أكثر من 72 مليونا من الأميركيين البالغين يعانون البدانة

تم نشره في الخميس 5 آب / أغسطس 2010. 10:00 صباحاً

واشنطن- قالت الحكومة الاميركية أول من أمس إن أكثر من 72 مليونا من الاميركيين البالغين -أو 26.7 بالمائة من اجمالي عدد سكان الولايات المتحدة- يعانون البدانة بزيادة نقطة مئوية واحدة في عامين.

وقالت المراكز الاميركية لمكافحة الامراض والوقاية منها ان البدانة أصبحت "تهديدا رئيسيا للصحة العامة" وتزداد سوءا بشكل مطرد.

وقال الدكتور توماس فريدن مدير المراكز الاميركية لمكافحة الامراض والوقاية منها في بيان "نحن بحاجة الى جهود مكثفة وشاملة ومستمرة لمعالجة البدانة".

وأضاف قائلا "إذا لم نفعل ذلك سيمرض ويموت المزيد من الاشخاص نتيجة الاعراض المرتبطة بالسمنة مثل؛ أمراض القلب والجلطات والنوع الثاني من السكري وبعض أنواع السرطانات وبعض الاسباب الرئيسية للوفاة".

وفحصت المراكز الاميركية بيانات من النظام القومي لمراقبة عوامل الخطر السلوكي والذي يشمل 400 ألف شخص ويتضمن اسئلة عن الطول والوزن بين اشياء اخرى.

وعلى مستوى الولايات كشفت المراكز الاميركية أن 30 بالمائة من البالغين في تسع ولايات يعانون البدانة. وقال فريدن للصحافيين في افادة عبر الهاتف "في العام 2000 لم تكن هناك ولاية واحدة تنتشر بها السمنة بنسبة 30 بالمائة أو أكثر".

وتسعى الحكومة الاتحادية وبعض الولايات نحو استخدام تشريعات لمساعدة الناس على ممارسة التمرينات الرياضية وتناول الغذاء الصحي. وقال فريدن "البدانة مشكلة مجتمعية تحتاج الى استجابة مجتمعية.

التعليق