عمان تحتفل الليلة باليوم العالمي لآلة العود

تم نشره في الاثنين 9 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - تحتفل عمان باليوم العالمي لآلة العود عند الثامنة والنصف من مساء الليلة في في القرية الثقافية بحدائق الحسين، من خلال أمسية عزف على العود يشارك فيها الفنانون سامي خوري، صخر حتر، طارق الجندي، فارس البطوش ويرافقهم على الإيقاع معن السيد.

وتأتي هذه الأمسية التي تقام بتنظيم من بيت الرواد التابع لمديرية الخدمات الاجتماعية/ أمانة عمان الكبرى، وتحت رعاية أمين عمان الكبرى، بمثابة حوار بين الاجيال ولغة تربط الماضي بالحاضر والاصالة بالحداثة.

ويرجع تاريخ يوم العود العالمي الى اقتراح قدمه الفنان صخر حتر في الملتقى العالمي الأول لعازفي العود، والذي نظمه حتر على هامش مهرجان جرش للثقافة والفنون العام 2003، لاعتبار الثالث من آب (أغسطس) يوما عالميا لآلة العود.

ويوضح حتر أن المجمع العربي للموسيقى تبنى هذه الفكرة واخذ بهذا الاقتراح، وأقر هذا التاريخ يوما عالميا لآلة العود رسميا بعد المصادقة عليه في العام 2005، ومنذ ذلك الوقت يحتفل العرب باليوم العالمي لآلة العود بإقامة العروض الموسيقية والندوات الفكرية وورش العمل وغيرها من الفعاليات.

وحول تنظيم بيت الرواد لهذه الأمسية، قال حتر "انتمي لبيت الرواد كوني صاحب فكرة هذا المشروع الذي يضم الفنانين الأردنيين الرواد، ومن بينهم الفنان سامي خوري الذي أحب أن اسميه سنباطي الأردن".

ويوضح حتر أن "لبيت الرواد وأمانة عمان احقية في تنظيم هذه الاحتفال"، خاصة وأن أمانة عمان الكبرى ترعى الكثير من جوانب الحركة الفنية الأردنية؛ من معاهد ومهرجانات واحتفالات وتقدم الدعم للفن وللفنانين في عمان.

 

التعليق