لبنان وإيران ضمن 100 فيلم من 30 دولة بمهرجان سانتياجو السينمائي

تم نشره في الخميس 29 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً

سانتياجو- يعرض مهرجان سانتياجو السينمائي الدولي بالعاصمة التشيلية (Sanfic6) في دورته هذا العام 100 فيلم من 30 دولة يبرز من بينها أعمال من إيران ولبنان، وتستمر فعالياته خلال الفترة بين 17 و23 آب (أغسطس) المقبل.

وأعلن رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان مارسيلو فورني أمس، أن المهرجان يقام هذا العام وسط ظروف صعبة، بسبب الزلزال المدمر الذي تعرضت له البلاد في شباط (فبراير) الماضي، مؤكدا أن دورة العام الحالي، تسعى لتكريم ضحايا الزلزال، وبث روح البناء كي تنهض تشيلي من كبوتها.

ويعرض في افتتاح المهرجان فيلم "قابيل" للمخرج المكسيكي دييجو لونا، الذي عرض هذا العام في مهرجاني كان وصندانس، وحقق نجاحا جماهيريا كبيرا بعد عرضه التجاري في أميركا اللاتينية.

ويتناول الفيلم قصة طفل عمره 9 سنوات يستعيد حاسة الكلام بعد عودته للمنزل إثر خروجه من المستشفى، حيث كان قد تعرض لصدمة أفقدته النطق بعد رحيل والده عن منزل الأسرة.

كما يركز الفيلم أيضا ضمن محاوره الرئيسية هذا العام، على الذكرى المئوية على الثورة المكسيكية.

وتشارك في المسابقة الرسمية أفلام من ألمانيا وإسبانيا والولايات المتحدة ولبنان وإيران وسنغافورة والمكسيك وفرنسا وبيرو. ومن أبرز الأعمال التي ستشهدها دورة العام الحالي "الزنزانة 211" من إسبانيا، و"مونيكا وديفيد" من كوبا.

التعليق