ماسا يعود لحلبة كادت أن تشهد نهايته في الموسم الماضي

تم نشره في الجمعة 30 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • ماسا يعود لحلبة كادت أن تشهد نهايته في الموسم الماضي

جائزة المجر الكبرى

بودابست - سيشعر البرازيلي فيليبي ماسا سائق فريق فيراري بالكثير من العرفان بالجميل حين يعود للمجر في نهاية الاسبوع الحالي حتى وإن كانت آماله في الفوز ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بل وسمعته تضررت بشدة.

وتعافى ماسا بشكل كامل من إصابة خطيرة في الرأس هددت حياته تعرض لها قبل عام في حلبة هنجارورينج وهو ينوي أن يقدم بنفسه الشكر لكل من حضروا لمساعدته بعد ذلك الحادث الذي وقع أثناء التجارب التأهيلية للسباق المجري.

وقال ماسا لموقع فيراري على الانترنت "سيكون أول اجتماع لي بعد وصولي لحلبة هنجارورينج مع كل المشرفين والطاقم الطبي الذين قاموا بعمل جيد جدا لإخراجي من السيارة بكل عناية".

وأضاف "أريد أن أشكر هؤلاء الناس الذين أشعر أني أرتبط معهم الآن برباط من نوع خاص".لكن بينما شفي بدنه فإن السباق الأخير في البطولة في المانيا وجه ضربة موجعة لماسا على الصعيد النفسي سيكون من الصعب تجاوزها.

ويواجه ماسا الآن واقع اعتباره السائق رقم 2 من قبل فريقه تماما مثلما كان مواطنه روبنز باريكيلو في وجود الالماني مايكل شوماخر وذلك بعدما صدر له أمر بالتحرك جانبا ليسمح لزميله الاسباني فرناندو الونسو بالفوز بسباق جائزة المانيا الكبرى في حلبة هوكنهايم يوم الأحد الماضي.

وتسبب الغضب من استخدام فيراري بشكل واضح "أوامر الفريق" المحظورة في توجيه انتقادات حادة لماسا وصيف بطل العالم بفارق نقطة واحدة في 2008 لأنه تحرك بشكل جعل الأمر واضحا للغاية وكذلك لأنه أطاع الأمر بسرعة كبيرة.

وخلال الأسبوع الحالي قال ديفيد كولتارد السائق السابق لفريقي مكلارين ورد بول والذي عانى نفسه في السابق بسبب أوامر الفريق "سيراه الناس الآن إمّعة يسير على هوى الشركة. ربما يكون الناس على حق. هل هو حريص على الفريق أم انه امعة.. الخيط رفيع جدا".وحتى بدون مساعدة الفريق سيتطلع الونسو لفرصة مرة أخرى على الحلبة التي حققها فيها أول انتصاراته في البطولة مع فريق رينو في 2003 والتي شهدت انطلاقته من المركز الأول في العام الماضي.

وعلى النقيض لم يصادف ماسا الكثير من التوفيق في حلبة هنجارورينج حتى وإن كان يستمتع بالقيادة عليها. وفي 2008 كان السائق البرازيلي في طريقه لتحقيق انتصار سهل حين أصاب عطل محرك سيارته قبل عدة لفات من النهاية.

وقال الونسو دون أن يذكر الظروف المثيرة للجدل التي صاحبت انتصاره في المانيا هذا الأسبوع "الفوز يمنح شعورا رائعا وهذا ما حدث في هوكنهايم".

وأضاف السائق الذي يملك لقبين في البطولة والذي أصبح على بعد 34 نقطة من لويس هاميلتون سائق مكلارين متصدر الترتيب العام "لم يغير الفوز الطريقة التي سأسير عليها بقية الموسم. كنا نعرف قبل وقت طويل من سباق المانيا أن سيارتنا تملك قدرة كبيرة على المنافسة وهذا الأمر منحنا ثقة كبيرة. الآن يجب أن نواصل العمل في هذا الاتجاه بداية من سباق المجر".

وسينافس فريقا رد بول ومكلارين على الفوز في السباق رقم 12 من أصل 19 سباقا في البطولة هذا الموسم قبل أن يحصل الجميع على راحة لمدة ثلاثة أسابيع.

وما يزال السائقون الأربعة للفريقين ينافسون على اللقب العالمي.

وحقق هاميلتون انتصارين في المجر في حين شهدت المجر أول انتصار لزميله جنسون باتون حامل اللقب العالمي حين فاز بالسباق مع فريق هوندا في 2006.

وقال باتون لرويترز بعد أن احتل المركز الخامس في السباق الالماني ليبقى في المركز الثاني بالترتيب العام بفارق 14 نقطة وراء هاميلتون "في المجر ستنافس السيارة بقوة.. لكني لا أدري إلى أي مدى".

وأضاف "أستمتع بهذه الحلبة فعلا وأتوقع أن تلائم سيارتنا بصورة كبيرة".

حقائق وأرقام عن سباق جائزة المجر الكبرى

فيما يلي حقائق وأرقام عن سباق جائزة المجر الكبرى وهو الجولة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا 1.

* الحلبة.. هنجارورينج.

طول السباق.. 306.663 كيلومترا. يتكون السباق من 70 لفة طول كل منها 4.381 كيلومترا.الرقم القياسي لأسرع لفة.. الالماني مايكل شوماخر مع فريق فيراري بزمن بلغ دقيقة و19.071 ثانية في 2004.المنطلق من المركز الأول في 2009.. الاسباني فرناندو الونسو مع رينو بعد أن سجل في التجارب التأهيلية زمنا بلغ دقيقة و21.569 ثانية.

سجل السباقات الخمسة الأخيرة في حلبة هنجارورينج..

2009 - الفائز البريطاني لويس هاميلتون مع مكلارين.

وضع هاميلتون حدا لفشل مكلارين في تحقيق أي فوز في عشرة سباقات بانتصار كان أبرز ما فيه إصابة خطيرة في الرأس تعرض لها البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري في التجارب التأهيلية فقد بسببها الوعي.

وفي اللفة الأولى اصطدم الالماني سيباستيان فيتل مع الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري الذي احتل المركز الثاني. وأصبح الاسباني خايمي الجويرسواري أصغر سائق يشارك في سباقات فورمولا 1 وعمره( 19 عاما) و125 يوما.

2008 - الفائز الفنلندي هايكي كوفالاينن مع مكلارين.

حقق كوفالاينن انتصاره الأول والوحيد في البطولة بعدما أصاب عطل محرك سيارة ماسا المتصدر قبل ثلاث لفات من النهاية. وحقق الالماني تيمو جلوك سائق تويوتا أفضل نتيجة في سجله بالبطولة باحتلاله المركز الثاني. وتعرض هاميلتون لثقب في أحد إطارات سيارته ليكتفي بالمركز الخامس.

2007 - الفائز هاميلتون مع مكلارين.

حقق هاميلتون الفوز بعدما انطلق من المركز الأول لكن الانتصار شابه جدل كبير في التجارب التأهيلية حين جرد زميله الاسباني فرناندو الونسو من مركز أول المنطلقين وأعيد للمركز السادس عند الانطلاق لأنه أعاق هاميلتون بدون مبرر. كما حرم فريقهما مكلارين من نقاط السباق. وأثار الونسو جدلا كبيرا باتهامه للفريق بمحاباة هاميلتون.

2006 - الفائز البريطاني جنسون باتون مع هوندا.

كانت الانتصار الأول لباتون في بطولة العالم. وانطلق السائق البريطاني من المركز 14 في السباق الذي شهد هطولا غزيرا للأمطار. وتعرض الونسو لحادث تصادم وهو في الصدارة بينما انسحب الالماني مايكل شوماخر قبل ثلاث لفات من النهاية.

2005 - الفائز الفنلندي كيمي رايكونن مع مكلارين.

أحيا رايكونن أمله في الفوز باللقب في حين احتل الونسو الذي كان يتفوق في صدارة الترتيب بفارق 26 نقطة على أقرب ملاحقيه المركز 11 بعدما أجبر على الدخول لمرآب الصيانة إثر اصطدامه بالالماني رالف شوماخر في اللفة الأولى. وانطلق مايكل شوماخر من المركز الأول.

* تعد حلبة هنجارورينج التي تشتهر بكثرة الانحناءات وبضيقها واحدة من أبطأ الحلبات في البطولة. وفي الماضي كانت للتجارب التأهيلية أهمية بالغة نظرا لصعوبة التجاوز.

تبعد الحلبة نحو 25 كيلومترا عن بودابست.

التعليق