مايوركا إن برشلونة وريال مدريد سيواصلان هيمنتهما على دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم رغم أن تبعات كأس العالم قد تؤثر بالسلب على أداء الفريقين.

وفي مقابلة مع المدرب الدنماركي البالغ من العمر 46 عاما قال لاودروب انه ليس هناك اي فريق آخر من منافسي برشلونة وريال مدريد له فرصة واقعية في الفوز باللقب المحلي.

لكن حقيقة أن ثمانية لاعبين من منتخب اسبانيا الذي فاز بكأس العالم في جنوب افريقيا من تشكيلة برشلونة وخمسة من ريال مدريد قد يكون لها تأثير على الفريقين، وقال لاودروب لـ"رويترز": "علامة الاستفهام هي رد فعل اللاعبين الذين فازوا بكأس العالم.. من الممكن أن يعاني أحد الفريقين من مشاكل أو اصابات لكن الاخر سوف يستفيد من ذلك".

لكن المدرب الدنماركي قال إن ما وصفها بأندية "الصف الثاني" بالدوري الإسباني بما في ذلك اشبيلية وفالنسيا واتليتيكو مدريد وفياريال ليس لديها اي آمال في الفوز باللقب المحلي، وأضاف "اذا سألتهم عن أهدافهم للموسم الجديد فسوف يقولون تحقيق مركز يؤهلهم للمشاركة بدوري أبطال اوروبا. لن يقول أحد انه يسعى للفوز بالدوري الاسباني".

وتابع قائلا "أنظر إلى تشكيلات الفرق ستجد اختلافا هائلا بين ريال مدريد وبرشلونة وبين الآخرين. اذا أراد فريق اخر ان يفوز بالدوري يجب أن يكون محظوظا جدا ويكون العام مأساويا للفريقين الكبيرين".

وحقق برشلونة الذي يدربه بيب غوارديولا رقما قياسيا بجمع 99 نقطة عندما فاز باللقب للمرة الثانية على التوالي الموسم الماضي متقدما بثلاث نقاط على ريال مدريد الذي كانت امامه فرصة ازاحة برشلونة من طريقه حتى اليوم الاخير في الموسم.

وجاء فالنسيا في المركز الثالث بفارق كبير إذ جمع 71 نقطة لكنه باع أفضل لاعبين لديه وهما المهاجم دافيد فيا الذي انتقل الى برشلونة ودافيد سيلفا لاعب الوسط المهاجم المنتقل الى مانشستر سيتي الانجليزي.

وأقال ريال مدريد المدرب مانويل بيليغريني بعد موسم بلا ألقاب واستعان بخدمات البرتغالي جوزيه مورينيو الذي قاد انتر ميلان الايطالي لثلاثية القاب دوري أبطال اوروبا والدوري والكأس في ايطاليا.

ويتوقع كثيرون مواجهة حامية بين مدربي ريال وبرشلونة بعدما أقصى انتر ميلان تحت قيادة مورينيو برشلونة من الدور نصف النهائي في دوري ابطال اوروبا الموسم الماضي، وقال لاودروب "سيكون الامر أشبه بالمبارزة.. هناك اختلاف بينهما (مورينيو وغوارديولا). لكل منهما أسلوبه وستكون هناك مقالات كثيرة خلال الموسم عنهما".

ويستمد برشلونة وريال مدريد هيمنتهما من سيطرتهما على الايرادات من عوائد البث التلفزيوني.

وعلى العكس من بطولات دوري اوروبية اخرى فان اسبانيا لا يوجد بها نظام للتفاوض الجماعي من اجل اقتسام اموال البث التلفزيوني فيما يقتسم برشلونة وريال نحو نصف اجمالي الايرادات التي تبلغ 600 مليون يورو (781 مليون دولار).

وقال لاودروب الذي سبق له تدريب خيتافي الاسباني إن ريال مدريد ربما يكون في وضع أفضل من برشلونة فيما يتعلق بمعاناة اللاعبين من كأس العالم، وأضاف "اجمالا يمكن القول ان لاعبي ريال مدريد أقوى بدنيا من لاعبي برشلونة" في اشارة الى الحارس ايكر كاسياس والمدافعين سيرجيو راموس وراؤول البيول والفارو اربيلوا ولاعب الوسط تشابي الونسو.

وتابع قائلا "لكن ريال مدريد يعتمد على بذل الجهد في الفوز بالمباريات بينما يحتفظ برشلونة بالكرة في 70 في المئة من اوقات المباراة". من جهة ثانية، قال لاودروب ان قرار الاتحاد الاوروبي لكرة القدم باستبعاد مايوركا من المشاركة في كأس الاندية الاوروبية يهدف الى جعل النادي المنتمي لدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم عبرة لبقية الاندية، وأضاف انه يؤيد جهود الاتحاد الاوروبي للحد من سوء الادارة على الصعيد الاقتصادي.

لكنه أشار الى ان الكثير من الاندية تعاني من مشاكل ديون مشابهة لمايوركا الذي يخضع للحراسة القضائية بما في ذلك بعض الاندية الاكبر التي تبلغ مراحل متقدمة في دوري ابطال اوروبا أهم بطولات الاندية الاوروبية.

وقال لاودروب "أعتقد انه من الجيد ألا تنفق أكثر مما تملك وهو مبدأ ينطبق على الحياة بشكل عام".

واضاف "جميع الاندية حتى الكبرى التي تبلغ الدور نصف النهائي والنهائي بدوري ابطال اوروبا كل عام تعاني من ديون بقيمة 300 او 400 و500 و600 مليون يورو".

وتابع قائلا "ما قاله الاتحاد الاوروبي للكرة ورئيسه ميشيل بلاتيني في الآونة الاخيرة جيد جدا.. كلمات جيدة جدا وهي انه يجب اتخاذ موقف ازاء الديون في كرة القدم. من الأسهل دائما ان تجعل من ناد أصغر عبرة للاخرين. أعتقد ان ما يقوله الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يبدو فارغا من المضمون".

وهدد ريال مايوركا الذي يشارك رفاييل نادال لاعب التنس المصنف الاول عالميا في ملكيته بمقاضاة الاتحاد الاوروبي لكرة القدم مطالبا بتعويضات بسبب استبعاده من كأس الاندية الاوروبية وهي بطولة مغرية ماديا ويقول النادي الاسباني ان القرار سوف يعيق جهوده لضبط أحواله المادية.

وخضع النادي الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الخامس للحراسة القضائية طوعا في وقت سابق من العام الحالي وقرر الاتحاد الاوروبي للكرة في الشهر الماضي استبعاده من البطولة الاوروبية.

وقال لاودروب "بالنسبة لي شخصيا فان الامر لا يعني الكثير لكني أعرف انه يعني الكثير للاعبين الذين حققوا الانجاز التاريخي بالحصول على المركز الخامس في الدوري في العام الماضي رغم الظروف الصعبة التي يمر بها النادي".

واضاف "لذلك أشعر بأسف بالغ للاعبين والجماهير الذين عاد فريقهم الى المنافسات الاوروبية بعد غياب.. أعتقد ان الكثيرين سيفهمون ماذا يعني الأمر".

وأظهرت دراسة نشرت في أيار (مايو) الماضي ان اجمالي ديون مايوركا بلغت 85 مليون يورو (111 مليون دولار) بنهاية موسم 2008-2009.

وبلغت ديون ريال مدريد 683 مليون يورو و489 مليونا لبرشلونة بطل دوري الدرجة الاولى الاسباني.

وأوضحت الدراسة ان اتليتيكو مدريد بطل كأس الاندية الاوروبية 2009-2010 يعاني من ديون تبلغ 511 مليون يورو بنهاية الموسم الماضي.

ودخلت أندية كثيرة منطقة الخطر بسبب مجموعة من العوامل منها الارتفاع الشديد في الاجور ونفقات انتقال اللاعبين واسوأ حالة من الركود مرت باسبانيا في نحو 50 عاما ويقول لاودروب ان التساهل في التعامل مع المشكلة لعب دورا.

وقال "أعتقد انه حتى مرحلة ما اعتقد البعض ان كرة القدم لن تتأثر بالأزمة".

واضاف ان رؤساء الاندية واللاعبين ووكلاءهم يدركون أخيرا ان فقاعة الاجور خرجت عن نطاق السيطرة، وقال "انها فقاعة مثل فقاعة تقنية المعلومات ويجب القضاء عليها".

ويستهل ريال مايوركا مشواره في الدوري الاسباني بمواجهة ريال مدريد.

التعليق