الـ"فيا" يحيل فريق فيراري إلى مجلسه العالمي ويغرمه 100 ألف دولار

تم نشره في الثلاثاء 27 تموز / يوليو 2010. 10:00 صباحاً
  • الـ"فيا" يحيل فريق فيراري إلى مجلسه العالمي ويغرمه 100 ألف دولار

جائزة ألمانيا الكبرى

هوكنهايم- احال الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" فريق فيراري الى مجلسه العالمي للتحقيق معه وغرمه بمبلغ 100 الف دولار بسبب مخالفته القوانين الرياضية لسباقات فورمولا 1 بعد ان سمح سائقه البرازيلي فيليبي ماسا لزميله الاسباني فرناندو الونسو بتجاوزه اول من امس الاحد خلال جائزة المانيا الكبرى.

وبدا ان ماسا في طريقه ليحقق فوزه الاول منذ المرحلة الختامية لموسم 2008، اذ سيطر على السباق منذ اللفة الاولى بعدما نجح في تخطي الونسو وسائق ريد-بول رينو الالماني سيباستيان فيتل ، لكن اداء سيارة البرازيلي تراجع في القسم الاخير من السباق ما دفع فريقه للطلب منه بطريقة "مبطنة" ان يسمح لزميله بتجاوزه وهو ما حصل فعلا ليحقق الونسو فوزه الثالث والعشرين في مسيرته، فانعش حظوظه بالمنافسة على لقبه العالمي الثالث.

واستدعى مراقبو سباق هوكنهايم مدير فيراري ستيفانو دومينيكالي والمدير الرياضي ماسيمو ريفولا الى جانب ماسا والونسو للتحقيق معهم حول ما حصل خلال السباق، ويبدو ان الاتحاد الدولي لم يقتنع على الاطلاق ببراءة ما حصل فحول الفريق الايطالي الى مجلسه العالمي للتحقيق معه، من دون ان يكشف عن موعد الجلسة لكنه اشار بان "الحصان الجامح" سيدفع غرامة قدرها 100 الف دولار بسبب هذه المخالفة التي قد تحمل معها عقوبات اضافية بحق الفريق الايطالي.

وبدا واضحا رغم نفي القيمين على الفريق الايطالي وعلى رأسهم دومينيكالي، ان مهندس السباق الخاص بماسا، روب سميدلي، طلب من البرازيلي ان يسمح لزميله بتجاوزه عندما قال له في اتصال سمعه جميع الذين تابعوا السباق على شاشات التلفزة: "حسنا، فرناندو اسرع منك، هل بامكانك التأكيد انك فهمت الرسالة".

وفهم ماسا الرسالة بوضوح لانه سمح لزميله بتجاوزه بعدما خفف سرعة سيارته عند المنعطف السادس لحلبة هوكنهايم وذلك قبل 18 لفة على نهاية السباق.

وتوجه سميدلي مجددا الى ماسا بعد ان سمح الاخير لالونسو بتجاوزه، قائلا "شاب طيب - حافظ على مركزك الان، انا متأسف".

ونفى دومينيكالي ان يكون فريقه وجه امرا لماسا بالتخلي عن مركزه والسماح لزميله بتجاوزه، قائلا "زودنا السائق بالمعلومات، لم يصدر الفريق امرا بل ان ماسا اتخذ قرار السماح لالونسو بتجاوزه".

وعلق مدير "سكوديريا" على الاعتذار الذي تقدم به سميدلي الى ماسا، مشيرا الى ان المهندس اعتذر من السائق البرازيلي لان سيارة الونسو كانت اسرع من سيارته.

وبدا واضحا بعد السباق ان ماسا ليس راضيا على الاطلاق عما حدث، لكنه رفض الاعتراف بان الفريق طلب منه هذا الامر مفضلا القول بانه كان قراره الشخصي.

واضاف ماسا "لم تكن سرعتي جيدة على الاطارات القاسية وفرناندو كان اسرع. كان هذا قراري. يجب ان تعلم دائما اننا نعمل من اجل الفريق ولم تكن هناك اوامر من الفريق في هذا السباق. اتخذت هذا القرار لان فرناندو كان اسرع مني".

يذكر ان الاتحاد الدولي للسيارات منع الفرق من اللجوء الى الاوامر من اجل ترجيح كفة احد سائقيها على الاخر منذ 2002.

تبرئة فيراري من استخدام أجنحة أمامية غير قانونية

نجا فريق فيراري من مزيد من الجدل بعد تبرئة ساحته من استخدام جناح أمامي مرن غير قانوني.

وأصدر جو باور المفوض التقني للاتحاد الدولي للسيارات بيانا بعد السباق قال فيه إنه تم فحص الأجنحة الأمامية وتبين أنها مطابقة للوائح.

وأثار مارتن ويتمارش مدير مكلارين شكوكا حول سيارات الفريقين المنافسين فيراري ورد بول بعدما أظهرت صور أن الأجنحة الأمامية تتمتع بمرونة لتسمح بمزيد من التحكم في المنعطفات التي تنطلق فيها السيارات بسرعة كبيرة.

وقال ويتمارش إنه لا يعرف إن كانت هذه الأجنجة قانونية لكن "في الصور التي رأيتها هذا الصباح لم يمكنني ولا المهندسون تقديم تفسير.. تبدو غير عادية."

وأضاف "تحدثت إلى فيراري بشأنها لأن مقر الفريق إلى جوارنا وذهبت لرؤيتهم هذا الصباح."

وقال ويتمارش إنه يعتزم اثارة الموضوع مع كريستيان هورنر مدير رد بول لكنه أكد أن الفريق سيتقدم باحتجاج.

وأضاف "سنرى جميعا ما هو مسموح باستخدامه في الأجنحة الأمامية وإن كنا بحاجة لتقليد هذا."

ونفى ستيفانو دومينيكالي مدير فريق فيراري هذه التكهنات قائلا "رأيت بعض الصور للجناح ويمكن ان تروا أنها التقطت من زوايا مختلفة تماما. لذا لا أريد أن أقول أي شيء في هذا الصدد وأشعر أن ذلك جزء من الضغط.. جزء من اللعبة."

التعليق