عشر نصائح تنعكس إيجابيا على الصحة العامة

تم نشره في الأحد 25 تموز / يوليو 2010. 09:00 صباحاً
  • عشر نصائح تنعكس إيجابيا على الصحة العامة

ترجمة: إسراء الردايدة
 
عمان- هل شعرت يوما أنه يجب أن تمضي وقتا أكبر في مركز اللياقة يصل إلى ساعات؟ أو بالحاجة الماسة لتغيير الحمية مرات عديدة؟ أو حتى اتباع خطوات كبيرة جريئة للحصول على صحة افضل ولكن من دون جدوى؟ النصائح التالية، على بساطتها، وضعت من قبل خبراء التغذية والصحة ولها انعكاسات إيجابية على الصحة العامة.

1. نظف أسنانك بالخيط عدة مرات، فوفقا لرئيس الطاقم في تخصص طب الاسنان روبرت إمامي في راندولف ماساشوستس، أن تنظيف الأسنان بقطعة صغيرة من النايلون له آثار خطيرة على الصحة العامة، ولكن تنظيف الأسنان بخيط واحد من اسهل الطرق وأسرعها لإزالة البكتيريا الضارة من الأسنان.

ويضيف روبرت أن البلاك والبكتيريا يتراكمان باستمرار في الاماكن التي لا تصل إليها فرشاة الأسنان، وعند تراكم البلاك فإنه يتغذى على العظم الذي يمسك الاسنان في مكانها عبر البكتيريا في الفم التي يمكن أيضا ان تدخل إلى مجرى الدم، وأظهرت الدراسات أن الخلل الضار من هذا القبيل يؤدي إلى تفاقم مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وأحيانا ولادات سابقة لأوانها.

2.تناول وجبة بين كل 2-3 ساعات، إذا كان المرء يعتقد أن الامتناع عن الطعام لفترات طويلة خلال فترات العمل يجعله أكثر نحافة فإنه مخطئ تماما، فهذه الحركة تجعل عملية الأيض الخاصة بالشخص تضطرب، وفق مدرب اللياقة العالمي في دالاس سكوت كولبي الذي يشير إلى أن هذه الاجراءات تنعكس لاحقا بتناول المزيد من الطعام عن الشعور بالجوع.

ويضيف كولبي مشجعا النساء على تناول الطعام كلما شعرن بالجوع، وهو ما يترجم فعليا إلى ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين على الاقل. وذلك يساعد على الشعور بالامتلاء والشبع بطريقة مرضية ويقلل من احتمالية الإصابة بالشراهة في نهاية اليوم وفق كولبي.

وهذا المبدأ هو الأفضل الذي يمكن اتباعه من أجل تقليل حجم العضلات والتخلص من الدهون وبناء تقاطيع الجسم المثيرة بطريقة صحية مثالية.

3.اصنع قهوتك بنفسك في المنزل، في حال كان تناولك للقهوة في أحد المقاهي صباحا أمرا روتينيا، فإنه من الافضل أن تبدأ بإعداد قهوتك في المنزل، وقد تبدو نصيحة مجنونة ولكن وفقا لخبراء الصحة مثل غريغوري جي.إي Gregory J.E مؤلف كتاب "The Couch Potato Diet" أو حمية أريكة البطاطا، ان هذه الخطوة لا توفر المال وحسب بل تجنب الفرد المئات من السعرات الحرارية غير اللازمة الناتجة عن تناول الدونات المحلاة وفطائر القرع وحتى المياه غير المفلترة لذا القهوة المنزلية أضمن وسيلة لتجنب تناول الحلوى بجانبها.

4. حمل جهاز عداد عد الخطوات المعروف باسم "pedometer"، حيث ترى المدربة الشهيرة هيلانا كولينز أن هذا الجهاز يقيس عدد الخطوات وسعره زهيد، وهو معروف عالميا بأنه الأكثر فاعلية لقياس ومعرفة لياقة الفرد وذلك دافع للمزيد من التحرك والنشاط.

وتبين أن ارتداءه يعتبر بمثابة التمرين عند معرفة أن 2000 خطوة تساوي الميل للمبتدئين وهي تعزز اللياقة والصحة العامة، وكلما زادت الخطوات زادت النتيجة الايجابية ويمكن اعتبارها تحديا شخصيا يمضاعفتها كل مرة والنتيجة مذهلة في وقت قصير.

5. النوم بملابس مريحة: مدربة اللياقة نيكول غيلمور تعتبر أن النوم بملابس التمرين الخفيفة حافز مهم للاستيقاظ مبكرا وأداء التمارين وهو أيضا كاف لعدم إضاعة الوقت بالتفكير بما سيأتي لاحقا.

6.الذهاب إلى الحمام؛ فوفقا للخبراء فإن واحدة من بين 8 نساء فوق الثامنة عشرة من عمرهن يعانين من تسرب البول اللاإرادي ويعرف باسم "سلس البول"، وهو أمر مخيف ومحرج بالنسبة لهن ويمكن الحد منه من خلال الاحتفاظ بعضلات أسفل الحوض قوية، ووفقا للدراسات المعروضة التي أجرتها مكتبة كوكران فإن تعزيز قوة عضلات الحوض السفلية تطبق بأداء تمارين معينة تعرف باسم Kegels وهي فعالة للحد من مشاكل سلس البول.

7. جامل نفسك، فالمفتاح للشعور بالسعادة والفرح هو الثقة بالنفس والافتخار بالجسد واللذين يتدفقان لاشعوريا عبر المشاعر الايجابية.

وترى الاختصاصية النفسية في نيويورك د.ستايسي روزنفيلد ومختصة بقضايا القلق والاكتئاب واضطرابات الاكل، ان افضل شيء للشعور بالسعادة هو التركيز على الاعجاب بقدرات ومواصفات اجسامنا. فالتركيز على ما يمكن لجسم القيام به بدلا من التركيز على كيف يبدو اسهل، كما ان التفكير بشكل الجسم يلهينا عن التفكير بانشطة اخرى نستغله فيها مثل الرقص والسباحة.

مهما كان شكل جسمك فإن أداء التمارين الرياضية يساعد على اعادة تشكيلها وهناك خطوات سريعة مثل ارتداء ازياء مناسبة لشكل الجسم.

8. تفقد مستوى فيتامين (D ) في جسمك: يمكن طلب ذلك لدى زيارة الطبيب واجراء فحوصات للدم، وترى د. دوروين أوريون مؤلفة كتاب "ملكة الطريق"أو Queen of the Road، ان العديد من النساء يعانين من نقص الفيتامين D لديهن وهو ضروري حيث يرتبط نقصانه بعدد من الأمراض منها سرطان وألزهايمر والضعف العام، ويمكن تفاديه بتناول مصادره.

9. تناول الشوفان، ففي حال كنت تتناول الشوفان عند الصباح أعط نفسك نقاطا اضافية فهذا هو افطار الابطال، حيث يعمل الشوفان على امتلاء المعدة والشعور بالشبع ويمد الجسم بالطاقة لفترة طويلة ولكن للحصول على اكبر قدر من الفائدة منه، يمكن التحول لتناول الشوفان الصلب وفق خبير التغذية العالمي جيل نوسيناو ومؤلف كتاب ملكة الخضراوات أو The Veggie Queen، حيث يرى ان الشوفان الصلب يحتوي على كمية اكبر من الألياف ويمكن طهوه قبل ليلة من تناوله عبر نقعه وتسخينه صباحا.

10. تشغيل الموسيقى الكلاسيكية وقت العشاء، حيث ينصح بذلك مؤلف كتاب The 100 Simple Secrets of Healthy ، د.ديفيد نيفين ويعلل ذلك أن الموسيقى من شأنها ان تمنعنا من تناول الطعام بسرعة، وأكدت الدراسات المنشورة في كتابه أن الأشخاص الذين يتناولون الطعام مستمعين إلى موسيقى سريعة يتناولون خمس قضمات في الدقيقة مقارنة مع اولئك الذي يتناولون الطعام مستمعين لموسيقى هادئة حيث يتناولون ثلاث قضمات في الدقيقة.

بمعنى ان الموسيقى الهادئة تساعد على التقليل من كميات الطعام المتناولة وعملية هضم أكثر صحية.

عن موقع http://shine.yahoo.com

israa.alhamad@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حللللللللللللو (صفاء محمد مشاقبة)

    الاثنين 26 تموز / يوليو 2010.
    هذه الجريدة التي اثق بها دوما، نصائح حلوة يعطيكم العافية
  • »100% (مها)

    الأحد 25 تموز / يوليو 2010.
    نصائح جد جد بتريح وحلوووو الواحد يعمل عليها....اتمنى الراحه النفسيه للجميع...ويوم جميل للكل