"درس في التاريخ" فيلم يتناول الهوية اللبنانية وتعدد الطوائف

تم نشره في الخميس 29 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • "درس في التاريخ" فيلم يتناول الهوية اللبنانية وتعدد الطوائف

إسراء الردايدة
 
عمان- تشكل الهوية اللبنانية وتعدد طوائفها، موضوع الفيلم الوثائقي "درس التاريخ"، للمخرج اللبناني هادي زكاك، عبر تتبعه لحصص التاريخ في مختلف المدارس غير الحكومية في بيروت وضواحيها.

الفيلم الذي عرض أول من أمس في الهيئة الملكية للأفلام، بحضور المخرج تحت عنوان" أفلام وثائقية للمخرج اللبناني هادي زكاك"، نال جوائز مختلفة، من أبرزها الجائزة الأولى في الدورة العاشرة من مهرجان الفيلم العربي في روتردام، الذي أقيم في هولندا.

وينطلق الفيلم الذي أنتجته قناة الجزيرة الوثائقية ومدته 51 دقيقة، من فكرة القرار الذي صدر عن اجتماع النواب اللبنانيين في مدينة الطائف العام 1989، والقاضي بتوحيد كتابي التاريخ والتربية المدنية في لبنان، وتضمنته "وثيقة الوفاق الوطني،"حيث ما يزال الكتاب الموحّد للتاريخ، موضوعا في الأدراج، رغم الانتهاء من صياغته.

ويتتبع المخرج حصص مادة التاريخ في المدارس، رغم توحيد المنهاج لجميع تلاميذ الصف الرابع، بحسب المرسوم الصادر العام 1970، ويقوم بتصوير إجراء مقابلات مع الطلبة، القادمين من خلفيات وانتماءات طائفية مختلفة؛ لقياس معرفتهم بالمعلومات التاريخية عن وطنهم، والتي بدت غير عميقة وغير متوازنة، وفيها كثير من التناقضات.

الأسئلة المطروحة بالمشاهد التي تنتقل من مدرسة لأخرى تناولت "من هو العدو؟ ماذا يعني الاستقلال؟" ماذا يعني أن تكون لبنانيا؟"، ويبرز اختلاف التعريف بالهوية اللبنانية لكل واحد من الطلبة.

وتختلف الأسئلة من مدرسة لأخرى، ومن مشهد لآخر، وكلها تصب في موضوع الانتماء اللبناني، وتعريفه بين مختلف الطوائف، ويبرز المخرج غياب كتاب تاريخ موحد في لبنان.

وتظهر مشاهد للمخرج، وهو يمسك عدسة مكبرة على مختلف الكتب التاريخية في لبنان، مبرزا تفاصيلها المختلفة بين كتاب وآخر، في محاولة للفت النظر إلى ذلك.

ومن نقاط الاختلاف التي تشد انتباه المشاهد، الطلب من الأطفال غناء النشيد الوطني، والنتيجة أن الغالبية لا تحفظه، وآخرون ينسون المقطع الأول وحتى السطر الأول.

ويذكر بأن زكاك درس في جامعة القديس يوسف في بيروت، وتخرج فيها في العام 1997، وبدأ تدريس مواد الكتابة والإخراج وتاريخ السينما فيها منذ العام 1998.

وقدم زكاك العديد من الأعمال الوثائقية منها" أصداء سنية من لبنان" العام 2008، و"أصداء شيعية من لبنان " العام 2007، و"حرب السلام" العام 2007 و"التسرب النفطي في لبنان" العام 2007، و"لاجئون مدى الحياة " العام 2006 و"سينما الحرب في لبنان" العام 2003، و"بيروت وجهات نظر" العام 2000 و"ألف ليلة ويا ليالي" في العام 1999.

israa.alhamad@alghad.jo

التعليق